جريدة الدستور الأردنية تستضيف اللاعب رامي سمارة من فلسطينيي العراق

فلسطينيو العراق4

عدد القراء 8264

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-mo.png
 
http://www.paliraq.com/images/fotball2010/rami-samara.jpg

جريدة الدستور الاردنية استضافت اللاعب الفلسطيني رامي سمارة وهو من فلسطينيي العراق وكان يقيم مع عائلته في مدينة الموصل شمال العراق.

 

ضيف رياضي.. رامي سمارة: لن ألعب لغير الرمثا محليا

اربد- الدستور

نستضيف اليوم لاعب وسط فريق الرمثا لكرة القدم رامي سمارة الذي فتح قلبه لقراء الدستور وتحدث بصراحة وعفوية عن بدايته مع الكرة ولم يكشف سرا اذ يقول بانه لن يلعب لغير الرمثا على المستوى المحلي وانه يطمح بالحصول على فرصة احتراف خارجية وابدى رأيه في العديد من الامور التي تهم مسيرة الكرة في نادية وتطلعاته المستقبلية في التقرير التالي :

البداية
بدأت اللعب في صفوف الرمثا في عام 1999 ضمن فرق الفئات العمرية وكان وقتها المدرب ابراهيم الشقران يشرف على تدريبات الفريق ووصلنا الى المباراة النهائية لكرة الشباب تحت سن 20 عاما ولكن حدثت خلافات بين النادي واتحاد الكرة ادت الى انسحابنا من البطولة.
لعبت للفريق الاول في العام التالي 2000 بقيادة المدرب الصربي ماكسيموفييتش وحقق الفريق لقب بطولة الاستقلال ودرع اتحاد الكرة 2001 وبعدها بدأ مستوى الفريق بالتراجع ساهم بهوبط الفريق الى مصاف اندية الدرجة الاولى لكننا عدنا بسرعة لموقعنا الطبيعي بين الكبار في دوري المحترفين الكروي للموسم الحالي ، وخضت في الموسم الماضي تجربة غير موفقة باللعب مع فريق الحسين اربد على سبيل الاعارة للاسف الشديد ،،.

http://www.paliraq.com/images/fotball2010/rami-samara02.jpg

باق مع الغزلان

لن العب لغير فريق بلدتي الرمثا على المستوى المحلي ولا اتصور نفسي العب لفريق محلي غير الرمثا رغم نظام الاحتراف المطبق في ملاعبنا الكروية للموسم الثاني على التوالي الا انني اسعى للحصول على فرصة احتراف مناسبة لي وبموافقة ادارة النادي.

اسباب تراجع الفريق

يعود تراجع مستوى فريق الرمثا خلال المواسم القليلة الماضية الى عدة اسباب باعتقادي ان ذلك يعود الى قلة خبرة مهاجمي الفريق الميدانية و عدم توفيق الفريق في بعض المباريات التي خسرها او تعادل فيها على اقل تقدير.

كما ان النادي لم يكن موفقا في ابرام صفقات الاعارة فيما كان غياب اللاعبين المحترفين عن صفوف الفريق مؤثرا للغاية في مواجهة الفرق المنافسة الاخرى كما تأثر الفريق بتعدد المدربين من جهة وعدم توفر البديل الجاهز في بعض الاحيان.

الرمثا عائد بقوة

يمكن ان يعود فريق الرمثا كما كان سابقا منافسا عنيدا على القاب بطولات الاتحاد الرسمية وذلك من خلال تعيين مدرب كفوء قادر على استغلال طاقات ومواهب لاعبي الفريق والعمل على تعزيز صفوف الفريق بلاعبين محترفين وبالذات مهاجم هداف وقناص وان يحتفظ الفريق بكامل عناصرة وعدم التفريط بأي في المستقبل.

كما ان الفريق بحاجة الى فترة اعداد كافية وخطة تدريبية مدروسة بعيدا عن التخبط والارتجال والعشوائية في الاعداد حتى يتفادي ماحصل مع الفريق في الموسم الحالي والذي كان فيه الفريق على وشك الهبوط بعد البداية القوية للفريق التي لم تدم طويلا.

http://www.paliraq.com/images/fotball2010/rami-samara01.jpg

اجمل اهدافي

سجلت اهدافا كثيرة في مشواري الكروي الا ان اجمل اهدافي الذي احرزته في مرمى الوحدات في موسم عام 3005 في شباك الحارس وسام حزين حيث تلقيت الكرة من زميلي فريد الشناينه الذي مازال غائبا عن الساحة الكروية ارضية زاحفة من خارج الجزاء سددتها قوسية رائعة استقرت في سقف المرمى والتصقت الكرة في الشباك وكان بحق هدفا رائعا مازال عالقا في الذاكرة.

المستقبل للرمثا

اتوقع استقبال كبير للاعبي الكرة الرمثاوية نظرا لوجود عدد كبير من اللاعبين الشباب والوجوه الواعدة التي ينتظرها مستقبل كبير من ابناء النادي ولعل ابرز الوجوه التي كشف عنها الرمثا في الفترة الاخيرة المهاجم الواعد مصعب اللحام و المهاجم ركان الخالدي والمهاجم المميز اللاعب حمزه الدردور وغيرهم من اللاعبين الشباب.

جيل العمالقة

اتشرف بانني لعبت مع جيل عمالقة الكرة الرمثاوية امثال الحاس المبدع احمد ابو ناصوح و الظهير العصري مراد الحوراني ومدرب المساعد الحالي للفريق محمد الخزعلي والاداري حسين الشناينه وسليم ذيابات والحقيقة انني استفدت منهم كثيرا وخصوصا من خبرات اللاعب الكبير مراد الحوراني الذي لم يبخل علي بشيء من النصح والارشاد حتى الآن.

والدي القدوة

الشكر الخاص لوالدي اللاعب السابق والمدرب الحالي للفريق الاستاذ عبدالمجيد سمارة الذي هو بالنسبة لي القدوة في كل شيء في الرياضة وغيرها وانا اسير وفق توجيهاته المستمرة لي ووقوفه الى جانبي دائما ومساهماته الفعالة في وصولي للمستوى الذي انا عليه الآن كما واتقدم بالشكر الى كافة افراد عائلتي الكريمة اطال الله في اعمارهم على دعمهم وتشجيعهم لي ومازالت.
المسؤولية كبيرة

لم اتغيب عن تدريبات ومباريات الفريق في هذا الموسم حتى في الوقت الذي كنت فيه اعاني من الاصابة حيث انني اشعر بالمسؤولية تجاه الفريق وبالذات كوني من اللاعبين الاساسيين ومن اعدمة الفريق في الوقت الحالي وهذا يضاف المسؤولية الملقاة على عاتقي واللاعبين الكبار بالفريق اصحاب الخبرة والتجربة الميدانية الواسعة لاننا قدوة للاخرين من اللاعبين الشباب والوجوة الواعدة باللقب.

http://www.paliraq.com/images/fotball2010/rami-samara.jpg

مقتطفات من اللقاء

-ادين بالفضل الكبير للمدرب الصربي ماكسيموفيتش

- ارتاح للعب دائما الى جانب اللاعب حمزة الدردور

- افضل نادي عربي الهلال السعودي وعالميا جوفنتوس الايطالي

- اللاعب المفضل عربيا طارق التايب و عالميا كزافي

- اعتز باصدقائي من الوسط الرياضي وائل السيلاوي و خالد الاجود و سليمان السلمان

البطاقة الشخصية

الاسم ـ رامي عبد المجيد سمارة

العمر ـ 27 عاما

اللعبة ـ كرة القدم

المركز ـ وسط مهاجم

الوظيفة ـ بلا عمل

المؤهل العلمي ـ بكالوريوس رياضة - اليرموك.

 

 

جريدة الدستور: 21-4-2010

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 4

  • الرمثا

    0

    ا لله محيي الاصيل ابن الاصيل ابن الرمثا الاصل والاردني الشهم صحح المعلومه يا محرر مع الشكر

  • الاردن

    0

    انت بطل وابن بطل ومزيد من الاهداف يا رامي

  • العراق/الغزالية

    0

    الف الف الف مليون مبروك يا ابن عمنا الورد سلام من والدنا لكم وسلم على اهلك والحمد للة نحن بخير ,ونحن دائما نفتخر بك يا رامي

  • العراق

    0

    عفية بالبطل رامي ويا رب المزيد من البطولات والابداع...

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+