هل من قتلنا بالعراق ينصرنا بفلسطين؟؟!!- عبد العزيز المحمود

فلسطينيو العراق7

عدد القراء 7929

http://www.paliraq.com/images/001pal/000PI-kh.png
 http://www.paliraq.com/images/00002.jpg

انتهى مؤتمر ما يعرف دعم الانتفاضة الفلسطينية أعماله في طهران يوم الأحد الماضي من هذا الأسبوع وحتى لا تكون القضية الفلسطينية كقميص عثمان يحاول ركوبها كل مدعي ومنتفع للحصول من دعوى نصرة قضية فلسطين على مكاسب تحقق له امتيازات على ارض الواقع فنوجه كلمة مختصرة للمؤتمر المزعوم ونقف مع اهلنا وقفات هادئة هادفة نستذكر حقيقة الامر.

لقد مل شعبنا الفلسطيني المزايدات على حساب معاناته ومآسيه ومل الاجتماعات والمؤتمرات التي تتحدث باسمه ومنذ أكثر من ستين عاما والتي لا يجني منها الحضور في تلك المؤتمرات إلا النوم في افخر الفنادق والتمتع بألذ الأطعمة بينما لا يجني منها شعبنا المسكين إلا زيادة معاناته وشتاته وافتراشه للأرض والتحافه بالسماء.

إن تكاليف مؤتمر واحد من تلك المؤتمرات كفيلة بحل مشاكل فئة من شعبنا العزيز فعلى سبيل المثال لو صرفت الملايين التي صرفت على هذا المؤتمر حيث دعي له ممثلين عن أكثر من سبعين بلدا تكفلت الدولة المضيفة بنقلهم ونومهم وطعامهم وشرابهم الفاخر طبعا !!! لو صرفت تلك الملايين لبناء مساكن لشعبنا الفسطيني المهجر من العراق في أي دولة وإنهاء مشكلتهم التي لها عدد من السنين ألا يكون هذا حلا عمليا !! لكن:

سارت مشرقة وسرت مغربا     شتان بين مشرق ومغرب

لكن القائمون على تلك المؤتمرات يصرون على أن تكون نتائج مؤتمراتهم عبارة عن خطب رنانة وتمجيد بالدولة الممانعة المضيفة للمؤتمر وهذا يلقي ضلالا من الشك عن الهدف من وراء إقامة مثل تلك المؤتمرات التي لا تغني ولا تسمن من جوع .

العجيب من أمر هذا المؤتمر هو أن كثير من المحاضرين فيه ومن بحت حناجرهم لنصرة قضية فلسطين ممن تتواجد في البلاد التي يمثلونها جالية فلسطينية تضطهد وفي وقت قيام هذا المؤتمر, بل من ألقى بعض الكلمات ممن تلطخت أيديهم بدماء الفلسطينيين فعلى من يضحكون وبدم من يتاجرون؟!!

فعلى سبيل المثال إخواننا الفلسطينيين في العراق ومنذ دخول الاحتلال الأمريكي ذلك البلد ومسكت زمام الامور فيه أحزاب موالية لإيران ومنهم من تربى في حضنها وهي الدولة الراعية لهذا المؤتمر طبعا . لم يهنأ أهلنا الفلسطينيين بالعيش الكريم فقد ارتكبت بحقهم أبشع المجازر التي تذكرنا بمحاكم التفتيش ويعرف كل إخواننا الفلسطينيين في العراق من هو المتهم .

فقد اخرج بعض المختطفين الفلسطينيين من الحسينيات المجاورة ويعرف إخواننا من أين كانت تلقى قذائف الهاون التي كانت تستهدف الأبرياء بالمجمع الفلسطيني في البلديات . والى الآن يتم اعتقال الإخوة الفلسطينيين بدون جرم أو تهمة ولو تغير الأسلوب من لباس الميليشيات إلى لباس القوات الحكومية .

إن هذا المؤتمر لم يشر من قريب أو بعيد إلى حل معاناة الفلسطينيين أو تقديم يد العون لإخواننا  في المخيمات على الحدود السورية العراقية أو داخل سوريا أو داخل بغداد من باب أولى .

وكمثال آخر لحالة الازدواجية والنفاق الذي نعيشه مشاركة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري بالمؤتمر ونبيه بري كما يعرف الجميع هو رئيس حركة أمل التي عاثت الفساد بدماء إخواننا الفلسطينيين في مخيمات بيروت فحاصرتهم حتى اضطروا لأكل الكلاب والقطط فيما لم تصدر الدولة المضيفة لمؤتمر نصرة فلسطين أي بيان استنكار لهذا الفعل الشنيع  . علما إن إخواننا في لبنان يعيشون في مخيمات مزرية ويحرمون من ابسط وسائل العيش حيث يحرمون من مزاولة قرابة سبعين وظيفة في ذلك البلد فهل من ينصرهم في فلسطين – بالمؤتمرات طبعا والصراخ والعويل- يقمعهم ويضطهدهم في لبنان والعراق؟!!! فاعتبروا يا اولي الابصار.

هذان مثالان صارخان للعب بالورقة الفلسطينيية وإلا فالأمثلة كثيرة ولا يتسع المقام لذكرها .

لقد أصبحت اللعبة مكشوفة وقد وعى شعبنا الفلسطيني الدرس ولن تمر عليه مثل تلك المزايدات حيث يسمع كلاما جميلا ويرى على ارض الواقع الدماء والأشلاء فنقول لمن يعقد مثل تلك المؤتمرات وفروا نفقاتكم على أنفسكم وقدموها لشعوبكم الجائعة .

ثم سؤال يطرح نفسه للحضور من الساسة الفلسطينيين وغيرهم ممن بحت اصواتهم ليل نهار هل طلبتم خطوات عملية من حليفكم ايران لوقف المداهمات والاعتقالات والتهجير القائم على قدم وساق ضد الفلسطينيين في العراق؟!! هل تكلمتم بلهجة قوية مع القادة الايرانيين بضرورة وضع حد من خلال الضغط على الساسة العراقيين؟!! وهل .. وهل ... ؟!

العجيب انكم جزأتم قضية فلسطين فمن هم في غزة والضفة وفي بعض البلدان فلسطينيون ومن في لبنان والعراق ودول اخرى ليسوا كذلك!! والا ما هو تفسيركم لهذا التناقض من خلال التصفيق الحار والتطبيل لجانب من الجراحات واهمال ونسيان جوانب اخرى؟!!

كان الاولى بالمؤتمرين ايجاد حلول عاجلة والمطالبة باطلاق سراح المعتقلين الابرياء في سجون الحكومة العراقية وقد حضر ممثلون عنها!! كان الاولى بالقيادات الفلسطينية التي حضرت طرح قضية اللاجئين الفلسطينيين المهجرين في العراق وايجاد مأوى لأولئك الذين يعيشون في الصحراء!! كفاكم صراح وجعجعات وعويل ومؤتمرات وشعارات سئما كل ذلك حتى صار  حالكم ينطبق عليه المقولة ( أسمع جعجعة ولا أرى طحنا ).

                                         

عبد العزيز المحمود

كاتب فلسطيني

5-10-2011

 

 المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 7

  • دمشق

    0

    صدقت أخي الكاتب والله ماعادت تنطلي علينا هذه المؤتمرات المطبله والمزمرة على قضيتنا فبعداللي حصل في العراق ولبنان والاردن عرفنا من اي طينه حكامنا العرب فهم يقتلون القتيل ويمشون في جنازته..لقداجتمع كل الاخوةالاعداء على تصفية أخوهم المظلوم..ورأس البلاء هي ايران الصفويه لانهالعبة وأداة بيدالصهيونية؟؟؟ولكن نحن شعب فلسطين لنا رب يحمينا فبعدكل اللي حصل من مجازربحقنا بدءامن الاردن في السبعينات الى الثمانينات في لبنان الى اتفاقية اوسلوومجازراليهودفي جنين والى احتلال العراق والقتل على الهويه وسفك دماءالفلسطنين بيدالملالي الشيعه ومجازرحرب غزه الاخيره نقوم من الرمادكما تقوم العنقاء؟نحن شعب الجبارين...لااله ألا الله حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ياحكامناالعرب????

  • 0

    القضية الفلسطينية شماعة لكل الحكام العرب هالمرة ايرن ليش مين الدي قتلنا في العراق اليس هم التنضيمات الشيعية التابعة لايران وبفتاوي من السادة الكفرة بان يقضو على كل السنة في العراق واولهم الفلسطينيين وتهجيرهم لمصلحة من اليس اليهودي المستفاد الاول والاخير فلا عجب لانة مؤسس الشيعية هو يهودي من اليمن فالاثنان نفس الشي

  • ولاية بغداد

    0

    لا عجب فألكذب جزءا من دينهم(هاذا العالم لأيحترم ألا أصحاب الأقدام الثقيلة)

  • بسم الله الرحمن الرحيم

    0

    (وإذا قِيلَ لَهم لا تُفسِدوا في الأرض قَالوا إنما نَحنُ مُصلِحُون ألاَ إنَّهُمْ هُمُ المُفسِدُون وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونْ , وإذا قيِلَ لَهُمْ أَمِنُوا كَمَا أَمَنَ الناّسُ قاَلوا أنؤمِنُ كَمَا أَمَنَ السُفَهَاءُ أَلاَ إنَّهُمْ هُمُ أَلْسُفَهَاءُ وَلَكِنْ لاَ يَعْلَمُونْ ) ..... حسبنا الله ونعم الوكيل بيكم .. يمدكم الله بطغيانكم وما تعملون بأبناء فلسطين وأمة مُحَمَّدْ صلى الله عليه وسلم ..إن ربي تعالى يمهل ولا يهمل وهو مطلع على الأمور ....الله ربكم وسينجيكم يا أبناء فلسطين ولكم الجنة إن شاء الله يا شهدائنا الأبرار ....

  • هولندا

    0

    ان فلسطيني العراق هم اكثر عراقيه من هؤلاء الاوباش الذين جاءو من ايران مدعين انهم عراقيين و قتلو و نهبو و هجروا و بكل وقاحه في هذه الايام و في طهران عاصمه العمائم العفنه تقام مؤتمرات يقال انها تساند و من اجل فلسطين كذبا و زورا و لكن عتبنا على من صدقهم و هرول و حضر هذا المؤتمر الزائف و لو كانو صادقين لما قتلو و هجروا الفلسطينيين من العراق و بفتاوى مراجع السوء و الغدر فحذاري حذاري ان تصدقوهم

  • سوريا

    0

    الى كل الذين حظروا مؤتمر الشقاق والنفاق في طهران اقول لهم كفاكم كذبا وتملقا من أجل حفنة دولارات يا من القيتم خطاباتكم الرنانه تحت صورة خميني الكافر وخامنئي الزنديق يا من جلستم تحت قبة الكفر والاشراك وعلى مقربة من مرقد ابو لؤلؤة المجوسي قاتل عمر الخطاب رضي الله عنه تطلبون العون من عدو الله إيران الفارسية من الرافضة الذين ما هدأ لهم بال يوما قط وهم يسبون صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبون أبو بكر رضي الله عنه الذي قال في حقه رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يكره فوق سمائه أن يخطئ أبو بكر ويسبون عمر الفاروق الذي قال في حقه الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم لو كان من بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب وعثمان ذو النورين رضوان الله عليهم أجمعين وسيدتنا وأمنا عائشة الطاهرة الذين قذفوا بعرضها رضي الله عنها هل تصدقون أنهم يحبون فلسطين وأهل فلسطين ألم يقتلونا في العراق ويشردونا والأصعب من ذلك من الحضور الجزار الوحش إبراهيم الجعفري ونبيه بري وقيادات مليشيا جيش المهدي وقواد بدر وغيرهم في قبة الكفر والضلالة

  • العالم

    0

    مصيبة وطامة كبرى ان يكون هتاك فرق بين فلسطيني وفلسطيني وهذه التفرقه جاءت منا نحن الفلسطينين لا اريد ان ادخل في تسميات ولكن هذه هي الحقيقه مئات الفلسطيين قتلو واعتقلو لم نسمع بيان واحدا يدين او يشجب هذه الاعمال ولكن الملاحقات الاخيره التي حصلت في البلديات منظمات وحركات لم نسمع بها ادانت وشجبت واستنكرت واقامو الدنيا واقعدوها وانا لست ضد هذا العمل ولكن الكل في العراق هم فلسطينيون وهم ابناء شعبنا وقد ذاقو الامريين وهذه مسؤليه ستحاسبون عليها لا فرق بين هذا وذاك فالعدو واحد والخاسر الاول والاخير هو هذا الفلسطيني فلا تكيلو يمكيالين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+