الى كل من يهمه الامر مناشدة من أبناء الجالية الفلسطينية في العراق

فلسطينيو العراق7

عدد القراء 5811

 بعد المناشدات لارسال صوتنا اليكم وتقطعت جميع السبل للوصول اليكم فقد لجئنا بكتابة الرسائل عبر المواقع الالكترونية وسوف نلجئ الى وسائل الاعلام كافة بما فيها الفضائيات اذا لم نجد استجابة لصوت اللاجئين راجين التمعن برسائلنا وان نجد اذان صاغية.

 لا صماء وعيون مبصرة لا عمياء لنيل حقوقنا بالعدل والمساواة لا بطرق المزاجية والمظهرية ولا بأساليب الاذلال للاجئ كي يحصل  على حقوقه وفقآ لمزاجيات الموظفين واهوائهم ووضع الية وبرنامج عمل صحيح وواضح يكفل حقوق وكرامة كل لاجئ واعطاء فرص تضمن حقهم بالعدل ووضع منهاج زمني لاستماع صوت اللاجئين بالمباشر دون الاعتماد على جهات اخرى تتبرء منكم حين الخطئ والادانة لاخطائكم هناك نقاط اساسية ينبغي ملاحظتها من قبلكم

 أـ فيما يتعلق بالتوطين

 1ـ عدم التعامل بانصاف بملف اعادة التوطين فالكثير تم الاتصال معه وهو لا يمثل شئ بسيط من الاستحقاق سواء تهديد او حالة مرضية او ما شابه ذلك كقياسا لبقية اللاجئين 2ـالاهمال الواضح لملفات مضى عليها سنين وحملتم اصحابها الجمود والشلل بحياتهم على امل اعادة توطينهم مع عدم توضيح كافي لوضعهم من قبلكم.

 3ـ وجود عوائل بحاجة الى لم شملهم مع ابنائهم بعد حرمان من سنين الاغتراب وعدم قدرة اهلهم لملاقاتهم خارج العراق او بالدول التي يتواجد اللاجئين نتيجة عدم استقبالهم من دول العالم.

4ـ التعامل مع اللاجئين بطريقة غير عادلة فلا تفرقوا بين اللاجئين بدون وطن وهوية(الفلسطينيون) من الذي يمتلك وطن وهوية ويبحث عن وطن بديل كلاجئين من بلدان كثيرة

 5ـ اهمال واضح للاجئين الفلسطينيين في (تركيا ،تايلاند،اندونيسيا،ماليزيا،سوريا.....) فقد مضى عليهم سنوات طويلة افقدت ابنائهم التعليم والحياة الكريمة تحت احاجيج واكاذيب واهية لا دول للتوطين ومئات الالف من العراقيين والسوريين والسودانيين وغيرهم تم توطينهم بزمن قياسي.

6ـالتعامل مع اللاجئين الفلسطينيين باستخفاف واضح من قبل المفوضية وموظفيها فيعيش الفلسطيني على امل ضعيف في الحياة دون توضيح من المفوضية بـ ملف المساعدات  لسنوات والمفوضية من خلال عقودها مع منظمات تمارس الاساليب الخاطئة بتوزيع المساعدات والمعونات للاجئين من خلال المزاجية والعلاقات وعدم الاستبيان الحقيقي الذي يكفل حقوقهم بطريقة تبتعد عن اذلالهم وخاصة من بعض موظفي تلك المنظمات.

  عدم وجود برنامج واضح وصريح ومفهوم بتقديم المساعدات كي يكون هو منهاج العمل الذي من خلاله يتم التوزيع العادل دون مزاجية الموظف او اصحاب العلاقات ويكون الطريق الامثل لعملكم.

ـ لو اجريتم استبيان للاجئين ستجدوا ان الاغنياء وفئة الموظفين هي الفئة الكبيرة التي استلمت المعونات وحرمان الفقراء وخاصة اصحاب النفوس المتعففة الذين لا مكان لهم بحساباتكم وخاصة العوائل ذات الافراد من الكسبة.

 ـ حرمان كبار السن وخاصة من النساء الذين تجاوزت اعمارهم 75 عام وهن بإمس الحاجة للعلاج  والمنح وعدم قدرتهن على الاصطفاف لموظفيكم على ابوابهم ان وجدوا اذان صاغية لسماعهن إن استطاعوا.

 اهمال العوائل وخاصة من لديهم بنات بعمر الشباب من ابوين غير موظفين من المنح.

ـ توزيع المساعدات التي قدمتها جمهورية الصين السخية لفلسطينيوا العراق بالحق والعدل مع توضيحها للاجئين اين تذهب ان كانت هناك نزاهة.

 الملف الطبي.

 1ـ يفترض ان تعطى الاولوية لمن هم غير موظفين.

 2ـوجود حالات الدمج بالملفات التسجيل (الكيس) العائلة مع الأم او الأب والتي تحرم افراد العائلة من الادوية بحجج ان الأم او الأب استلموا ولا يجوز اكثر من شخص ونفس الحال بالمنح المالية مما تسبب في مشاكل عائلية وصلت حد الطلاق والتقطع بين العائلة وانتم من يتحمل السبب بعد ان ناشدكم اللاجئين بفصل تلك الملفات.

 3ـ الكثير من الملفات الطبية التي قدمها اللاجئين اليكم والتي ارهقتهم بالمال والذهاب والاياب والعناء ولم يستحصل على اي شيئ منكم حتى وصل الى حالة اليأس منكم ولم يعد يثق بكم ولم يعد بإمكانه المواصلة بتقديم تقارير جديدة. ربما هناك الكثير لم يذكر من الاستحقاق للاجئين الفلسطينيين وذلك لعدم فعالية اللاجئين بمصيرهم واكتفائهم بالاشاعات والقال والقيل والخوف والحذر وعدم اتفاقهم على من يمثلهم بعدما شاعت فلسفة التشكيك والتخوين والتلصيق للمصلحين والناشطين في مجتمعنا وعدم تفاعل من هم في دول التجنس بالقيام بنشاطات لإنقاذ اهلهم في محطات الانتظار الابدية سائلين الله ان يمن عليهم بالخير وحياة اجمل لهم ولعوائلهم

بقلم مريم العلي

"حقوق النشر محفوظة لموقع فلسطينيو العراق ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر "

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 7

  • فقد قال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ الصبر نصف الإيمان ‏"‏ على ما سيأتي وجه كونه نصفاً وقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطي حظه منهما لم يبال بما فاته من قيام الليل وصيام النهار ولأن تصبروا على ما أنتم عليه أحب إلي من أن يوافيني كل امرئ منكم بمثل عمل جميعكم ولكني أخاف أن تفتح عليكم الدنيا بعدي فينكر بعضكم بعضاً وينكركم أهل السماء عند ذلك فمن صبر واحتسب ظفر بكمال ثوابه ثم قرأ قوله تعالى‏:‏ ‏"‏ ما عندكم ينفد وما عنده الله باق ولنجزين الذين صبروا أجرهم ‏"‏ الآية وروى جابر أنه سئل صلى الله عليه وسلم عن الإيمان فقال‏:‏ ‏"‏ الصبر والسماحة ‏"‏ وقال أيضاً‏:‏ ‏"‏ الصبر كنز من كنوز الجنة ‏"‏ وسئل مرة‏:‏ ما الإيمان فقال‏:‏ ‏"‏ الصبر ‏"‏ وهذا يشبه قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ الحج عرفة ‏"‏ معناه معظم الحج عرفة وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ أفضل الأعمال ما أكرهت عليه النفوس ‏"‏ وقيل‏:‏ أوحى الله تعالى إلى داود عليه السلام‏:‏ تخلق بأخلاقي وأن من أخلاقي أني أنا الصبور‏.‏وفي حديث عطاء عن ابن عباس‏:‏ لما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الأنصار فقال‏:‏ ‏"‏ أمؤمنون أنتم ‏"‏ فسكتوا فقال عمر‏:‏ نعم يا رسول الله قال‏:‏ ‏"‏ وما علامة إيمانكم ‏"‏ قالوا‏:‏ نشكر على الرخاء ونصبر على البلاء ونرضى بالقضاء فقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ مؤمنون ورب الكعبة ‏"‏ وقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ في الصبر على ما تكره خير كثير ‏"‏ وقال المسيح عليه السلام‏:‏ إنكم لا تدركون ما تحبون إلا بصبركم على ما تكرهون‏.‏وقال أبو الدرداء‏:‏ ذروة الإيمان الصبر للحكم والرضا بالقدر‏.‏أما الصبر على بلاء الله تعالى فلا يقدر عليه إلا الأنبياء لأنه بضاعة الصديقين فإن ذلك شديد على النفس‏.‏ ولذلك قال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ أسألك من اليقين ما تهون علي به مصائب الدنيا ‏"‏ فهذا صبر مستنده حسن اليقين‏.‏ وقال أبو سليمان‏:‏ والله ما نصبر على ما نحب فكيف نصبر على ما نكره وقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ قال الله عز وجل‏:‏ إذا وجهت إلى عبد من عبيدي مصيبة في بدنه أو ماله وولده ثم استقبل ذلك بصبر جميل استحييت منه يوم القيامة أن أنصب له ميزاناً أو أنشر له ديواناً ‏"‏ وقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ انتظار الفرج بالصبر عبادة ‏"‏ وقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ ما من عبد مؤمن أصيب بمصيبة فقال كما أمر الله تعالى ‏"‏ إنا لله وإنا إليه راجعون ‏"‏ اللهم اؤجرني بمصيبتي وأعقبني خيراً منها إلا فعل الله به ذلك وقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ يقول الله عز وجل إذا ابتليت عبدي ببلاءٍ فصبر ولم يشكني إلى عواده أبدلته لحماً خيراً من لحمه ودماً خير من دمه فإذا أبرأته أبرأته ولا ذنب له وإن توفيته فإلى وقال داود عليه السلام‏:‏ يا رب ما جزاء الحزين الذي يصبر على المصائب ابتغاء مرضاتك قال‏:‏ جزاؤه أن ألبسه لباس الإيمان فلا أنزعه عنه أبداً‏.‏ وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله في خطبته‏:‏ ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه وعوضه منها الصبر إلا كان ما عوضه منها أفضل مما انتزع وقرأ ‏"‏ إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ‏"‏‏.‏كان بعض العارفين في جيبه رقعة يخرجها كل ساعة ويطالعها وكان فيها ‏"‏ واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا ‏"‏‏.‏ ويقال إن امرأة فتح الموصلي عثرت فانقطع ظفرها فضحكت فقيل لها‏:‏ أما تجدين الوجع فقالت‏:‏ إن لذة ثوابه أزالت عن قلبي مرارة وجعه‏.‏ وقال داود لسليمان عليهما السلام‏:‏ يستدل على تقوى المؤمن بثلاث‏:‏ حسن التوكل فيما لم ينل وحسن الرضا فيما قد نال وحسن الصبر فيما قد فات‏.‏ وقال نبينا صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ من إجلال الله ومعرفة حقه أن لا تشكو وجعك ولا تذكر مصيبتك ‏"‏‏.‏فعبر عن المخذولين بقوله تعالى‏:‏ ‏"‏ كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الآخرة ‏"‏ وقال تعالى‏:‏ ‏"‏ إن هؤلاء يحبون العاجله ويذرون وراءهم يوماً ثقيلاً ‏"‏ وقال تعالى‏:‏ ‏"‏ فأعرض عمن تولى عن ذكرنا ولم يرد إلا الحياة الدنيا ذلك مبلغهم من العلم ‏"‏‏.‏

  • فعلا احنا محتقرين انا بأوربا النا اكثر من سنتين ونصف حتى مقابله ماكو والفلسطيني الي بقابل بقول انا بلا وطن والمصيبي انو بكتبو بهوية طالب الجؤ (اشتات لوس) يعني بلا وطن والقاضي بقلو انتي ارجع للعراق تعتبر انتي عراقي وانو هاهم الفلسطنين موجدين بلعراق يعني بعيشو بدلال طيب انطو جنسيه عراقيه وخلي يخلص من المؤمره العربيه على شعبنا ؟؟؟وفي جعبتي الكثير من الكلام ؟؟؟؟؟؟

  • الدكتور نبيل عبد القادر ذيب أل ملحم : يجب حماية ألشعب ألفلسطيني و أرجاع فلسطين ألعربية بما فيه عاصمتهم ألقدس ألى ألشعب ألفلسطيني ألعربي أهل فلسطين ألشرعيين حسب ألقوانيين ألدولية وألطبيعية . ألشعوب ألأسلامية و بمها فيه ألعربية مهددة من عدة جهات صهيونية عنصرية و أستعمارية وأرهابيية يجب ألألبدء بألعمل وبألأخلاص وألصدق بالوحدة والتضامن من أجل العدالة والسلام و ألأنسانية ألعالمية و لأجل ألأجيال ألقادمة للحياة بعزة و كرامة و بدون عنصرية أو طائفية . ألشعب ألفلسطيني يجب أن يعتمد على نفسه بألدرجة ألأولى بمساندة شعوب ألعالم ألمحبة لألأنسانية . الدكتور نبيل عبد القادر ذيب أل ملحم ألمانيا . فلسطيني ألأصل من فلسطينيو ألعراق - بغداد سابقا باحث علمي طبي أخصائي في ألمانيا - بون Dr.Nabil AbdulKadir DEEB doctor.nabilabdulkadirdeeb@googlemail.com

  • اني قبل شهرين تعرضت إلى الخطف من قبل مليشيات مسلحة مجهولة وتعرضت إلى الضرب والأذى انخطفت من باب العمارة من الساعة العاشرة والنصف مساء وحتى الساعة الرابعة صباحاً وأطلق سراحي ذهبت الى المفوضية وأخذت الكيس مالي ولم يعملو شي بس مقابلة واحدة عملت قدمت بها الصور والتقارير الطبية ولحد الآن محد واصلني ولااتصل بي مع العلم كعدت من العمل واعدوني بمنحة مالية كمساعدة ولحد الآن كلشي ماكو ع كلن ماذا علينا أن بس نقول الحمدلله والشكر وحسبي الله ونعم الوكيل ع كل ظالم

  • يا اخي موبس بالعراق البتركيا اكو ناس صارلها ٥ سنوات ماتو من الظيم هناك بالكوه بدفعو ايجار واكثرهم مهددين ارجو توصيل صوتهم للامم المتحده وشكرا......

  • السلام عليكم..عليكم بمراسلة السفارة الاسرائلية لكي تنقل لكم معاناتكم وعليكم ايضا مراسلة 1_ دونالد ترامب 2_تريزا ماي وجميع رؤساء دول العالم انتم مهمشون الان السوريين لديهم جميع الحقوق حتى الان دول اوروبا تقوم بتوطينهم انتم قضيتكم منسية يجب ايضا تفعيلها عن طريق الاعلام العالمي يجب عمل مقابلات مع الفلسطينيين في جميع دول الشتات وتوصيل قضيتكم الى دول العالم وايضا يجب وضع مطالب مثل طلب توطينكم في دول اوروبا مثل السوريين

  • والله تعبنا كتير وما النا اي امل بالحياة يا ريت يشوفو النا حل المفوظية المسمومه بتحتقرنا وما بيعطونا عكاب نافع وبتساعدهم السفاهة الي بس بتاذي شعبها حسبنا الله عليهم

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+