المفوضية تورطنا والأونروا تسرقنا

فلسطينيو العراق0

عدد القراء 3699

عبارة يرددها اللاجئين الفلسطينيين القادمين من العراق في سوريا خصوصا بعد المستجدات الأخيرة مع المفوضية والأونروا بعضهم يقول المفوضية تقتلنا والأونروا تسرقنا والبعض الآخر يقول المفوضية "تعلسنا" والأونروا تسرقنا خصوصا بعد أحداث موضوع الإقامات الأخيرة وتسوية الوضع المزعوم .

وقامت الأونروا اليوم الأربعاء الموافق 31/7/2013 بصرف مستحقات المنحة وبدل الإيجار للاجئين الفلسطينيين القادمين من العراق في سوريا وهو أول شهر في المشروع السنوي الجديد الذي طالما دندنوا موظفي الأونروا بالتغيير الذي سوف يحصل فيه .

ومن خلال المبالغ التي استملت تبين الآتي :

1. لكل فرد من أفراد الأسرة تم صرف 32 دولار ولكن بسعر صرف 169 ليرة للدولار الواحد ونعلم انه سعر الصرف في السوق السوداء هو ما يقارب الـ 200 – 220 ليرة للدولار الواحد ، مع العلم ان سعر صرف الدولة الرسمي الحالي للدوائر والمنظمات الأجنبية ومنها الأونروا والأمم المتحدة هو 181 للدولار الواحد كما ان مكاتب الصيرفة في الشام المرخصة من الدولة تبيع الدولار بسعر 178 للدولار الواحد .

فمن أين أتيتي يا أونروا بهذا السعر 169 !!!!!!!!!!!!!!!!!! .

2. بدون خجل وحياء تصر الأونروا على صرف بدل الإيجار بقيمة 9000 ليرة سورية لكل عائلة أي بقيمة 45 دولار وهو مقرر منذ بداية المشروع بـ 133 دولار حيث كان يستلم اللاجئون الفلسطينيون القادمون من العراق في سوريا 6000 ليرة كبدل إيجار عندما كان سعر الليرة مقابل الدولار 45 ليرة للدولار الواحد .

وحتى لو تم صرفه على سعر 169 الذي تم صرفه حاليا في موضوع المنحة يصبح بدل الإيجار 53 دولار وليس 133 دولار ، فأين يذهب الفرق يا أونروا !!!؟؟؟ .

الفرق هو ما يقارب الـ 90 دولار للعائلة الواحد أين يذهب ذلك يا أونروا !!!؟؟؟ .

3. يذكر بعض اللاجئون الفلسطينيون القادمون من العراق في سوريا انه بدون خجل وبدون حياء وتردد لا زال بعض الموظفين عندما تراهم في الشارع أو في مراكز الأونروا البديلة يسألك قبل أن يقول لك السلام عليكم من سافر هل تعرف احد سافر ، وأكثر من مرة يردهم بعض اللاجئين ويقولون لهم نحن لسنا جواسيس ومع ذلك يصرون على السؤال ( مع العلم يوجد كثير من ضعاف النفوس يقومون بالتبليغ حتى دون مقابل مجرد "تخبيث" وإلا لما كانوا قد قطعوا المنحة عن كثير من الناس الذين سافروا ) .

فمن ناحية القانون فنحن مع القانون ولكن ماذا قدمتم للاجئين كي يبلغونكم عن المسافرين !؟ فأين تذهب فروقات اللاجئين المسافرين هل تريدون أن يبلغونكم من أجل أن تذهب الفروقات في أماكن لا يعلهما احد !؟ فهل اللاجئين عبيد وخدم عندكم تسألونهم عن فروقات المسافرين لتذهب إلى خزائن غير معروفة وتنتظرون منهم الجواب والتعاون والإبلاغ دون ان يكون لهم شيئا ، فهل يتم بهذه الفروقات زيادة حصص من تبقى أم تذهب في الدهاليز !؟ ، هذا فضلا عن تعذيب اللاجئين بسعر الصرف وقيمة بدل الإيجار المتدنية اليت ذكرناها .

4. نريد أن نعرف هل سيبقى سعر الصرف 169 للدولار الواحد لمدة عام كامل كالعام الماضي الذي كله انقضى على سعر صرف هو 76 للدولار الواحد مع تفاقم غلاء الأسعار والإيجارات ونكبة مخيم اليرموك ولم يحرك ذلك الأونروا ساكنا ، فماذا لو وصل سعر الصرف مثلا إلى 500 ليرة للدولار الواحد فهل سيكون عام كامل على سعر صرف 169 ام سيتم تغييره كل شهر او كل عدة أشهر ، والسؤال المتكرر ماذا لو نزلت قيمة سعر الصرف ووصلت كالسابق الى 50 او 45 ليرة فهل ستقوم الأونروا بإكمال المشروع على 169 لمدة عام كامل ام فورا سوف يتم إنزال قيمته ! .. نترك لكم الجواب .

5. لا زال الصراف الآلي لا يسمح بسحب أكثر من مبلغ 20 ألف ليرة للاجئين الفلسطينيين القادمين من العراق في سوريا ويسمح بذلك بعد مرور 24 ساعة ، مع العلم ان باقي الجنسيات التي تستلم المنح والمساعدات معفيين من هذا الأمر المتعب ويسحبون المبلغ الذي يريدون ومتى شاءوا .

 

حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+