جداتي الطيبات .. في الأذهان باقيات - وائل الأسعد

فلسطينيو العراق2

عدد القراء 6626

يسعدني ومن دواعي سروري أن أحظى بشرف الكتابة عن نسوة فلسطينيات أصيلات .. هجرن من أرضهن فلسطين كُرهاً لتكون وجهتهن بلد الرافدين أرض الخير والحضارات .. هؤلاء النسوة الثلاث هن بركتنا في الحي الشعبي منطقة الحب والخير والأمان منطقة الطوبجي / السلام .. أدعو الله أن يبارك بأعمارهن ويجعلهن ذخراً للإسلام والمسلمين .

جدتي أم منذر ... تحملت الصعاب على فراق الأحباب لا سيما بعلها الحاج أبو منذر رحمه الله وفلذة كبدها : منذر الذي نحسبه شهيداً ان أذن رب الأرباب .. حزنت حزناً شديداً على فراقه ولو كانت امرأة غيرها ربما لما تحملت ذلك ولأنها فلسطينية وقبل ذلك امرأة مسلمة وجبارة أيقنت بأن أمر الله إذا جاء لا يؤخر ولله ما أعطى وله ما أخذ .. نذكر محبتها لنا جيداً ندعوا الله أن يحفظها وينعم عليها بالصحة والسلامة وراحة البال ويبلغها رمضان والله عنها وعنا راضٍ غير غضبان ويرزقها زيارة بيته الحرام في هذا العام يا رب العالمين آمين .

 جدتي ام زياد ... ان بحثت عن السعادة والحب والحنان والطيبة والأصالة والخير فستجده في عقر دار الحاجة أم زياد التي لطالما أسعدتنا بوجهها البشوش وابتسامتها الجميلة وأنا سبق وان قلتها بأن النبت الطيب لا ينبت إلا طيباً ودار أبو السعود جميعهم طيبين .. كم تتوق نفسي على طبق (مدمس) من أناملها الطيبة .. أسأل الله أن يبارك بها ويحفظها وجميع أبناءها الكرام وأن يبلغها الرحمن شهر رمضان وهي في صحة وعافية وأمن وأمان وأدعو رب الأنام أن يكحل أعينها برؤية بيته الحرام اللهم آمين .

 جدتي أم مصطفى ... مهما وصفت ومهما تكلمت ومهما أوجزت بالكلام عن الحاجة أم مصطفى فلم ولن أوفي جزء بسيط من كرمها وطيبة قلبها ومحبتها للناس فهي أميرة الأميرات .. تحملت وصبرت كحال السيدات والحاجات .. تذوقت من كأس الحسرة أيضاً على زوجها الحاج زيدان الغزاوي أبو مصطفى لتتجرع مرة أخرى من نفس الكأس على حبيبها وفلذة كبدها أياد .. ولكنها ولله الحمد صبرت ولا يكون ذلك الا للمؤمن التقي في السراء شكرت .. وفي الضراء صبرت .. لتُحشر بإذن الله يوم الحق مع من أحبت .. اللهم بلغها وإيانا شهرك الكريم ولا تدع لها ذنباً إلا غفرته واجعل القرآن المجيد ربيع قلبها ونور صدرها وجلاء همومها .. وأمتعها بالصحة والعافية واكتب لها الحج هذا العام هي وكل من قال آمين يا رب العالمين .

 

حفيد السيدات والأميرات الحاجات : أم منذر وأم زياد وأم مصطفى

وائل محمد جبر الأسعد / ابن حيفا والطوبجي

3/7/2013

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 2

  • من

    0

    حياكِ الله خالتي العزيزة جنان , حفظكم الله وأمتعكم بالصحة والعافية .. دمتم بخير ..

  • لله درك يا وائل جارنا الطيب حفظك الله لعائلتك الكريمة ولاهل الطوبجي جميعا .. بوركت

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+