منطقة الترانزيت في كازاخستان منزل لاجئ فلسطيني

وكالة أنباء موسكو4

عدد القراء 7148

عندما علق موظف الاستخبارات الأميركية السابق إدوارد سنودن في منطقة الترانزيت في مطار "شيريميتيفو" الدولي في موسكو، عاد إلى أذهان الجميع "فيلم" "ترمينال" للممثل الأميركي توم هانكس.

"أنباء موسكو"

ولكن مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في كازاخستان،  ريحان ديميتري، وجدت حالة أشبه بالفيلم في مطار ألما أتا الكازاخي حيث يعيش مواطن فلسطيني في منطقة الترانزيت فترة طويلة من الزمن.

محمد البخيش، مواطن فلسطيني، يعيش منذ حوالي أربعة أشهر في منطقة الترانزيت في مطار ألما أتا في كازاخستان، ليذكر بأحداث هذا "الفيلم الهوليودي"، ولكن يبقى الفارق الوحيد هو نهاية هذا المصير فهل يكون "سعيدا" لمحمد كما كان لتوم هانكس؟.

مكان سكنه غرفة صغيرة جدا تقع في صالة القادمين بالقرب من مكتب الخدمات القنصلية في المطار. تخلو هذه الغرفة من النوافذ وبالتالي هي معزولة عن أي إمكانية دخول أشعة الشمس أو ضوء النهار إليها.

في هذه الغرفة الصغيرة المعتمة توجد زاوية صغيرة وضعت فيها طاولة صغيرة وكرسي، أما الزاوية الأخرى فخصصت لسرير من طابقين، خلاصة الوصف هو أن هذه الغرفة أشبه بحجمها ومحتوياتها بغرفة حارس في مبنى.

ويقول محمد البالغ من العمر 26 عاما: "مئات الركاب يصلون يوميا، يعبرون نقاط جوازات السفر ومنها يخرجون إلى المدينة وأبقى أنا هنا".

وفي رد على سؤال حول وضع محمد، أجابت السفارة الفلسطينية في كازاخستان برسالة خطية جاء فيها: "محمد البخيش ولد في العراق وهو لاجئ. لا يملك محمد جواز سفر فلسطينيا ولذا "إسرائيل" لا تسمح له بالعودة إلى فلسطين. والكل يعرف أن هناك حوالي 6 ملايين لاجئ فلسطيني في مختلف أنحاء العالم و"إسرائيل" لا تبدو راغبة حاليا في معالجة هذه المسألة".

وبالعودة إلى محمد، هو لم يكن يوما في فلسطين، لقد ولد في بغداد في أسرة لاجئين فلسطينيين وهو اليوم، حسب كلامه، يتيم.

يقول محمد: "ليس لدي لا إخوة ولا أخوات. توفيت والدتي عندما كنت في السادسة عشر من عمري إثر مرض أصابها، أما والدي فقد قتل. أدخلوا إلى الإنترنت وإبحثوا عن فلسطينيي العراق وعندها تعرفون كيف يعيش اللاجئون هناك".

وقصة محمد بدأت عندما غادر إلى دبي منذ خمس سنوات حيث عمل مصمما، وتعرف هناك على أوليسيا غريشينكو من كازاخستان.

وقرر محمد وأوليسيا الزواج بعد "قصة حب" راحت تكبر بينهما.

وحضر محمد لأول مرة إلى كازاخستان في أيلول/سبتمبر 2012 وبدأ و"محبوبته" بجمع الوثائق الضرورية لعقد القران.

وقالت أوليسيا إن كمّا هائلا من المشاكل اعترض طريق زواجهما وإحدى هذه المشاكل كانت تتمثل في موقف مكتب شرطة الهجرة في كازاخستان عندما قال منتسبوه لمحمد بالحرف الواحد: "عندنا من يكفينا من الإرهابيين".

إلا أن الخطأ الأساسي كان عندما غادر محمد كازاخستان لتجديد تأشيرة الدخول وبدلا من التوجه إلى دبي كما كان يفعل دائما ذهب على تركيا حيث تبين أنه بحاجة إلى تأشيرة دخول. وبالتالي تم ترحيله إلى كازاخستان مباشرة وتكررت هذه الحالة أربع مرات إلى أن قررت كازاخستان وضعه في منطقة الترانزيت التي لا تعتبر أرضا كازاخية.

يقول محمد:" تعبت من هذه الحالة ولاسيما من الضغط المستمر وأريد أن أعيش كأي إنسان طبيعي".

 أصبح محمد جزءا من هذه المنطقة، من منطقة الترانزيت، أصبح يعرف كل عامل فيها. لزيارته تأتي أوليسيا مرة في الأسبوع لتحضر له الملابس النظيفة، أما الطعام فهو يتناوله على حساب شركة "آير أستانا" للخطوط الجوية.

في حزيران/يونيو الماضي رفضت هيئة الهجرة الكازاخية منح محمد صفة اللاجئ من منطلق أنه لا يقع تحت هذه الفئة نظرا لعدم تعرضه للخطر في البلاد التي حضر منها.

أما أوليسيا فتقول إن كافة محاولاتها لحضور أي من اجتماعات اللجنة المختصة التي نظرت في قضية محمد، باءت بالفشل. 

يقع ملف قضية محمد اليوم في يد ممثلية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لهيئة الأمم المتحدة، ولكن لا أحد يعلم متى ستجد  قضية محمد نهايتها.

 


المصدر : وكالة أنباء موسكو

9/7/20134

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 4

  • Dr. Nabil AbdulKadir DEEB هيئة الهجرة الكازاخية يحب عليها منح محمد صفة اللاجئ من منطلق أنه يقع تحت هذه الفئة نظرا لتعرضه للخطر في البلاد التي حضر منها و هو لاجيئ فلسطيني من ألعراق و يطبق عليهم قانون أللجئين و قانون عديمي ألجنسيه و يجب أعطائهم هوية لاجيئيين و يعتبر لاجييء حسب ألقوانين ألدولية و حسب تعريف أللاجييء ألقانوني ألدولي . من ألمستحسن ألأتصال ألمبشر في رئاسة UNHCR in Geneva, Switzerland و هي لها خبره كبيره عن هده ألمواضيع سابقا و هي سوف تساعد محمد و ألفلسطينيين ألأخرين بحل مشاكلهم من نأحية ألأعتراف بألفلسطينيين كلاجئيين و يحق لهم ألهوية حسب قانون عدميين ألجنسية حسب فقرات 27 و 28 من هدا ألقانون و غيرها و قرارات ألمحكمة ألأوربي لحقوق ألأنسان الت هي ملزمة لجميع ألدول ألأوربية ’ و أتمنى لجميع ألأخوات و ألأخوان بما فيهم محمد ألنجاح لحصول حقوقهم في ألشتات , أعتمدوا على ألقانون ألدولي و حقوق ألأنسان ألعالمية و أنسانية ألدول ألمثقفه , أتصلوا على : UNHCR is based in Geneva, Switzerland. UNHCR address: United Nations High Commissioner for Refugees Case Postale 2500 CH-1211 Genève 2 Dépôt Suisse. UNHCR telephone number: +41 22 739 8111 (automatic switchboard) UNHCR fax number: +41 22 739 7377 Working hours are from 9:00 to 18:00 (8:00 GMT to 17:00 GMT) Monday to Friday. Phone calls will be routed to a Duty Officer outside UNHCR Geneva working hours. In case of Allegation of Misconduct, please contact the Inspector General's Office. To contact UNHCR electronically, please choose an option below: UNHCR ers: online contact form. » To contact a UNHCR Field Office, please select the country below: http://www.unhcr.org/pages/4a324fcc6.html أتمنى لشعبنا ألفلسطيني ألنجاح ألقانون في جميع أنحاء عالم ألشتات لينيل حقهي ألأنساني : ألمخلص لكم أخوكم ألدكتور نبيل عبدالقادر ديب ألملحم

  • بألنسبه للأخ محمد و خطيبته يتطبق قانون حقوق ألنسان ألعالمي و ألأوربي لأن خطيبته من ألدول ألأوربيه ولخطيبته ألأوربيه ان تدافع عن خطيبها لعلاقتها به لأجل ألزواج و يطبق عليه قانون عديمي ألجنسيه لسنة 1954 ألصادر من ألأمم ألمتحده و ألموافق عليه تقريبا كل دول ألعالم بما فيها ألأتحاد ألسوفيتي سابقا و صادقت عليه أيضا ألدول ألتابعه للأتحاد ألسوفيتي و أيضا يطبق على محمد و زوجته ألقانون ألدولي ألخاص بخصوص ألحالات ألمدنية لهم بما فيه ألزواج و ألوثيقة للسفر و ألأقامة, ان للأخ محمد ألحق على وثيقة سفر و زيارة خطيبته بواسطة خطيبته ألتي ترغب زواجه لأجل ألزواج في بلادها و لها هي ألحق بألزواج حسب حقوقها ألوطنيه و ألأوربية و أالدوليه . و أني أود أن ألسباب ألصحية للجيل ألصاعد من ألفلسطينين من ألناحيه بموضوع كتبته أنا سابقا ما يلي ... تأثير الحروب العنصرية على الحالة الصحية للأطفال الفلسطينيين في فلسطين وفي الشتات الجائر–ألدكتور نبيل عبدالقادر ذيب ملحم ... شاهد هنا في موقع فلسطينيو ألعراق http://www.paliraq.com/images/paliraq2012/h_camp.jpg الأطفال الذين يعيشون في أوقات الحرب حتى الآن في جميع أنحاء ألعالم أكثر تعرضا للمعاناة من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق والشكاوى النفسية وأكثر من عامة الناس ، نحو ربع الأطفال الذين شملهم حرب تؤثر بشدة على جودة الحياة النفسية والاجتماعية ويتعرضون لصدمات واحد من عشرة أو لديهم أعراض الصدمة كبيرة ، "هؤلاء الناس يعانون من الذكريات المؤلمة والعنصرية والنازية الخبيثة والمتكررة تدخلا من أثار الحرب بما في ذلك أعراض الاكتئاب والقلق والنفسية والتشنجات في أغلب الأحيان وخفقان القلب المؤدي لأعراض القلب المزمنة وأمراض ألسكري والكولسترول والألم النفسي المزمن مدى الحياة بسبب فقدان الوطن فلسطين وخاصة في الشتات في الدول التي تتكاثر فيها العنصرية والطائفية في جميع أنحاء العالم كالأديان والجنسيات والحالات الأجتماعية . كثيرا ما تؤدي الحروب الأهلية والطائفية والعنصرية في فلسطين المحتلة وفي بلدان الشتات إلى ازدياد الأمراض النفسية كمصدر للشكاوى الصحية عند الطفولة وأيضا عند الكبار في مراحل الحياة بسبب عراقيل الحياة المتزايدة وخاصة في أوقات الأزمات الاجتماعية والمالية الحالية في أغلبية بلدان العالم التي تمنع اللاجئ الفلسطيني من حصول على الحقوق الطبيعية المشروعة قانونيا ودوليا بسبب عنصرية وطائفية بعض العناصر المجرمة والقليلة وحكوماتها العنصريه في هذه البلدان . الأطفال تأخذ على المشاعر = أحفاد الحرب الذين لديهم مخاوف في بلدان الشتات الجائرة والعنصرية الطائفية عن طريق الكلام المسموع من أهلهم عن قصص حياتهم ومعانتهم المرة في الحروب السابقة والشبه موروثة والتي تعاني من الخسارة وعدم وجود خبرة جيدة بسبب الحروب نفسها المتكررة وخاصة التعسفات العنصرية ضد الشعب ألفلسطيني حيث تم طرد بعض الآباء الفلسطينيين من وطنهم عندما كانوا هؤلاء أطفالا في سنوات 1948 و 1967 وبعدها وبها يشعر الأطفال حتى أحفاد المشردين والمهجرين بأمراض نفسية وعواقبها المضرة . أدلة طبية علمية حتى من خلال المادة الوراثية = وقد وجدنا في البحوث الجينية الأخيرة الحديثة أدلة متزايدة على ان الأحداث المؤلمة الناجمة عن الحروب والعنصرية يمكن أن تغير أيضا المادة الوراثية للانسان بشكل دائم وتتأثر حتى لدى الأحفاد . الدكتور نبيل عبدالقادر ذيب الملحم ... باحث طب علمي أخصائي فلسطيني وأفتخر ... من فلسطينيي العراق مقيم في المانيا - بون .. = doctor.nabilabdulkadirdeeb@googlemail.com

  • السلام عليكم يمكن للأخ محمد ان يسافر الى ماليزيا وهذه الدولة الاتحتاج الى فيزا مسبقة وهنالك يمكن ان يتقدم الى الأمم المتحدة لأعادة توطينه في بلدما . تحياتي

  • عندما قرأت ألقصه حرت ان أضحك ام أحزن , أهم شيء هو أنسان مهما كان أصله , ممثلية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لهيئة الأمم المتحدة ملزمة أن تساعده و له ألحق ألحصول على و ثيقة سفر لللاجئين موقته حتى يبرهن عن أصله ألحقيقي , ان ممثلية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لهيئة الأمم المتحدة لها ألصلاحية بتسلميه و ثيقة سفر تابعة ممثلية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لهيئة الأمم المتحدة و يعامل كأنسان , من ألمستحسن أن سفارة فلسطين أن تساعده أن برهن أنه فلسطيني و عنده ألأثبات أو شهاد من فلسطينيين يثبتوا أنه فلسطيني و خاصة من فلسطينيو ألعراق , علما مع ألأسف كثير من أشخاص يدعون أنهم فلسطينيون و هم غير فلسطينيون لأجل نيل عاطفة ألشعوب و لكن ممثلية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لهيئة الأمم المتحدة بأمكانها و واجبها مساعدته مهما كان أصله , وهدا قانوني دولي معترف به , ألدكتور نبيل عبدالقادر ذيب ألملحم , doctor.nabilabdulkadirdeeb@googlemail.com

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+