الايراني في السجون العراقية يعاني من وضع صحي صعب

أرابيسكا0

عدد القراء 3641

مصلحة الهجرة قررت ابعاده الى ايران ولكن شرطة الحدود ابعدته الى العراق

يعاني الرجل الايراني القابع في السجن في بغداد، والذي كانت شرطة يافله قد ابعدته منذ سنتين الى العراق، عن طريق الخطأ، يعاني من حالة صحية سيئة. هذا ما قاله محمد نوري الصديق المقرب للرجل السجين، والذي اكد لصحيفة داغنز نيهيتر ان الرجل البالغ من العمر 54 عاما يعاني من وضع صعب للغاية بعد تعذر حصوله على دواء السكري .

وكانت السلطات في العراق قد القت القبض على الرجل وزجته في السجن بتهمة دخول الاراضي العراقية بدون اوراق قانونية. الشرطة في يافله التي نفذت عملية الابعاد تلقت انتقادات شديدة بسبب عملية الابعاد الخاطئة، وبعد رفع بلاغ الى وكيل الجمهور لشؤون العدل JO، وصلت القضية الان الى وزيرة العدل بياتريس اسك .

الحقوقي يون بيلو صرح لصحيفة داغنز نيهيتر ان وزارة العدل تريد التحرك ولكن ما يمنعها هو ان القضية الان في ايدي الحكومة العراقية. بدورها رأت محامية الدفاع عن الرجل، ايما بيرشون، ان السويد لم تفعل ما بوسعها، خاصة وانها على علاقة جيدة بالحكومة العراقية وبالتالي بالامكان ان تكون اكثر فعالية .

 

المصدر : إذاعة السويد باللغة العربية – أرابيسكا

6/11/2012

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+