على الطريقة العراقية .. التلفزيون المصري والقنوات المصرية والناطق بإسم الجيش المصري يعرضون "اعترافات فلسطينيين"

وكالات0

عدد القراء 5314

أعلن الجيش المصري أنه قرر توسيع عمليته العسكرية في سيناء، مؤكدًا أنه حقق نتائج مرضية، ولن يوقف عملياته حتى تحقيق أهدافه كاملة.

وعرض المتحدث العسكري بإسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب أحمد محمد علي خلال مؤتمرٍ صحفي ظهر الأحد مقاطع فيديو تظهر كميات كبيرة ومختلفة من الأسلحة والمعدات العسكرية، قال إنه تم ضبطها خلال العمليات في سيناء.

وقال علي إن الجيش عثر خلال العملية العسكرية المستمرة في سيناء على معداتٍ وأزياء عسكرية تحمل شعار كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس".

وادعى أن برجًا عسكريًا في الجانب المصري من الحدود كان معدًا للتفجير عبر أسلاكٍ تصله بالجانب الفلسطيني عبر نفق أرضي.

وعرض صورًا لمعتقلين قالوا إنهم فلسطينيون من قطاع غزة، وهم رجب ماهر رجب من جباليا، ومحمد طلعت موسى من الفلوجة وابراهيم مزيد فلسطيني مقيم بالعريش.

ويشن الجيش المصري عملية عسكرية واسعة في شبه جزيرة سيناء منذ يوليو الماضي، أسفرت عن مقتل وجرح المئات من المسلحين والسكان في المنطقة، بينما تم اعتقال مئات آخرين.

ودعا الناطق بإسم الجيش حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى التعاون في تأمين الحدود المشتركة مع قطاع غزة.

وأشار الناطق بإسم الجيش إلى أن العمليات العسكرية لن تنتهي حتى تحقق أهدافها في سيناء، مشيرًا إلى أن الجيش قرر ألا يبقى في إطار رد الفعل فقط.

ورفض علي توجيه تهمةً إلى أحدٍ الآن حول التورط في أعمال العنف في سيناء، قائلاً: "أكتفي بدعوة حماس للتعاون في تأمين الحدود".

ويواصل الجيش عملياته الأمنية لملاحقة "الجماعات الإرهابية المُتشددة" بمناطق مختلفة في جنوب وشرق مدينتي رفح والشيخ زويد ومناطق أخرى في شبه الجزيرة المصرية.

وبخصوص إقامة المنطقة العازلة مع حدود قطع غزة أشار إلى أنها ستمتد بمسافة 500 – 1000 متر، مجددا دعوة حماس للتعاون في تأمين الحدود مع مصر.

وتشن وسائل إعلام مصرية حملة تحريض شديدة على حركة حماس بزعم إرسالها مسلحين إلى مصر لمهاجمة القوات المصرية الأمر الذي نفته حماس بشدة وأكدت حرصها على الأمن القومي المصري.

وتظهر الاعترافات المنشورة مجموعة من الضباط الموظفين في السلطة الفلسطينية فروا الى مصر ابان الاحداث الداخلية في غزة 2007 كما يظهر طالبا فلسطينيا مقيما في بلجيكا سبق وان اتصلت والدته واكدت ان ابنها لا يرى في عينه وانه كان متوجها للعلاج في معهد ناصر الطبي وتم القاء القبض عليه لمخالفته موعد الخروج من مصر , وفي الفيديو عدد من العناصر الغير معروفة ولم يصدر من عائلاتهم اي تعقيب حتى اللحظة او من قبل الجهات الحكومية في غزة.

 

روابط "الاعترافات" في القنوات المصرية :

 

http://www.youtube.com/watch?v=IJussbAsl40&feature=player_embedded

 

http://www.youtube.com/watch?v=8QAhYL2k370&feature=player_embedded


المصدر : وكالات

15/9/2013

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+