سلسلة: حيفا وأسرار سقوطها ج8 " صمود ومقاومة مشرفة "- رشيد جبر الأسعد

فلسطينيو العراق6

عدد القراء 5240

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
 http://www.paliraq.com/images/history/14.jpg

ج8: صمود ومقاومة مشرفة

الشيخ محمد نمر الخطيب ابن حيفا الذي ودع مدينته الحبيبة بالاهات والحسرات والحزن .. دون الكثير من الاحداث الحاسمة والوقائع المؤثرة عن حيفا وصمود قراها وهو يؤلف كتابه الشهير الوثيقة ( من اثر النكبة ) والذي وصف معارك عين غزال ، جبع ، اجزم  بالجبارة .

فقد أشار الخطيب ( رحمه الله ) الى مقاومة قرى حيفا للمشروع الصهيوني و حدوث الاشتباكات العنيفة بين اهل هذه القرى و قرى اخرى مع العصابات الصهيونية ، في العام 1947 و العام 1948م في اشهر كانون الثاني ، شباط ، آذار ، نيسان و مايس و غيرها .. و مما ذكره المؤلف :

    و في ليلة 13/3/1948م الساعة 12 ليلاً هجم العدو الصهيوني بعدد وافر من الجند يقدر بـ (500) جندي صهيوني – مسلح مدرب – بينهم خمسون امرأة يهودية صهيونية كما جاء بإذاعتهم ، و هم مجهزون بأحدث الاسلحة الفتاكة ، و حتى يمنعوا مجيء النجدات من قرية اجزم الصامدة وضعوا مدفعاً على تلة مرتفعة قريبة منها ، ثم اخذوا يضربون اجزم بالقنابل ليوهموا اهل اجزم ان الهجوم عليهم .. و لقد أبدى اهالي قرية عين غزال من البطولة و البسالة و الصمود شيئاً عجيباً ، فعلى رغم قلة الاسلحة التي معهم فقد قاوموا هذا العدوان بما عندهم من بنادق اغلبها بنادق صيد  ...!![1] اليس هذه مفخرة لابناء عين غزال وجبع واجزم ولاهل فلسطين عموماً على هذا الثبات وهذا الايمان والمقاومة ...

    و استمرت هذه المعركة ساعة و نصف انسحبت بعدها اليهود و فشلوا و لاذوا بالفرار جارين معهم قتلاهم و جرحاهم ، و قتلت امرأة عربية واحدة كانت قريبة من المعركة ، و جُرحت امرأتان و ولدان صغيران و جُرح حصان و عدد من البقر .

    و في يوم 22/4/1948م حاولت عصابات اليهود الصهاينة التسلل الى قرية اجزم و لكن الحراس كانوا متيقظين هذه المرة فأطلقوا عليهم النار فولوا الأدبار .. و في الليلة الثانية أعادوا هذه المحاولة و لكن حراس قرية اجزم أصلوهم ناراً حامية . 

     في ليلة 15/5/1948م احتل اليهود الصهاينة قرية ( أم الزينات ) الواقعة في باب وادي الملح في شرقي حيفا ، كما احتلوا بعدها قرية  كفر لام – الواقعة على ساحل البحر غربي حيفا – و قرية الصرفند قريباً من قرية كفر لام .

    سقطت هذه القرى بعد ان قاوم اهلها مقاومة بطولية مشرفة لولا حجم المؤامرة الدولية و نفاد الذخيرة و قلة السلاح ....

  و في يوم 23/5/1948م احتل اليهود قرية الطنطورة [2]، و في هذا اليوم أراد شباب ( من قرية عين غزال ) ان ينجدوا إخوانهم اهل الطنطورة  ، و لكن كثافة الجند اليهودي المحيطة بالطنطورة منعتهم من متابعة المهمة إلا أنهم صادفوا سيارتين للعدو فقتلوا من فيها من اليهود و غنموا ما فيها [3].

  معارك عين غزال ، جبع ، اجزم الجبارة : واصل الشيخ محمد نمر الخطيب تدوين بعض المعارك التي زوده بها المواطن سليمان الصعبي ( رحمه الله ) من قرية عين غزال و مما دونه الخطيب :

     في يوم 7/7/1948م حاول اليهود الصهاينة القبض على رجل مسلح من اهالي قرية عين غزال ، فدارت معركة بين هذا الرجل المسلح ( محمد حسن يوسف العبد الله ) و بين اليهود فانجده عدد كبير من اهالي القرية .

فتكاثر الصهاينة بأعداد وافرة و لكن هذه المعركة انتهت بهزيمة منكرة لليهود و غنم العرب ثمانية عشر سيارة ، و كانت (3) سيارات مملوءة بالكاز و البنزين فأشعلت فيها النار و اخذوا عدة أسرى من اليهود بينهم مدير دائرة الأشغال و زوجته .

   و بعد ساعتين من هذا الهجوم قام اليهود بهجوم شديد بعدد وافر من المشاة و عدد كبير من المصفحات و دام هذا الهجوم أربعين ساعة ، و اشترك الطيران اليهودي بإلقاء القنابل على اهالي القرى العربية الثلاث و انتهت المعركة بالفشل الذريع مع خسائر لا تُعد ، و كانوا كلما أرادوا ان يتسلقوا الجبال  للتمكن من اخذ (مواقع ) أصلاهم المقاومون العرب بنيران حامية و أجبروهم على الرجوع و التقهقر ..

     ثم قام الصهاينة بهجوم غادر آخر في صباح يوم 11/7/1948م و ابتدأ هذا الهجوم من الساعة الخامسة صباحاً و دامت المعركة حوالي العشرين ساعة ، و انتهى بفشل الصهاينة الذريع و ولوا الأدبار ..

    ثم استأنفوا الهجوم[4] على جبع و عين غزال في 14 و 15/7/1948م و دام القتال الضاري – الغير متكافئ – مستمراً ايضاً مقدار عشرين  ساعة و انتهى بالفشل الذريع ..[5]

  و في ليلة 20/7/1948م شن اليهود هجوماً عاماً على جبع و عين غزال بكميات وافرة من الجند و اشتركت الطائرات بالقصف ، كما أنهم اطلقوا القذائف من بواخر حربية بحرية.

  كانت تقف محاذية لقرية ( كفر لام ) و من مدافع مسلطة – موجهة – من ( كفر لام – و الصرفند ) فاستمات الأهالي في الدفاع مما أدى الى فشل اليهود فشلاً ذريعاً و انهزامهم ، و اخذ المقاومون العرب يطاردونهم حتى قرية ( الفرد يس ) و حدود ( عتليت ) ، وقد كان اليهود قبل بدأ المعركة قد اخبروا اهل قرية ( الفرد يس ) بأنهم سيأتون بأهالي ( جبع ، عين غزال ) بالذل و الأسر فكان انكسارهم خيبة كبرى عليهم .

  و في يوم 23/7/1984م قدم اليهود كتاباً بواسطة هيئة الصليب الأحمر يطلبون فيه تمكينهم من استلام قتلاهم ، المتناثرة في الطريق العام .

  و لم يمانع العرب المسلمين في هذا الطلب فسمحوا لهم اخذ قتلاهم من منطلق إسلامي إنساني و أخلاقي  .. لكن في اليوم الذي كان موعداً لجمع قتلاهم ، قاموا بهجوم عام غادر اشد من كل هجوم مضى ، ودام ذلك (12) ساعة و انتهى ذلك بالفشل الذريع .[6]  لان العرب المسلمون يتحلون بروح الفروسية والوفاء اما الصهاينة فيتصفون بالغدر و اللؤم  ونكث العهود....

                                                       

 

رشيد جبر الأسعد

كاتب فلسطيني

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"



[1] -  الشيخ محمد نمر الخطيب : من اثر النكبة ص (316)

[2] - ارتكبت عصابات اليهود الصهيونية المجرمة مجزرة تفوق بشاعتها مجزرة دير ياسين ، و تفوق جرائم النازية و المغول .. ، جريمة كبرية ارتكبوها بحق اهالي قرية الطنطورة و مثلوا بالجثث و كانوا من شدة حقدهم و وحشيتهم يقولون للإنسان و ابن القرية  : احفر قبرك بأيديك .. و ذهب ضحية هذه المجزرة البشعة المئات من الأبرياء الفلسطينيين العُزل  وقد أحيطت هذه الجريمة المهولة بالسرية و أحُيطت بستار من الكتمان و بقيت مخفية لا يعلم بها إلا الله سبحانه و تعالى و أفراد قلائل .. و قد كُشفت هذه المجزرة مؤخراً عن طريق يهودي قدم أطروحة و قدم دراسة حول هذه المجزرة و كشفت ، كما تناولتها بالتفصيل مجلة دراسات فلسطينية الصادرة عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية ، بيروت و لم يُسلط الإعلام الفلسطيني و العربي و الإسلامي و الدولي عليها كما يجب و كما ينبغي بعد... إلا مجلة ( الدراسات الفلسطينية ) كشفت تفاصيل مطولة موثقة عن بشاعة تلك المذبحة من صفحة (101) الى صفحة (140) تفاصيل مذهلة و مثيرة جداً وشهادات من بقي من الاحياء بأعجوبة ، شهادات موثقة صادقة و صارخة من قلب الحدث ، إنها حقاً مجزرة تقشعر لها الأبدان و يشيب لهولها الولدان و تبعث على الأحزان و لا يمكن ان يطويها النسيان ، مجزرة ارتكبت هنا و في قرى و مدن فلسطين ارتكبت بتخطيط يهودي خبيث ماكر متعمد ، وقد اعترف المجرم القاتل مناحيم بيغن حين قال : ( ... و اتفقت الوكالة اليهودية معنا على ان ننفذ تلك التدابير ، بينما تستنكر هي كل ما نفعله ، و تزعم أننا عُصاة منشقون .. كما كانت تفعل يوم كنا نكافح القوات البريطانية فضربنا ضربتنا بقسوة ، و الحق يُقال ، لنلقي الرعب في قلوب العرب ، و هكذا تم لنا تشتيت السكان العرب ) صحيفة ( الحياة ، بيروت ، 28/12/1948م ، و حول مجزرة الطنطورة هناك الكثير من الناس لا يعلم بها ، بل لم تأخذ نصيبها من التغطية الإعلامية و كتابات المؤرخين راجع التفاصيل المثيرة و الكثيرة و الشهادات في مجلة ( الدراسات الفلسطينية ) مجلة فصلية تصدر في بيروت عدد(43) صيف عام 2000م .

[3] - الشيخ محمد نمر الخطيب : من اثر النكبة ، ص (317) .

[4] - كيف لا يستأنفون الهجوم و الانكليز قد وعدوهم بفلسطين و أمدوهم بأسباب القوة .. و السلاح و الإمكانيات و العدة ..طيلة ثلاث عقود ..

[5] - محمد نمر الخطيب : من اثر النكبة : صفحة (317)

[6]  - الشيخ محمد نمر الخطيب : كمن اثر النكبة : صفحة  (318)

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 6

  • الاستاذ الدكتور احمد كامل العقر ابو نور المحترم ارجو لك اسعد الاوقات ان ما تفضلت به هو عين الحقيقة والصواب لان مدينتنا حيفا الحبيبة لم ولن تسقط وهذه هى الحقيقة حتى لو تم احتلالها عسكريا واستطيطانية واستيطانيا حيفا باقية والقدس وصفد ويافا كلها باقية وصامدة وشامخة انها لم ولن تسقط وقد قرات ملاحظتك القيمة فى حينها ولكن مع كل الاسف الان اكتب لك المعذرة للتاخير ويا حبذا لو يقوم الكادر باجراء هذا التغيير وهذه الملاحظة القيمة ليكون عنوان كل الحلقات هكذا حيفا واسرار احتلالها وصمود القرى جبع وعين غزال واجزم اشكر جميع القراء على مشاركتهم وعلى مشاعرهم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • عمان الاردن

    0

    اخي الاستاذ رشيد نسيت ان انوه لك بان حيفا بصمود اهلها لم تسقط وانما احتلت وقدمت الكثير من الشهداء الابطال فيا ليت يكو اسم موضوعك حيفا واسرار احتلالها بدلا من حيفا واسرار سقوطها وفقك الله لما فيه خير لبلدك ولقريتك اجزم

  • الاردن ـ عمان

    0

    بارك الله فيك يا ايها المؤرخ الفلسطيني وبكل جهودك الكبيرة من اجل بلدك ورفع اسمها عاليا وانه في ميزان حسناتك باذن الله ولو اني تاخرت عليك بعض الشيء لكن اريدمنك ان تؤكد على التوارخ فانها مهمة للبعض فلقد نسيت في جزئك الاول ان تذكر اعوام الاحتلال وعام انعقاد مؤتمر سان ريمو وسنة الانتداب الي كان في 1929\\9 \\ 29 اما في جزئك الثامن فبدلا من ان تكتب 23\\7\\1948 كتبت 23\\7\\1984 لااخفيك سرا ان كتابتك هذه تعطي لابنائنا كل الفخر بتاريخ اجدادهم ويعطيهم القوة للاستمرار في طلب حقهم والعودةالى وطنهم الام بارك الله فيك وفي قلمك الحر الشريف اخوك الدتور ابو النور

  • انقرة-تركيا

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم أبي الحبيب.. قد لا أقول لك في كل يوم و في كل دقيقة و ثانية كم احبك.. قد لا أطلعك بالكم الهائل الذي أحمله لك من محبة و تقدير.. لكن تأكديا إنك في قلبي.. بل أنت قلبي الذي ينبض.. أنت أجمل شيء عرفته البشرية..أبي الحبيب... لو أني أطلعك بما تحمله خلجات نفسي من كلمات شكر و عرفان، لأصبح منها بحارا.. و لرويت منها أراضي كثيرة تتسع باتساع المعمورة.. أمي العزيزة ... يا أجمل امرأة في هذه الأرض... يا أرق مخلوقة في هذا الكون.. يا من وهِبةِ الرحمة و العطف.. أنت جوهرة غالية.. أنت نجمة ساطعة في السماء.. فمهما فعلتُ لأوفيك ما ضحيت به.. لن أبلغ العنان..أنت هناك.. حيث مكانك الآن تسكنين في ثنايا جسدي.. و في مقلة عيوني.. أنت نبع من الحنان لا ينضب... أنت بستان من الفرح... أمي العزيزة ... لك في قلبي ما تعجز عنه كلمات الكتاب و الشعراء.. فأنا أحبك من صميم.. صميم فؤادي .. و أدعوا الله أن يبقيك لنا و يحفظك ... امي وابي يااجل كلمتين في الدنيا كلها بارك الله بيك ياابي الحنون على هذا المقال الاكثر من رائع مشتاقتلكم كثير الك ولامي واخواني محمد وصهيب واحمد وعمر جعلهم الله ذخرا لك .ابنتك الحنون شيماء

  • انقرة-تركيا

    0

    بسم الله الرحمن الرحيم بارك الله بيك ياعمي ابو محمد الورد واشكر الله تعالى ان ناسبتك ياطيب ابن الطيبيبن عاملتني كأنني ابنك ولست نسيبك اشكرك ياعمي الحبيب سلامي الى خالتي ام صهيب الحبيبة وصهيب واحمد وعمر والله مشتاق الكم كثير ولجلساتكم الحلوة. سلام خاص جدا الى محمد في البرازيل اسال الله ان يجمعني به عن قريب.

  • البرازيل

    0

    سلمت يديك وعاش قلمك وفكرك الصادق والله يعطيك العافية

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+