خواطر رمضانية " تَدَبَّر آية " ( الملك:4 ) - أيمن الشعبان

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 2477

أيمن الشعبان

@aiman_alshaban

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على قائد الغر الميامين، نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد :

قال تعالى ( ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ )[1].

بعد أن أثبت الله سبحانه روعة ودقة خلق السماوات، وامتناع التباين والعيب والنقص، يحث على تكرار النظر والتأمل والإمعان بتشبيه عجيب وكأن البصر أمر محسوس مشاهد، والسماوات كائن حي.

( ثم ارجع البصر كرتين )، قال ابن عباس: مرة بعد مرة، ينقلب، ينصرف ويرجع إليك البصر خاسئا، صاغرا ذليلا مبعدا لم ير ما يهوى، وهو حسير، كليل منقطع لم يدرك ما طلب.[2]

قال الحسن: لو كررته مرة بعد مرة إلى يوم القيامة لم تر فيه فطورا[3].

أفاد هذا التعبير " خَاسِئًا " قوة في المعنى المراد، لما في اللفظ من دلالة على معنى الطرد مع الذلة، وأبرزت الآية إحكام عالم السماوات إبرازاً عظيماً بهذه العبارة أيضاً، حيث صورتها لشدة إحكامها كأنها كائن حي يحس بالبصر يتجسس عليه بحثاً عن خلل فيه، فيطرده شر طردة، كما يطرد الكلب بقماءة وذلة، فيرجع البصر من محاولته العنيدة.[4]

التدبر الصحيح بإعمال العقل في معطيات الكتاب و السنة الصحيحة من أعظم ما يعين على فهم حقائق الكون و تخليص القلب من سلطان الحياة المادية.[5]

إن تكرار النظر وتجوال الفكر مما يفيد تحقيق الحقائق، وإذا كان ذلك النظر فيها عند طلب الخروق والشقوق لا يفيد إلا الكلال والحرمان، تحقق الامتناع وما أتعب من طلب وجود الممتنع.[6]

من فوائد الآية العملية:

1-  أهمية النظر والتأمل المتكرر في مخلوقات الله، لنرى دقة الصنع وكمال الخلق، يقودنا لإعمال الفكر وانعكاسه على زيادة الإيمان والمبادرة للعمل الصالح.

2-    من أعظم وسائل وأسباب تدبر القرآن الكريم تكرار الآيات والنظر بما فيها من كنوز ودرر.

3-    أن لا نستعجل بالحكم على الآخرين بمجرد النظر لجزئية معينة، بل لابد أن تكون النظرة شمولية من جميع الجوانب.

4-    أي دراسة أو بحث قبل كتابته لابد من استيعاب وافي لجميع حيثيات البحث حتى يكون متكامل، ولا ينبغي الاستعجال في الحكم من خلال نظرة واحدة، فقد يغفل بداية عن أشياء يستدركها لاحقا.

 

4/ رمضان/1434هـ

13/7/2013م

 

حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 



[1] (الملك:4).

[2] تفسير البغوي.

[3] روح البيان.

[4] تفسير سورة تبارك، نور االدين عتر.

[5] التفسير الشامل الجامع لسورة الملك.

[6] روح البيان.

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+