نتنياهو : العالم العربي أهمل قضية اللاجئين الفلسطينيين و"إسرائيل" نجحت باستيعاب اللاجئين اليهود من الدول العربية

يو بي أي العربية1

عدد القراء 3918

"تل أبيب" ، "إسرائيل" ، 10 أيلول- سبتمبر (يو بي أي) – اعتبر رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو أن العالم العربي أهمل اللاجئين الفلسطينيين واستخدمهم من أجل مناكفة "إسرائيل" بينما الأخيرة نجحت في استيعاب من وصفهم بـ"اللاجئين اليهود" من الدول العربية .

ونقلت صحيفة "معاريف" اليوم الاثنين عن نتنياهو قوله في خطاب ألقاه أمس أمام مؤتمر دول عقد في القدس حول "العدالة للاجئين اليهود من الدول العربية" إن "العالم العربي أهمل اللاجئين الفلسطينيين وقام باستخدامهم كأداة من أجل المناكفة ضد "إسرائيل"" .

وأضاف نتنياهو، الذي تم بث خطابه في افتتاح المؤتمر، أنه "فيما نجحت "إسرائيل" باستيعاب اللاجئين اليهود وتحويلهم إلى مواطنين منتجين، فإن الدول العربية تخلوا عن أولئك الفلسطينيين وحولوا الموضوع إلى رافعة للمواجهة ضد "إسرائيل"" .

بدوره قال نائب وزير الخارجية "الإسرائيلي" داني أيالون، الذي شارك في المؤتمر، إن "حكومة "إسرائيل" قررت وضع كل وزنها في الموضوع لكي تكون له انعكاسات سياسية، وخاصة في سياق المفاوضات" .

وأضاف أيالون أن طرح "إسرائيل" لموضوع "اللاجئين اليهود" من الدول العربية لا يهدف إلى وضع عراقيل أمام المفاوضات مع الفلسطينيين .

واعتبر أن "عملية سلام حقيقية يجب أن تستند إلى الحقيقة التاريخية لكي تصمد، وتحقيق العدالة للاجئين له وجهين، ويوجد لاجئون عرب ويهود" .

وتابع أن "الوقت ليس متأخرا أبدا والقصة التي نرويها ينبغي أن تروى أمام كل تلميذ "إسرائيلي" وكل تلميذ في العالم" .

من جانبه قال رئيس "الكونغرس اليهودي العالمي" دان دايكر إن السبب المركزي للجهد الحالي من أجل نجاح تحقيق العدل للاجئين اليهود هو وحدة الآراء حول هذه القضية .

وأضاف دايكر "هذه ليست قضية "إسرائيلية" وإنما قضية يهودية، ولأول مرة توجد حكومة في "إسرائيل" تعمل يدا بيد مع المنظمات اليهودية من أجل دفع حقوق اللاجئين، ووحدة التطلعات والإرادة والجهد لدى جميع الجاليات اليهودية بقيادة الكونغرس اليهودي العالمي، سوية مع القيادة "الإسرائيلية"، ستحقق النجاح" .

يونايتد برس انترناشيونال ،انك . جميع الحقوق محفزظة 2012 © .

 

المصدر : يو بي أي العربية

10/9/2012

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • السلام عليكم.. كلام نتنياهو هو الدعاية الصهيونية المعتادة و التي تكون خليط من 1. انصاف الحقائق - انصاف الاكاذيب و 2. قول بعض الحقائق الصغيرة من اجل توصيل الى عقول الناس اكاذيب كبيرة. و الكيان الصهيوني اصبح يعترف بشكل غير مباشر بان فلسطين هي بلد حقيقي و الشعب الفلسطيني هو شعب حقيقي. و في حين انه كان ينكر ذلك على الدوام. و هو يدعي الان بان اليهود الذين خرجوا من الدول العربية "لاجئين". و لكن ان كانوا فعلا كذلك فالذي تسبب في اخراجهم هي الوكالة اليهودية نفسها.. و ذلك لانها هي التي دفعت الاموال الى اصحاب النفوس الضعيفة من اجل خلق الفتن بين المسلمين و اليهود في عام 1948 من اجل اجبار اليهود في الدول العربية على ترك دولهم. و نعم ان الدول العربية قصرت كثيرا مع اللاجئين الفلسطينيين. و الحكومة الصهيونية لم تقصر مع المهاجرين الصهاينة. و لكن كل هذا و كل الحقائق الفرعية الاخرى لا تبرر ابدا سرقة فلسطين و اراضيها من شعبها. فالحركة الصهيونية تبقى حركة قتلة و لصوص مهما زينت صورتها. سلمت يداكم و شكرا.

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+