معتقل يروي لـ"الحقيقة الدولية" من داخل سجن عراقي جحيم المعاناة التي يعيشها السجناء الاردنيين

الحقيقة الدولية0

عدد القراء 3691

قال ان الخارجية الاردنية غائبة عن متابعتهم منذ سنوات

معتقل يروي لـ"الحقيقة الدولية" من داخل سجن عراقي جحيم المعاناة التي يعيشها السجناء الاردنيين

الحقيقة الدولية – عمان – معاذ البطوش

 اتهم المعتقل الاردني في السجون العراقية "ص ، ع" وزارة الخارجية وسفارتها في بغداد بالتقصير في اداء واجبها اتجاه  المعتقلين الاردنيين لدى السلطات العراقية .

وقال المعتقل "ص" في اتصال هاتفي مع "الحقيقة الدولية" ان المعتقلين الاردنيين  في السجون العراقية يمرون بحالة من الاذلال والنيل من كرامتهم لم يسبق ان مر بها مواطن اردني من قبل وذلك بسبب هونهم على السلطات الاردنية وغياب متابعة ملفهم وحالهم المأساوي من قبل السفارة في بغداد ووزارة الخارجية .

وأوضح المعتقل "ص" انه مضى على اعتقاله اكثر من ثلاثة اعوام مع مجموع من المعتقلين الاردنيين الذين تجاوز اعتقال البعض منهم ست سنوات ولم يفرحوا في يوم من الايام بزيارة مفوض من الدرجة العاشرة بالسفارة الاردنية اليهم للإطلاع على احوالهم لا بل لم يكلف اي مسؤول لدى السفارة من الاتصال بمدراء السجون للاطمئنان على حال المعتقل الاردني بعكس ما تنتهجه السفارة الايرانية مع معتقليها، حيث لا يمر اسبوعا الا ويكون هناك زيارة من قبل القنصل الايراني للسجون والوقوف على حال المعتقلين الايرانيين والاطمئنان على اوضاعهم مع تقديم كل ما يلزم له حتى يقدر حجم المواد العينية التي تصل لكل سجين اسبوعيا بحوالي الف دولار .

وشدد المعتقل "ص" على ان المعتقلين الاردنيين في السجون العراقية ينفذون "اضرابا عن الطعام" منذ نحو ثمانية ايام وذلك لغايات تحقيق ثلاث مطالب رئيسيه لهم وهي ان تهتم الحكومة الاردنية بتعجيل تنفيذ وتطبيق الاتفاقية التي ابرمت في وقت سابق بينها وبين السلطات العراقية والتي ترمي الى نقل المعتقلين الى السجون الاردنية لاكمال مدة محكوميتهم مشيرين الى وجود اهمال بالغ من قبل الجانب الاردني في تطبيق تلك الاتفاقية على ارض الواقع .

كما اكد المعتقل "ص" على مطالبة المعتقلين بإرسال الحكومة الاردنية مبعوث لها يقف على معانات كافة المعتقلين الاردنيين في جميع السجون العراقية والوقوف على حالة الاذلال التي يمرون بها من قبل بالسجان العراقي والتعذيب النفسي الذي يعيشونه بسبب التمييز العنصر والطائفي الذي يمارس بحقهم خاصة وان ادارة السجون هي من اتباع حزبي بدر والدعوة العراقيين .

كما ويطالب المعتقلون الاردنيون بضرورة توجه منظمات حقوق الانسان في العالم الى العراق ومتابعة واقع السجون العراقية وانتهاك السلطات العراقية لكافة المواثيق الدولية الموجب احترام حقوق المعتقلين في السجون .

وعن طبيعة التهم التي تم محاكمتهم عليها قال المعتقل ص" انه يتواجد حاليا في احد المعتقلات العراقية الذي تتحفظ "الحقيقة الدولية" على ذكر اسمه خشية على ارواح المعتقلين الاردنيين قال ان التهم الموجه لهم تتعلق بالدخول الى الاراضي العراقية بطريقة غير مشروعة بالرغم من ان لديهم وثائق رسمية تؤكد دخولهم بطريقة مشروعة ولكن لعدم وجود متابعه من قبل السفارة الاردنية في بغداد تم تثبيت التهم عليهم، وتم محاكمتهم والحكم عليهم بالسجن لمدة "15" عاما في حين صدر الحكم بحق الايرانيين المتهمين بنفس التهمة والذين حوكموا تحت نفس المادة من قانون العقوبات بالسجن سنتين وستة شهور .

وناشد المعتقل"ص" بإسمه وإسم كل معتقل اردني بالسجون العراقية المسؤولين الاردنيين وذويهم والشعب الاردني ومنظمات حقوق الانسان بمساعدتهم وانهاء معاناتهم التي يعيشونها منذ سنوات دون ان تتوقف بسبب غياب الانسانية لدى السجان العراقي .


المصدر: الحقيقة الدولية – عمان – معاذ البطوش

25/9/2012

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+