أمل حرمت من رؤية والدها حيا فهل تودع جثته ؟

وكالة معا الإخبارية0

عدد القراء 3531

غزة- معا - حرمت أمل من رؤية والدها حيا اثر اختفائه منذ العام 1989 في العراق حث كان يعمل بعد أن فقد عمله في الإمارات .

23 سنة وعائلة الأعرج تبحث عن ابنها حتى جاء نبأ موته أمس الجمعة حيث "ترقد" جثته في إحدى مستشفيات بغداد .

وتقول أمل في هذا الصدد: "غادر والدي عوض عبد الله حسن الأعرج- إلى العراق بغرض العمل في العام 1984 و بقينا على تواصل معه حتى العام 1989 حين انقطعت أخباره تماما" .

وتتابع: "بقينا على أمل اللقاء به ولم ندخر جهدا في البحث عنه سواء بالتواصل مع السفارة الفلسطينية أو المنظمات الحقوقية وحتى عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي" .

وأضافت: "ولكننا تفاجأنا باتصال من أحد الفلسطينيين في العراق أمس الجمعة ليخبرنا ان والدي توفي اليوم وجثته ترقد في إحدى مستشفيات بغداد" .

وناشدت أمل الرئيس محمود عباس مساعدتهم للتمكن العائلة من التعرف على جثة والدها مبينة أن خبر الموت لم يؤكد ما دامت العائلة لم ترَ الجثة .

وقالت أمل أن عائلتها ستؤجل الدفن إلى حين تمكن أحد أفرد عائلتها من الوصول إلى العراق، مناشدة الرئيس محمود عباس والجهات المختصة مساعدتهم في الوصول إلى جثة والدها .

 

المصدر : وكالة معا الإخبارية

22/9/2012

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+