زوجة شيعية تعين جيش المهدي على اعتقال زوجها بعد خلافات عائلية!!!

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 4473

فلسطينيو العراق / خاص

 يوسف عبد الله ( 45 عام ) فلسطيني متزوج من امرأة عراقية شيعية بعد وفاة زوجته الأولى ولديه قرابة السبعة أولاد من الزوجتين وهذا يدل على الأواصر الكبيرة بين الشعبين العراقي والفلسطيني ولسنوات طويلة ، وهو من سكنة الحبيبية ذات الغالبية الشيعية ، وفي يوم السبت الموافق 6/1/2007 حصل شجار بين الزوج الفلسطيني وزوجته العراقية وهذا يحصل في كثير من العائلات فما كان من

زوجته إلا أن أحضرت عناصر من جيش المهدي وقالت لهم أنه فلسطيني وأنهم لا يحبون الحسين وأنهم ... وأنهم ... ؟!!! طبعا أشياء كثيرة مما يجعلونه مبررات لقتل الفلسطيني وانتهاك حرمته وهي بطبيعة الحال غير حقيقية إنما أوهام يختلقونها لاستهداف الفلسطينيين ، فقاموا باختطافه على الفور وبعد اتصالات مع ذويه من خلال أحد الوساطات قالوا لهم بأنه موجود في إحدى الحسينيات في الحبيبية ثم أخبروهم بأنه موجود في مركز شرطة الحبيبية ، ولا يوجد له أثر لحد الآن .

 

إن هذه الحادثة والقصة إنما تدل على مدى استشراء الحقد الطائفي وتعميمه على جميع أفراد تلك الجهات الشعوبية غير مكترثين بكل الأواصر الاجتماعية والتداخلات العائلية الكبيرة وتبين مدى خطورة الأوضاع التي يمر بها الفلسطينيون في العراق في ظل الاحتقان والعراك الطائفي المتنامي .

 22/1/2007

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+