مفوضية اللاجئين تعبر عن قلقها على حياة الفلسطينيين في العراق

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 4398

اللاجئون الفلسطينيون في العراق.. هدف للمضايقات والتهديد والخطف والقتل

فلسطينيو العراق / متابعات

عبّرت المفوّضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة ، مجدّداً عن قلقها العميق على حياة اللاجئين الفلسطينيين في العراق وعلى من فرّوا بسبب المضايقات وأعمال العنف في بغداد. وقالت جنيفر باجونيس، المتحدّثة باسم المفوّضية في تصريحْ صحفي امس إن من فرّوا من العنف في العاصمة بغداد ما زالوا عالقين على الحدود السورية العراقية أو في مخيّمات في الأردن وسوريا. وأضافت "أن اللاجئين الفلسطينيين في العراق يفتقدون للحماية ويواجهون مشاكل جديّة في الحصول على بطاقات هويّة شخصيّة، وما زالوا هدفاً للمضايقات المستمرة والتهديد والخطف والقتل. وأشارت إلى أنه في أواخر الشهر الماضي سلّم مسلّحون تهديدات مكتوبة لعددْ من الفلسطينيين ، وكانت تهديدات مشابهة سُلّْمت في وقتْ سابقْ من هذا العام، وأدّت إلى حالة من الذعر بينهم وكثير منهم حاول الفرار نتيجةً لتلك التهديدات". وتعتقد المفوّضية العليا لشؤون اللاجئين أن نحو عشرين ألف لاجئ فلسطيني بقوا في العراق من أصل نحو إثنين وثلاثين يُعتَقد أنهم كانوا يقيمون في البلاد عام 2003. يذكر أن عمليات القتل التي تقوم بها عصابات محليّة عراقيّة بحقّ اللاجئين الفلسطينيين في العراق ، أدّى إلى استشهاد العشرات منهم .

.5/10/2006

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+