يهود العراق : نرفض ربط قضيتنا مع قضية اللاجئين الفلسطينيين

وفا0

عدد القراء 4648

"تل أبيب" 14-9-2012 وفا - رفضت لجنة يهود العراق في "إسرائيل"، بشدة ربط قضية أملاكهم في العراق مع قضية اللاجئين الفلسطينيين، وطالبوا بتشكيل لجنة تحقيق حول تفجيرات الكنيس في بغداد عام 1950 واتهموا الموساد بهذه التفجيرات لإرغامهم على الهجرة لفلسطين .

وشكرت اللجنة في بيان أصدرته، اليوم الجمعة وصلت نسخة منه لـ'فا'، الحكومة "الإسرائيلية" على قيامها السريع بالاعتراف بهم كلاجئين بعد 60 عاما، لكنهم طالبوا أيضا بالاعتراف بالاشكناز كلاجئين 'لكي لا يرسلوا لنا وحدة عوز المختصة بمطاردة اللاجئين'، كما ورد بالبيان .

وأضاف: إن العراقيين سيطالبون بتعويضات من الحكومة العراقية وليس من السلطة الفلسطينية، وأوضح البيان 'لن نقبل أن يتم خصم تعويضاتنا من أملاك الفلسطينيين' .

وجاء في البيان أن اللجنة تطالب بإقامة لجنة تحقيق رسمية حول السبل التي انتهجها بن غوريون مع حكومة نوري السعيد في العراق عام 1950 حول المحافظة على أملاك يهود العراق، كما طالب بمعرفة من أعطى الأوامر بوضع المتفجرات في الكنيس 'مسعودة' هل كانوا هؤلاء عملاء الموساد لكي يتم تسريع رحيلهم من العراق. وقالوا في بيانهم: 'سنطلب نصف تعويضاتنا من الحكومة "الإسرائيلية" والنصف الأخر من الحكومة العراقية' .

يذكر أن الحكومة "الإسرائيلية" أعدت وثيقة تتعلق بأملاك المهاجرين اليهود من الدول العربية في حال يتم التفاوض على تعويض اللاجئين الفلسطينيين .

 

المصدر : وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية – وفا

14/9/2012


الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+