50 مقولة ذهبية من " قال بعض السلف" (8) - أيمن الشعبان

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 2453

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه، كما يحب ربنا ويرضى، والصلاة والسلام على نبينا المصطفى، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى، وبعد:

هذه تحف مجموعة من كتاب أو محاضرة أو موسوعة؛ مما قيل فيها " قال بعض السلف"، عبارة عن درر وفوائد، حكم وفرائد، فيها العظة والعبر، يحتاج لها المسلم في جميع الأوقات، سيما في عصرنا الذي طغت عليه الماديات، وعمت فيه الفتن المدلهمات، وانتشرت الشبهات والشهوات، نسأل الله أن يجعلنا من أهل الزهد والورع والاستقامة والثبات.

قال بعض السلف:

1- ما أمر الله بأمر إلا وللشيطان فيه نزغتان: إما إلى تفريط، وإما إلى مجاوزة- وهي الإفراط-[1].

2- الرشوة تفقأ عين الحاكم[2].

3- إن من عقوبة السيئة، السيئة بعدها، وإن من ثواب الحسنة، الحسنة بعدها[3].

4- القلوب آنية الله في أرضه، فأحبها إلى الله أرقها وأصلبها وأصفاها[4].

5- جمع الله الطب كله في نصف آية: { وكلوا واشربوا ولا تسرفوا }[5].

6- قالَ بعضُهُم: ما أكرمَ العبادُ أنفسَهُم بمثلِ طاعةِ اللَّهِ، ولا أهانوها بمثلِ معاصِي اللَّه عزَ وجلَّ. فمنِ ارتكبَ المحارمَ فقد أهانَ نفسَهُ[6].

7- بالصدق والإخلاص يفتح الله على العبد من الفتوحات العلمية والإيمانية ما الله به عليم[7].

8- من راقب الله في خواطره عصمه الله في حركات جوارحه[8].

9- أخلص دينك لله يكفيك القليل[9].

10- اعلم أن البلاء كله في الهوى، والشفاء كله في مخالفتك إياه[10].

11- لو صح ما نقله النمام إليك، لكان هو المجترئ بالشتم عليك، والمنقول عنه أولى بحلمك، لأنه لم يقابلك بشتمك[11].

12- ما أمر الله بأمر إلا اعترض الشيطان فيه بأمرين، لا يبالي بأيهما ظفر غلواً أو تقصيراً[12].

13- في قوله تعالى عن النار ( لا تبقي ولا تذر ): تأكل العظم واللحم والمخ ولا تذره على ذلك[13].

14- الغرة بالله أن يصر العبد على المعصية، ويتمنى على الله المغفرة[14].

15- العز والغنى يجولان، فإذا لقيا القناعة استقراً[15].

16- لا شيء أضيع من مودة عند من لا وفاء له، وبلاء عند من لا شكر له، وأدب عند من لا ينتفع به، وشعر عند من لا حصافة معه[16].

17- أعجب ما في هذا الإنسان قلبه، وله مواد من الحكمة، وأضداد من خلافها، فإن سنح له الرجاء أذله الطمع، وإن هاج به الطمع أهلكه الحرص، وإن ملكه اليأس قتله الأسف، وإن عرض له الغضب اشتد به الغيظ، وإن أسعده الرضا نسي التحفظ، وإن ناله الخوف شغله الحذر، وإن اتسع له الأمر استلبته العزة، وإن أقاد مالاً أطغاه الغنى، وإن عارضته فاقة فضحه الجزع، وإن جهده الجوع قعد به الضعف، وإن أفرط به الشبع كظته البطنة، فكل تقصير به مضر، وكل إفراط له مفسد[17].

18- صفوة الله تعالى من خلقه أهل التوحيد، وصفوته من أهل التوحيد أهل السّنّة، وصفوته من أهل السّنّة أهل الورع عن محارم الله تعالى، وصفوته من أهل الورع أهل الزّهد، وصفوته من أهل الزّهد أهل البصيرة، وصفوته من أهل البصيرة أهل الخضوع والتواضع[18].

19- إذا استشرت فانصح، وإذا قدرت فاصفح[19] .

20- الْغَيْبَة إدام كلاب النَّاس وَفَاكِهَة الْجُبَنَاء[20].

21- الحسن الخلق ذو قرابة عند الأجانب، والسيّىء الخلق أجنبيّ عند أهله[21].

22- كن وصي نفسك، ولا تجعل الناس أوصيائك، كيف تلومهم أن يضيعوا وصيتك؛ وقد ضيعتها في حياتك[22].

23- ما أرى قرة عين للمؤمن مثل زوجة صالحة وولد صالح[23].

24- دواء القلب خمسة أشياء: قراءة القرآن بالتفكر، وخلاء البطن، وقيام الليل، والتضرع عند السحر، ومجالسة الصالحين[24].

25- لم يضيع أحد فريضة من الفرائض، إلا ابتلاه الله بتضييع السنن ولم يبتل بتضييع السنن أحد إلا يوشك أن يبتلى بالبدع[25].

26- ثبَّت الله المسلمين برجلين: (أبي بكر) يوم الردة، و " الإمام أحمد " يوم المحنة[26].

27- إذا استقضيت أخاك حاجة فلم يقضها، فذكّره ثانية فلعله أن يكون قد نسي، فإن لم يقضها فكبّر عليه واقرأ هذه الآية[ والموتى يبعثهم الله ] [27].

28- ليس الإيمان بالتمني، ولا بالتحلي، ولكن ما وقر في القلوب، وصدقته الأعمال[28].

29- قال الشيطان: وددت أن أظفر من ابن آدم بشي واحد ثم أتركه يتعبد كيف شاء، قيل ما هو؟ قال: أن أجعل كسبه من الحرام فيصبح إن أكل فمن حرام، وإن شرب فمن حرام، وإن لبس فمن حرام، وإن تصدق فمن حرام، وإن صام وأفطر فعلى الحرام، وإن تزوج فمن مال حرام، وإن حج فمن مال حرام[29].

30- الحُجة لا تُدفع بالهوى[30].

31- كل معصية، فهي نوع من الشرك[31].

32- تأملت قول الجهمية، فوجدت مؤداه أنه ليس فوق العرش إله يُعبد، ولا رب يُصلى له ويُسجد[32].

33- إنها فتن طهر الله منها أيدينا فلنطهر منها ألسنتنا, فلا نخوض فيها[33].

34- العلم يستعملك -فتعمل بمقتضاه- واليقين يجملك[34].

35- الفاتحة سر القرآن و سرها هذه الكلمة (( إياك نعبد و إياك نستعين )) فالأول تبرؤ من الشرك، و الثاني تبرؤ من الحول و القوة و تفويض إلى الله عز و جل[35].

36- إذا جلس الرجلان يختصمان في الدين فليعلما أنهما في أمر بدعة حتى يفترقا[36].

37- من الله الرسالة، وعلى الرسول البلاغُ، وعلينا التسليم.[37]

38- لو كانت الأهواء هوى واحداً لقيل إنه الحق، ولكنها أهواء.[38]

39- ( لَمُقامُ أحدِهم ساعة مع رسول الله صَلَّىْ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ خير من الدنيا وما فيها ) فكانت لهم سابقة الصُّحبة، وكانت لهم سابقة النُّصرة فلهم حق أن تسلم القلوب والألسنة من التعرض لهم إلا بالجميل .[39]

40- عودوا أنفسكم على الخير فإن النفوس إذا اعتادت الخير ألفته[40].

41- حرام على قلب أن يشم رائحة اليقين، وفيه السكون إلى غير الله عز وجلّ، وحرام على قلب أن يدخله النور وفيه شيء مما يكرهه الله جل جلاله[41].

42- أهل الجنة نجوا من النار بعفو الله، وأدخلوا الجنة برحمة الله، واقتسموا المنازل وورثوها بالأعمال الصالحة وهي من رحمته، بل من أعلى أنواع رحمته[42].

43- لأن ألقي باقي الطعام للكلب خير من أن أكله زائدا عن حاجتي[43].

44- لا تكن ممن إذا رضي أدخله رضاه في الباطل وإذا غضب أخرجه غضبه من الحق[44].

45- لأن أدعو عشرة من أصحابي فأطعمهم طعاماً يشتهونه أحب إلي من أن أعتق عشرة من ولد إسماعيل!![45]

46- يَا ابْنَ آدَمَ لَقَدْ بُورِكَ لَكَ فِي حَاجَةٍ أَكْثَرْتَ فِيهَا مِنْ قَرْعِ بَابِ سَيِّدِكَ[46].

47- لمصانعة وجه واحد أيسر عليك من مصانعة وجوه كثيرة. إنك إذا صانعت ذلك الوجه الواحد كفاك الوجوه كلها[47].

48- إذا عقدت القلوب على ترك المعاصي: جالت في الملكوت. ثم رجعت إلى أصحابها بأنواع التحف والفوائد[48].

49- يكاد المؤمن ينطق بالحكمة، وإن لم يسمع فيها بالأثر، فإذا سمع فيها بالأثر كان نورا على نور[49].

50- لو قرض جسمى بالمقاريض أَحب إِلى من أن أقول لشيء قضاه الله: ليته لم يقضه[50].

 

أيمن الشعبان

21/5/2013

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 



[1]محبة الرسول بين الاتباع والابتداع.

[2]فوائد من شرح كتاب التوحيد.

[3]أثر الإيمان في تحصين الأمة الإسلامية ضد الأفكار الهدامة.

[4]التفسير القيم.       

[5] تفسير ابن كثير، وذكره البغوي في تفسيره عن علي بن الحسين بن واقد.

[6] تفسير ابن رجب.

[7] أرشيف ملتقى أهل الحديث.

[8]المصدر السابق، وقد أخرجه ابن الجوزي في ذم الهوى عن أبي العباس بن مسروق.

[9]درس للشيخ أبي إسحاق الحويني بعنوان" آفات الغلو " وقد ذكره في درس آخر ونسبه إلى بلال بن أبي رباح، وقد أخرجه البيهقي مرفوعا عن النبي عليه الصلاة والسلام بسند ضعيف.

[10] درس للشيخ محمد المنجد بعنوان" أنه إذا جاءك الهوى فخالفه" وذكره ابن الجوزي في ذم الهوى عن بشر الحافي.

[11] البحر الرائق في الزهد والرقائق.

[12]شذور ولطائف في آداب الرد على المخالف، مجموع الفتاوى.

[13]الجنة والنار.                      

[14] البصائر والذخائر.

[15]المصدر السابق.

[16]المصدر السابق.

[17]المصدر السابق.

[18]المصدر السابق.

[19]المصدر السابق.

[20] ثمار القلوب في المضاف والمنسوب.

[21]التذكرة الحمدونية.

[22]الكشكول، وذكره الذهبي في السير عن الفضيل.

[23]مجلة البحوث الإسلامية.

[24]المصدر السابق، وذكر نحوه في حلية الأولياء عن إبراهيم الخواص.

[25]المصدر السابق.

[26]مجلة البيان، وأخرجه الذهبي في السير عن ابن المديني.

[27]المصدر السابق.

[28]مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، واشتهرت هذه عنه الحسن البصري كما في الزهد والرقائق لابن المبارك.

[29] أرشيف ملتقى أهل الحديث.

[30]المصدر السابق.       

[31]القول المفيد على كتاب التوحيد.

[32]المصدر السابق.

[33]أحاديث الفتن والحوادث، وقد ورد نحوها عن عمر بن عبد العزيز.

[34]أعمال القلوب- خالد السبت.

[35]الحسام الماحق لكل مشرك ومنافق.

[36]المناظرات وآداب الحوار، وأخرجه ابن بطة في الإبانة عن الحارث العكلي.

[37]ثبات عقيدة السلف وسلامتها من التغيرات، أخرجه البخاري في صحيحه عن الزهري.

[38]المصدر السابق، وأخرج اللالكائي في أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة نحوه عن مطرف بن الشخير.

[39] شرح العقيدة الواسطية، صالح آل الشيخ.

[40] أرشيف ملتقى أهل الحديث.

[41]المصدر السابق، روضة المحبين.

[42]المصدر السابق.

[43]المصدر السابق.

[44]المصدر السابق، وذكره في تاريخ دمشق عن محمد بن كعب.

[45]المصدر السابق.

[46]الآداب الشرعية.

[47] مدارج السالكين.

[48]المصدر السابق.

[49]مفتاح دار السعادة.

[50]طريق الهجرتين.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+