عفوا...سيادة الرئيس – أحمد أبو الهيجاء

فلسطينيو العراق13

عدد القراء 4341

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 
http://www.paliraq.com/images/paliraq2011/abo-mazen.JPG

السلام عليكم ورحمة الله...سيادة الرئيس ابو مازن انت بالتأكيد لا تعرفني , لكني اعرفك جيدا سيادة الرئيس.

انا وانت وملايين غيرنا نشترك بكثير من (المواصفات) اهمها اننا فلسطينيون ...ولاجئون. فأنا لست سوى لاجئ ..وكغيري من ملايين اللاجئين قدر لي ان اولد وان امارس كل طقوس الحياة من لحظة الولادة وحتى هذه اللحظة.. خارج ارضي , فلسطين..ولكني اتمنى ان يكون قبري على ترابها.

والدي ,رحمه الله, حمل من جدي رائحة وبصمات اقدم شارع في حيفا.وقبل ان يتوفاه الأجل ..في بغداد..اودع في الذمة سند ملكيته لأرض كانت لنا هناك في (عين حوض) وبعد التفاصيل ..ذيّل السند الذهبي هذا بختم (سلطة فلسطين) من (لواء حيفا) ...اعرف ,سيادة الرئيس, انك ..بالأصل (صفديا) وتحمل مثلي , او هكذا افترض , صفة لاجئ ..وانا الان افتخر بهذا اللقب ..واعرف ان صفد ليست بعيدة عن عين حوض وجبع واجزم وعين غزال وام الفحم وغيرها من قرى وبلدات حيفا وهن جميعا متشابهات في ظل العنصرية الصهيونية.

لا ادري سيادة الرئيس ان كنت قد عرجت في ذاكرتك على سنوات اللوعة الاولى في صفد..فزرتها ..ام انك لم تغضب لطفولتك فيها فاعتبرتها نزقات وارهاصات (ولدنة) لا داعي للخوض في تفاصيلها الى درجة المرور على باحة الدار على الاقل ك(رئيس) هذه المرة ؟؟!!

ام انك حاولت الرحيل اليها لمجرد التقاط صورة تذكارية الى جانب بوابة البيت العتيق , فلم تفلح بسبب رفض (مالكها ) الجديد من بني صهيون ؟!!

لا يهم سيادة الرئيس مهما كانت الاجابة , لكن في ذهني مطرقة هائلة تدك كل الغاز الذاكرة هناك , هي عبارة عن سؤال بسيط جدا ..لكنه خطير جدا.... ولا اجد من هو اجدر واقدر وافضل منك في الاجابة عليه : كيف تحول دمنا الفلسطيني الى ماء؟؟!!!

وفي الافرع والحيثيات من السؤال- المطرقة تتفرع بكل ابهام عشرات الاسئلة المخيفة :
كيف اشتعلت كل رايات النضال ...واحترقت؟؟ لماذا الوقوف في منتصف الطريق..بمحاذاة الهاوية؟!

ما الذي حوّل اللاجئ الثائر الى دكتوراه في سلطة فارغة  الاّ   من دولارات مشبوهة؟

عفوا ..سيادة الرئيس ..اريد ان افهم كيف تدير (السلطة) ودبابات الاحتلال على مرمى حجر فلسطيني ؟!!

الا يستطيع اصغر مجند صهيوني ان يجعل من اي (وزير) في سلطتك...مجرد انسان يرتدي بدلة حريرية بربطة عنق فاخرة ..فيعتقله من ياقته وهو يرتدي قفازات ؟؟

عفوا سيادة الرئيس ...ثلاث عشرة حكومة منذ اول (اوسلو)  93 حتى اخر مستندات (شرم الشيخ)2009 قبل رحيل عرابها.. مبارك.. ماذا قدمت لنا؟!

لقد تحول شعار (ثورة حتى النصر) الى (ثروة حتى القبر).

نتوسلهم ايقاف (الاستيطان)... ونستجدي 20% فقط من اراضي فلسطين التاريخية .
وتنازلات لا تمتلكون استحقاقاتها من اعناق اللاجئين.... الى (حدود) الدولة الى القدس والاقصى و.... الا تشم....يا سيادة الرئيس.. روائح عفنة بالقرب من دائرتك السلطوية ؟؟

الا تلاحظ تنامي اخطبوط الفساد والافساد ؟؟

انا لا احب الاساءات ولا المغالطات ...ولا المهاترات ولا السفسطات ..ولا المناوشات الكلامية ولا المناكفات ..لكن قل لي بالله عليك يا سيادة الرئيس ...كيف تريدون منا ان  نؤمن بان ( الحياة مفاوضات)..و(شوية) تنازلات ...من اول كرسي الى صائب عريقات ؟؟؟

لا تحاول ,سيادة الرئيس , اقناعنا ان دهائك الرباني وكفاءاتك النادرة ستحافظ على ما تبقى من دمنا ...وان حكمتك ستعيد ما فقدناه من دم وتحول الى ماء بفضل سياستك..

ثماني عشرة سنة, سيدي الرئيس, لم تحرر شبرا واحدا.. حتى مبنى مقاطعتك في رام الله...ام نسيت حصارهم لأبي عمار فيها, اكثر من سنتين؟!!

من جديد ...لا تحاول اقناعي ..سيادة الرئيس ..انك ستحررني بالانتخابات ...وان غزة ستبني جسرا للتواصل مع رام الله بتغيير الوزارات.

هي فتنة جديدة ..سيادة الرئيس ..وهذه المرة, كما في كل مرة ..خانتك افكارك او مقترحات الديناصورات من حولك ..فما تعتبره سيادتك الحل القادم وهو الامثل ل(مصلحة الشعب) ..سيكون السكين المسموم الجديد- القديم في الخاصرة الفلسطينية المدماة اصلا.

فصناديق الاقتراع ستتحول الى عبوات ناسفة والاوراق الانتخابية ستكون مصائد للمغفلين او مصائب للعارفين..

لا تبحث عن اعصار قادم ..سيدي الرئيس ..فعين الاعصار الان هي اقرب ما تكون اليك ...لست طاغيا فأنت حتى لاتستحق هذا اللقب ولست دكتاتورا لأنك لا تمتلك فسحة التأهل لأن تكون كذلك...لكنك يا سيادة الرئيس تحاول تأجير القضية وبيعنا بالتقسيط طويل الامد والمريح...كلاجئين .

الم يقل عنك (بطل السلام ) بوش الابن : ان هذا الرجل يمتلك ارادة شعبه ..والملهم لقادة المنطقة؟!!
فأما ان يكون بوش الابن هذا غبيا ..او انه يسخر منك ويستهزأ بك .

عفوا سيادة الرئيس ...فانت لا تمتلك ارادة شعبك... هكذا من سلطة موتورة موبوءة .

لكنك قد تكون ملهما لأشقائك ..قادة المنطقة ..ان اقدمت على جزئية هي حسب اعتقادي قادمة لا محال شأت ام أبيت ..لكنك ستدخل التاريخ الابيض من اوسع بواباته ان سلمت الراية لمن هم اقدر واجدر منك بالوطنية اولا وليس بالعضلات ....اولائك الذين لم تمتد يديهم لتصافح وتعانق سفاحي شعبهم امثال شارون ونتنياهو وباراك وليفني.

عفوا سيدي الرئيس ..عندما وقفتم هناك في منتصف الطريق ...كانت هي الطامة الكبرى ..الم يصلك خبر (تشي جيفارا) عندما قال :

( ان الثائر الذي يقف عند منتصف الطريق ..انما يحفر قبره بيديه)..؟؟  واعرف يا سيادة الرئيس انك بدأت الطريق مع المرحوم ابي عمار للذهاب الى فلسطين ...من الماء الى الماء ...فصارت فلسطين الان صكوك طاعة امريكية وبقايا تخوم صحراء عربية ..وغيوما تمطر
ملاحقات امنية...وصناديق اقتراع مفخخة ...وفتات موائد عربية .

عفوا سيادة الرئيس ...يا من (هندست) اتفاقية اوسلو ..وترأست اول (حكومة) فلسطينية في ظل الاحتلال تقدم استقالتها بعد ستة اشهر بضغط الاحتجاجات والمظاهرات والتهديدات ..ليتك كنت طاغية في وطن هو لنا وسلطة هي لك ...حقيقية ..لكنك الان ..تقبض على الهواء وتحكم ماءا في شبك ...انت تعرف ان لا سلطة لك سوى على جدران المقاطعة .

لا تنتظر حرق المراكب ..سيادة الرئيس..فطلائع اشتعالها تكاد تطل برأسها عند حدودك الهالكة .

تجرأ وافعلها ...سيادة الرئيس ... مرة واحدة والى الابد .. بنية صادقة ..وبأحساس لاجئ نقي له قدمين على بساط السلطة ...وعينيه ابعد من بوابة المقاطعة , واقرب الى صفدعفوا سيادة الرئيس ...بقي ان افضي لك بسر صغير يكبت على صدري ...ويحيل منفاي الى واحة حرية خاصتي ...اعترف يا سيادة الرئيس اني تمنيت ان اكون مصريا ...لساعات بل لأيام ...والسبب بسيط ...انا اعتز كوني فلسطينيا وافتخر...ولكن يوم ارتفعت راية الحرية والكرامة في ميدان التحرير بمصر...سألني اكثر من امريكي : هل انت من مصر؟؟ لحظتها ارتعش قلبي وكادت ان تقفز دمعة من عيني ...وأجبت :

كلا انا من فلسطين ....لكني اعتقد ان هذا المشهد من ميدان التحرير بمصر هو اقرب ما يكون الى فلسطين .

اللاجيء جدا

الفلسطيني جدا جدا

احمد ابوالهيجاء

16/2/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 13

  • امريكا

    0

    ما شاء الله رائع جداا بصراحه كلنانسال هذه الاسئله لسياده الرئيس لكن من يجيب ؟ بارك الله فيك على هذا الابداع المميز

  • لوس انجلوس _كاليفورنيا

    0

    الاخ عماد علي ..اولا شكرا على ملاحظاتك وتعليقك على المقال ..ثانيا معك حق فيما قلته حول فساد السلطة وتغييب المعتقلين ونسيان الشهداء ولكن لو اردنا الخوض في هذه المسائل سنحتاج مجلدات والاف الصفحات والشعب معظمه يعلم بما هو حاصل ولكن دون تفاصيل ..شكرا لك مرة اخرى مرورك على المقال وتعليقك المنطقي

  • امريكا

    0

    سلمت يديك على هذة المقالة ويا ريت في المرة القادمة ان تتكلم على فساد السلطة وفساد الفصائل الفلسطينية نحن فلسطينين العراق كنا وما زلنا نفتخر انة نحن فلسطينين ولكن اكثر الفلسطينين اللذين يعشون في العراق لا يعرفون حقيقة فساد المنظمة وباقي الفصائل بدون استثناء وكلنا نعرف كيف سيادة الرئيس باع الفلسطينين في العراق بحفنة من الدولارات وتركهم للخطف والقتل والذبح وسوف يشهد لك التاريغ على هذا الموقف وكيف بحفنة من الدولارات اعطى اوامر بتوقف بث برنامج معاناة فلسطينين العراق على فضائية فلسطين هذا اقل فضائح السلطة وعلى راسها سيادة الرئيس يا ريت سيادة الرئيس يكون عندك ضمير في حال اذا بقى لديك بعض الضمير انت ومن معك من الحاشية الفاسدة ان تتركو الشعب يختار رئيسة واعضاء منظمة تحرير جدد يكفي من النهب من ثروات وطاقات الشعب الفلسطيني الاجى مع الاسف يا سيادة الرئيس الغرب يطلقون علينا ثوار الفنادق هذا ما يسمون الثورة الفلسطينية ثوار فنادق مع احترامي وتقديري الى كل شهداء الثورة الفلسطينية صحيح الرجل المناضل والشريف يذهب الى الشهداء ولايبقى الا الرجال العملاء الله يرحمك يا ابو جهاد وابو عمار واحمد ياسين وفتحي الشقاقي والرنتيسي احترامي كل الاحترام لهم الى كل شهداء فلسطين الشرفاء ولكم خالص تقديري الى جميع القراء

  • بلاد الغربة ..

    0

    سلمت يداك أخ ( ابوسيرين ) و جزيت كل خير على ما كتبت و عبرت ما يستق كل واحد فلسطيني منا ان يقوله منذ زمن و لاكن من سوف يسمع !؟! ...

  • النرويج

    0

    اكثر من رائعه بس دق الماء وهو ماء حسني حس فكرك هذا راح يحس اخر ما اتوقع لانو شالح برقع الحياء مثل بقية الزملاء تحياتي عمي ابو نسرين

  • امريكا

    0

    السلام عليكم جزاك الله خيرا المقال رائع والاروع سلمت يداك ننتظر مزيد ابداعك

  • امريكا - آيداهو

    0

    اعترف يا سيادة الرئيس اني تمنيت ان اكون مصريا ...لساعات بل لأيام ...والسبب بسيط ...انا اعتز كوني فلسطينيا وافتخر...ولكن يوم ارتفعت راية الحرية والكرامة في ميدان التحرير بمصر...سألني اكثر من امريكي : هل انت من مصر؟؟ لحظتها ارتعش قلبي وكادت ان تقفز دمعة من عيني ...وأجبت : كلا انا من فلسطين ....لكني اعتقد ان هذا المشهد من ميدان التحرير بمصر هو اقرب ما يكون الى فلسطين . كلام رائع ابوسيرين والله يجب ان يكتب بماء من ذهب تسلم الايادي طريقة طرح اكثر من رائعه....مبدع دائما اخي الغالي ونحن بأنتظار مواضيعك بشغف لانها فعلا رائعه دمت ودام قلمك متألقا

  • هليفاكس

    0

    تحية طيبة اخي ابو سيرين لقد افظيت ما في صدور كل ابنا فلسطين الشرفاء في مقالتك ولكن نحن نعلم مثل هؤلاء المستسلمين لاينبض لهم عرق الجبين فهم باعو انفسهم الى الدولار ونقطة ونسو انهم كانو من ابناء هذه الثورة التي قدمت الشهيد تلو الشهيد والان اصبحو من ابناء صهيون واكثر صهينة منهم هذه هي صفاتهم يااخي ليس علينا من مثل هؤلاء الخونة ومزيدا من المالات لمن على شاكلته والسلام

  • ادارة الموقع

    0

    نتيجة خلل فني حصل بسبب كثرة التعليقات الواردة فقد تم مسح بعض التعليقات عن طريق الخطأ لذلك نعتذر للاخوة المعلقين ونرجو اعادة كتابة تعليقاتهم

  • لوس انجلس

    0

    اولاكلام جميل والاكيد الي اسموا الرئيس ما بهموا ولا باثر علي هذا الكلام لانوا انا اتوقع انوا هو نسي انوا اصلا فلسطيني او في دولة بنتمي الها اسمها فلسطين لانوا بنتمي للي حطوا ولازم يقدملهم فروض الطاعة

  • السويد

    0

    لقد اسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي.اخي احمد كتب علينا ان نلدغ من ذات الجحر مرات ومرات ,والحية واحدة والجحر واحد دون أن نحتاط أو نعد العدة واخذ الحيطة والحذر..تبلدت احاسيسنا وتجمدت مشاعرنا لكثرة الضربات التي تلقيناها ونتلقاها صباح مساء على رؤوسنا فأفقدتنا القدرة على التفكير والتركيز وابعدتنا عن الطريق السوي ورد الفعل القوي .أستهان بنا اعداؤنا الى حد غير مسبوق ولأننا هنا في انفسنا:ومن يهن يسهل الهوان عليه...ما لجرح بميت ايلام.

  • البلديات

    0

    مشكور مقال جميل جدا نتمنى منك المزيد ان شاء الله نرجع الى ارضنا وبلدنا الغالي فلسطين قولووووووووووو امين

  • قبرص

    0

    والله لقد قفزت الدموع لاننا لا نملك ارض وميدان نقف عليه بصلابه سلمت يمناك ابا سيرين والسلام عليكم

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+