المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا : نداء استغاثة من سجن أبو غريب

المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا1

عدد القراء 3774

لا زالت الإنتهاكات الجسيمة ببعدها الطائفي في عموم السجون العراقية مستمرة على يد مليشيات من منتسبي قوات بدر وجيش المهدي تم ترسيمهم في الأجهزة الأمنية العراقية ووزارة الداخلية.

وعلى الرغم من توالي التقارير التي تكشف حجم الإنتهاكات التي ارتكبت بحق المواطنين العراقيين والأسرى وإثبات تورط هذه الميليشيات في العنف الطائفي بعد غزو قوات التحالف للعراق إلا أن الحكومة العراقية لا زالت تطلق العنان لها في مؤسسات الدولة المختلفة للإستمرار بما ارتكبوه من جرائم بحق المواطنين العراقيين.

سجن أبو غريب الشهير كان مركز هذه الإنتهاكات عقب الغزو حيث شاهد العالم صور مروعة للتعذيب تمارس على الأسرى العراقيين حيث تظهر تلذذ الجلادين بما يقومون به،حتى هذه اللحظة ومع حلول الذكرى العاشرة لهذه الجرائم لا زال الأسرى في سجن أبو غريب يعانون من شتى صنوف التعذيب .

بتاريخ 10/03/2013 تلقت المنظمة لحقوق الإنسان في بريطانيا نداء استغاثة من الأسرى في السجن على أثر قيام مدير السجن "س.م" وجمع غفير من الحراس باقتحام الغرف دون أي مبرر والإعتداء على الأسرى بالضرب والشتم وإهانة الرموز الدينية لأهل السنة، وذكر الأسرى أن مدير السجن توعدهم قبل أيام من الإعتداء بالقول"سأريكم أياماً سوداء".

قام الأسرى بتنفيذ احتجاج سلمي على هذا الإعتداء فما كان من إدارة السجن إلا أن استعملت القوة المفرطة ردا على هذه الإحتجاجات حيث ردت بإطلاق النار الحي ورش الغاز واإلقاء قنابل صوتية أدت إلى إشعال النيران في الغرف والأقسام.

تركزت الإعتداءات على القسم السادس والرابع والردهة الرابعة والخامسة ،أدت الحرائق وإطلاق النار إلى سقوط عدد من الضحايا لا يعرف عددهم على وجه الدقة بسبب الفوضى التي عمت السجن واستمرار هجوم الإدارة حتى هذه اللحظة.

في تمام الساعة 07:23 من صباح هذا اليوم ذكر المعتقلون أن قوة عسكرية إضافية دخلت الأقسام واعتدت على المعتقلين بالضرب والشتم وبحسب المعتقلين "الضرب لا زال مستمرا".

وبسبب الإستغاثات المتكررة من المعتقلين قام نائب رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا محمد جميل بالإتصال في وقت متأخر من الليلة الماضة بوزير حقوق الإنسان في العراق السيد محمد شياع السوداني لإطلاعه على الوضع الخطر في السجن طالبا التدخل السريع "لوقف المذبحة" محملا الحكومة العراقية المسؤولية الكاملة عن سلامة المعتقلين.

كما تم إطلاع عدد من النواب العراقيين على خطورة الوضع إلا أن أحدا لم يستطع زيارة السجن والتدخل الفاعل لوقف الإعتداءات على الأسرى فحسب المعلومات لا زالت الإعتداءات مستمرة حتى هذه اللحظة.

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تدعو أمين عام الامم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التدخل الفوري لوقف الإنتهاكات الجسيمة في سجن أبو غريب وعموم السجون العراقية وتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث الدموية التي شهدها سجن ابو غريب بالأمس.

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تؤكد أنه رغم المطالبات المتكررة للحكومة العراقية بوقف هذه الإنتهاكات إلى أنها لا زالت مستمرة بوتيرة أعلى مما يجعل رئيس الوزراء العراقي السيد نور المالكي مسؤول مسؤولية شخصية عما يجري في سجن أبو غريب والسجون العراقية عموما.

 

المنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا

11/3/2013

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 1

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+