مشاهدة وتحميل فلم : تقرير بثته الجزيرة نقل الفلسطينيين من العراق إلى السويد وآيسلندا

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 7170

فلسطينيو العراق / متابعات

بثت قناة الجزيرة الفضائية يوم أمس الأربعاء الموافق 6/8/2008 تقريرا مصورا عن اللاجئين الفلسطينيين الذين سيتم نقلهم من المخيمات الحدودية الصحراوية إلى كل من السويد وآيسلندا .حيث قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بأنه سيتم نقل 30 فلسطينيا عالقين على الحدود العراقية السورية ( مخيم الوليد ) إلى آيسلندا في غضون أسابيع ، و155 فلسطينيا عالقين أيضا ( مخيم التنف ) إلى السويد .

تقرير : محمد صادق مكي .

لمشاهدة الفلم عبر قناة " فلسطينيو العراق " في موقع اليوتيوب

اضغط هنا ..

لتحميل الفلم بصيغة rm بحجم 5.93MB : اضغط هنا

لتحميا الفلم بصيغة 3gp بحجم 2.83MB : اضغط هنا

مدة الفلم : 1:49 دقيقة .

يرجى الإشارة إلى موقع " فلسطينيو العراق " عند النشر أو الاقتباس

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في مثل هذا اليوم 8 _9_2008 وصلنا الى جزيرة ايسلندا من العراق وعددنا 29 شخص وقد منحتنا دولة ايسلندا الاقامة الدائمية واليوم مضت 5 سنوات منذ وصولنا الي ايسلندا وبعد شهرين سيتم منحنا الجنسية ان شاء الله انا اكتب رسالتي للتذكير بتلك الاحداث التي مرت علينا ان ما مضى من خمس سنوات ليس بالسهل على نساء واطفال عاشوا تحت ظروف صعبة في بلد منعزل تماما عن العالم ليس كباقي الدول الاخرى من ناحية اللجوء وانا لا استطيع ان اسرد قصص الخمس سنوات من معاناة نفسية للامهات والاطفال الا انني احيي كل امرأة فلسطينية وأم عانت في غربتها مجبرة على تحمل ظروف قاهرة لتربية ابنائها والحفاظ على ديننا احيي دمعتها احيي شجاعتها واحيي عفتها واننا نحمد الله تعالى على ماوصلنا له في ظل الخمس سنوات الماضية ونحن بكل مصداقية نتوجه بالشكر للشعب الايسلندي الذي قام برعايتنا من بلدية اكرانيس فقد كانوا لحد هذه اللحظة من السنة الخامسة بمساعدتنا معنويا ونفسيا وصلنا لمرحلة نستطيع الاعتماد على انفسنا واصبح لدينا الخبرة في النظام والقوانين علما بأننا لسنا امهات فقط بل واباء في نفس الوقت فكل فرد منا اخذ موقع فالبعض سلك طريق العمل فاصبحنا تابعين لنقابة العمال والبعض يدرس ومن ابنائنا من ينتمي الى مهارات فنية او رياضية ينتمون الى فرق رياضية كالملاكمة وكرة القدم ويشتركون في العاب دولية ايضا والصغير اصبح كبيرا والبعض من ابنائنا تزوج واصبح لنا نسب من اهلنا الفلسطينيين ايضا والحمد لله قد حافظنا على ديننا واصالتنا ونتمنى لكل شعبنا الفلسطيني الاستقرار والامان .

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+