القدس قدسي – الكنعاني

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 4123

http://www.paliraq.com/images/001pal/001pal-ka.BMP
 
 http://www.paliraq.com/images/001pal/quds.jpg

نامت سعادُ والجدرانُ تنهارُ
تشرذمتْ وخَلَتْ من بعدِها الدارُ
يبنونَ في القدسِ لليهودِ هيكلاً
ما وجدوا له في القدسِ آثارُ
سمعتُ من قبلُ شعراً قال قائِلهُ
قولاً تبناهُ ثائرونَ أحرارُ
( إنِّا على موعدٍ يا قدسُ فانتظري
يأتيكِ عند طلوع الفجرِ جرارُ )  (1)
تعاقبَ الفجرُ أعواماً بطلعتهِ
والزحفُ موعدُهُ قد صارَ تذكارُ
بقيتُ وحدي هنا في نفقٍ مظلمٍ
بين الأفاعي وليست فيهِ أنوارُ
قالوا تعبنا من الحرب بلا طائلٍ
بلادنا أولاً وبعدها الجـارُ
بالاتفاق تحررت لنا أرضٌ
حررها بطلٌ للسلمِ مغوارُ
ليس لكم منا سوى نصيحةٌ
تنازلوا ليس في الحُسبانِ خيارُ
قلت لهم شَكَرَ اللهُ لكم سعيكمْ
مقتدرٌ وله في الخلقِ أسرارُ
لنا العزاءُ بأمةٍ هوى نجمُها
وطيبُ عيش لكم شعبٌ وأمصارُ
القدسُ قدسي أنا ولستُ خاذِلُها
أن خانها مدفعٌ تثورُ أحجارُ
مسرى الرسولِ بالأعناقِ نحملهُ
مرابطون َ هنا والشعبُ جبارُ
يا سيد الخلقِ لذنا بالحما قلعةً
أدرك حماكَ بما لله بتارُ
صدقتَ من حولنا تكالبتْ أممٌ
تخالنا حطباً همت بهِ النارُ
أوعدنا المولى بالنصرِ عاقبةً
مهما تكالبَ أعداءٌ وأشرارُ
يأتي إلى القدسِ ناصرٌ يحررها
من أسرها ويزولُ الذلُ والعارُ
لو طالَ نومُ سعادُ من سيوقظها
إن جدَّ جدٌ بكم وجاء كرارُ

الهامش:
(1)
بيت الشعر من قصيدة للمرحوم الشاعر العراقي وليد الأعظمي ( 1930 ـ 2004 م)

 

18-9-2009

الكنعاني

 

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+