سجن الرصافة الأولى في بغداد مقبرة لأكثر من ألف معتقل حي

فلسطينيو العراق1

عدد القراء 5410

يعاني أكثر من ألف معتقل عراقي في سجن الرصافة الأولى التابع لوزارة العدل العراقية يعانون الأمرين في أسوء وأقسى ظروف احتجاز من انعدام للخدمات وانقطاع تام عن ذويهم وتعذيب وجوع وتعامل طائفي .

سجن الرصافة الأولى الذي يتكون من ثلاث قواطع في الأول قاعتين وفي الثاني أربع قاعات وفي الثالث ثلاث قاعات، القاعة الواحدة طاقتها الاستيعابية 30 معتقل، وتقوم إدارة السجن بزج أكثر من 120 معتقل في القاعة الواحدة خصوصا وإن قاعات السجن تفتقر للتكييف والإنارة اللازمة فلا تجد في القاعة إلا مروحتين سقفيتين إن البناية قديمة جدا مما  جعلها مرتعا للجرذان والفئران .

وتمنع إدارة السجن المعتقلين من الاتصال بذويهم ولا تسمح بإدخال العلاج والملابس لهم فلذلك هم يعانون من اختناقات مستمرة كما إنهم قد أصيبوا جميعا بمرض الجرب باستثناء من نقلوا إليه حديثا ، أما الجوع فهو من أبرز سمات هذا السجن لإن الإدارة تجهز المعتقلين بأردأ نوعيات الطعام وبكميات قليلة جدا تتجاوز سد الرمق بقليل، وكذلك تمنعهم الإدارة من إدخال الطعام من خارج السجن عن طريق ذويهم .

ولم تقف المعانات عند هذا الحد بل إن مدير السجن "سلام "عبد الأمير"" يقوم بنفسه بقيادة حملات منظمة لتعذيب المعتقلين بالاعتماد على ضباط الخفر (عقيل،رياض،طاهر،طه) الذين يتناوبون في الدوام وكذلك يتناوبون في تعذيب المعتقلين بسبب انتماءاتهم المذهبية .

فقد تعرض مئات المعتقلين للضرب المبرح بالعصي الكهربائية والأنابيب الحديدة والغازات الحارة، وكذلك تقوم إدارة السجن بزج المعتقلين في السجون الانفرادية "المحاجر المظلمة" بسبب امتناعهم عن الأشغال الشاقة "تحميل مواد البناء من بلوك وأكياس سمنت والحديد" التي تجبرهم إدارة السجن عليها لتشييد بنايات جديدة في مجمع سجون الرصافات تابعة لوزارة العدل، فاضطر المعتقلون للقيام بالأشغال الشاقة للنجاة من المحاجر التي سبقهم إليها رفاقهم الذين رفضوا، رغم إن المعتقلين كلهم موقوفون وليس فيهم أي معتقل محكوم .

ولم تقوم أي لجنة وزارية ولا برلمانية بزيارة السجن رغم مناشدات المعتقلين وذويهم مما دفع المعتقلين لطلب النقل لأي سجن في العراق من أجل الخروج من هذه المقبرة ولو إلى مقبرة الأموات .

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

  • لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله على الظالم وعلى كل مستبد لا يخاف الله لكم يوم اسود من السواد يا ظلام والعجيب والغريب اسمه سلام والسلام بريء منك ومن افعالك يا خائن لشعبك ووطنك بعون الله ثم عون الاحرار والمجاهدين سترجع العراق الى اهلها الحقيقين الذين لا يفرقون بين المذاهب ولا بين الطوائف والخزي والعار لك وللامثال ولحكومتك التى رضت بالذل والهوان لاجل مصلحتها ومصلحة ايران وجعلت شعبها فى مخاض اللهم فرج على كل معتقل واجمعهم مع اولادهم واهلهم سالمين غانمين يا رب العالمين

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+