بدلا من الاهتمام بمعاناة شعبنا في مصر .. السفير الفلسطيني في مصر يلقي محاضرة : الجماعات المتطرفة ليس لها علاقة بالإسلام

معا0

عدد القراء 4462

بدلا من الاهتمام بمعاناة شعبنا وأهلنا في مصر وبدلا من الرد على الحملات الإعلامية التحريضية الإجرامية المسعورة في الإعلام المصري ضد أهلنا في مصر وبدلا من الرد على الشتائم اليومية ضد فلسطين وأهلها في الإعلام المصري وبدلا من المطالبة بالتحقيق في مقتل الفلسطينيين برصاص البحرية المصرية وبدلا من الاهتمام بالمعتقلين الفلسطينيين في مصر وما يتعرضون له والمرضى في السجون المصرية ومعاناتهم والمعاملة السيئة للفلسطينيين في مصر في المطارات والجامعات والمدارس والشارع ووسائل النقل وغيرها في الحياة اليومية في مصر .. هذا ما يشغل السلطة الفلسطينية والسفير الفلسطيني في مصر متدخلين في شؤونها .. مع انهم يتهمون غيرهم بالتدخل في شؤون مصر ! :

الفرا : الجماعات المتطرفة ليس لها علاقة بالإسلام

 

القاهرة- معا - ألقىَ د. بركات الفرا سفير دولة فلسطين بالقاهرة محاضرة تحت عنوان "الإسلام السياسي" والتي تحدث فيها عن نشأة هذا الاتجاه بظهور حركات معارضة إسلامية وظهور الخوارج في عهد سيدنا علي وامتدادها حتى عصرنا هذا ممثلة في "القاعدة" وما ينبثق منها من حركات.

وقال إن الخطاب الذي استخدمته تلك الجماعات المتطرفة لاقى في وقت ما قبولاً عند الشباب في الدول العربية تحت غطاء الدين وساعدهم على ذلك وضع البلاد نفسها في ذلك الوقت، فغياب الحكم الرشيد وعدم استغلال موارد الدولة بشكل صحيح وعدم تحقيق المساواة سمح بتفشي ذلك الخطاب.

وأكد د. الفرا في حديثه على "أن الخطاب المُتأسلم الذي تنتهجه تلك الجماعات وتدعو فيه إلى الجهاد تحت غطاء الدين، الدين منها براء، فلم نشهد القاعدة يوماً تشن حرباً ضد العدو الحقيقي والواضح وهو الكيان الصهيوني وإنما كانت صواريخها توجه إلى الدول العربية، مستشهداً بالوضع في سيناء الآن، فتلك الجماعات الإرهابية تقتل وتصرح بذلك علناً في سيناء وتحاول زعزعة الوضع الأمني هناك".

وأضاف "أن كل ما تشهده الساحة العربية مثل سوريا واليمن والعراق قبلهم الآن هو مخطط خارجي يحاول ضرب الاستقرار في المنطقة تحت مسميات كثيرة مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان وغيرها، وأن كل ما يحدث يخدم بطريقة أو بأخرى مصالح الكيان الصهيوني وزعزعة القوى العربية".

وعن ما تشهده الساحة المصرية من أوضاع، علق الفرا قائلاً "إن ما يحدث في مصر من إرهاب سيستطيع الجيش المصري التصدي له فهو الجيش الأقوى عربياً، فمصر شهدت تغيراً لم يشهده تاريخها يوم 30 يونيو عندما خرجت الملايين لتقرير مصيرهم ونحن ليس لنا سوى الوقوف بجانب تلك الإرادة الحرة".

وأنهى السفير كلامه قائلاً "مصر وقفت مع جميع الدول العربية لذلك وجب عليهم أن يردوا ولو جزء من هذا الجميل نحوها، وستظل مصر هي الرائدة والقائدة في الوطن العربي".

وفي نهاية اللقاء شكر د.جهاد الحرازين مفوض التعبئة الفكرية والإعلام بالقاهرة د. بركات الفرا، لتفضله بالحضور الى هذه الدورة وذلك بحضور أعضاء لجنة إقليم فتح بمصر محمد سبيتة نائب أمين سر الإقليم ود. أيمن الرقب وآمال الاغا وشادية نوفل، جاء ذلك اللقاء ضمن دورة ""الشهيد" هايل عبدالحميد" التي أعدتها دائرة التعبئة الفكرية والأعلام.

 

المصدر : وكالة معا الإخبارية مع مقدمة موقع فلسطينيو العراق

17/9/2013

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+