ضمن استمرار التحريض ضد الفلسطينيين تحت مزاعم 1200 انتحاري فلسطيني في العرق .. مقال : عوانس الشياطين في زفاف صاخب مع الانتحاريين في العراق !!- هاشم الموسوي

كتابات3

عدد القراء 3955

هاشم الموسوي

قد يتبادر الى ذهن بعض الافراد  ان الحياة السرمدية الاخروية تشبه الحياة الدنيا الى حدٍ بعيد لا سيما في موضوع زواج الحور العين التي وعد الله عباده الصالحين بزواجهن . والمؤسف حقاً ان بعض المؤسسات الدينية ورجال دين يروجون لمثل هذه النبوءات ويستغلون ضالة الناس  لتمرير هذه الافكار المريضة بعد ان غسلوا عقول الساذجين منهم ، وهذا ما نراه اليوم من تقاطر قطعان القاعدة الى ارض العراق وتنفيذ ما يسمى بـ ( العمليات الجهادية ) لتحرير بلادنا من اهلها وتأسيس دويلة إسلامية على جماجم العراقيين فهب من كلِ حدبٍ وصوب لذبح العراقيين في وضح النهار والعالم يتفرج لهذا القتل ، وتسابق العرب في فعلتهم ضدنا  ، وتشير دراسة ان  الفلسطينيين في مقدمة الركب لأخذ الثأر منا لان فلسطين قد اغتصبها العراقيون واسكنوا اليهود فيها حيث وصل عدد الانتحاريون منهم الى ( 1200) . ومن الطرائف التي نود ذكرها ان احد الفلسطينيين ممن دخل الى العراق (للجهاد) وتم القبض عليه وجه اليه سؤال لماذا جئت تقاتل اهل العراق وتركت اليهود ؟ فأجاب سأجاهد في العراق ثم اجاهد في سوريا وبعدها ارجع الى فلسطين . لقد كان جوابه اقبح من فعله .  ويأتي  السعوديون في المرتبة الثانية  بـ ( 300 ) انتحارياً وهم من فتحوا باب الجهاد في العراق لينالوا الجنة عن قرب ثم اليمنيون بـ ( 246) انتحارياً لان  اهل العراق هم من زرعوا ( القات ) في اليمن وبذلك يريدون الانتقام من اهله لانهم سبباً في غياب وعيهم لادمانهم عليه . والمرتبة الرابعة يأتي السوريون بـ (197) انتحارياً لان العراق هو من اوقع الحرب المدمرة في سوريا منذ ثلاث سنوات تقريباً كي يتشفوا بقتل ابناءه ويأخذوا ثأرهم منه . والمرتبة الخامسة مصر بـ ( 88) انتحارياً والسبب واضح ان العراق هو من يتدخل في شؤون مصر وخلع الرئيس ( مرسي ) من منصبه فالجهاد في العراق اولى من الجهاد في أي مكان . اما ليبيا فساهمت بـ ( 44) انتحارياً ، اما تونس الخضراء من اخوة مجاهدات المناكحة فبلغ عددهم ( 41 ) انتحارياً . فيما تبقى اعداد اخرى في قيد الكتمان لا يعلمها إلا الله وستظهر بعد حين. لذا  نعتقد ان ( الجهاد )  بانتحار هؤلاء المجرمين بين صفوف العراقيين الابرياء سوف يعجل بارواحهم الى سعير جهنم وموعدهم في مواكب الزفاف الجماعي مع عوانس الشياطين بدلاً من الحور العين كما يدعون.

 

المصدر : موقع كتابات

26/10/203

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 3

  • لماذا لاتذكر عصائب اهل الحق وجرائم جيش المهدي وقوات غدر وجيش المختار وقوات سوات ومغاوير الداخلية ووووووووالى اخره اليس بهؤلاء مجرمون وذبحونا هل نسيت ايران وجيش القدس الايراني واغتيالاته والتفجيرات التي هي من صنع ايران انصفوا ياناس

  • حسبي الله ونعم الوكيل على كل من بتهمنا وكل من اعتقل شبابنا بتهمة بريئة منها وين قوات بدر الي بتفخخ وجيش المهدي وحزب الدعوة والاعجم شو بسو في هذا البلد عمي ما بدهم نظل خليهم يطلعونا وبلا اتهمات كافي والله عيب عليهم ناس لا حول ولا قوة الا بالله قاطعين سبل عيش الشباب بدون شغل وقتل وتهجير كافي

  • 3 11 من : Palestine Medical Research Department GERMANY and U.S.A كلام هاشم الموسوي " ألمخبوص " بخصوص ألفلسطينيين غير صحيح , العدد 1201 هو خيالي ومسروق من ألهواء و مستحيل أن يكون صحيح لأن ألشعب ألفلسطيني شعب طيب و حنون و خاصة ألفلسطينيون أللاجئين في ألعراق لأنه بحكمة طبيعة فلسطين و خاصة ألفرى ألفلسطينيه التابعة لقضاء حيفا فيهم جينات تعطيهم ألصفات ألطيبه المتميزة للأنسان و هدا مبرهن عليه طبيا علميا و مستحيل ان فلسطيني يغدر أخيه ألعربي , ان ألدعايات ألصهيونيه هي تخرب ألحالة ألأجتماعيه ألعربيه من ألمحيط الى ألخليح ألعربي , ومع ألأسف ألشديد بسبب ألحروب و عدم ألثقه في ألنفس يعاني ألكثير من ألسياسين في ألدول ألعربيه من متلازمة مرض " ألأنزعاج ألنرجسي " كما هو ألحال بألسياسي ألعراقي " ألمخبوص " , ففي الحالات المرضية الشخص السياسي ألمريض بالانزعاج النرجسي يعتقد ألسياسي ألمريض في خياله ان له القوة للسيطرة تماما في مشاعره الخاصة و في أعماق أحلامه ألسياسيه و لكنه هو لا يريد أن يشعر في انعدام الأمن، والقلق، و هؤلاء ألسياسيون متوترون وبعض من الشك الذاتي ومشاعر الدونية ألشخصيه للشخص ألسياسي ألمريض . هذا هو موقف العقلية له منذ الطفولة. استراتيجيته التعامل هو أن تعتمد على أقل قدر ممكن، وتقديم تصاريح المعلقة الأخرى منه. ولذلك، فإن السياسة هي بيئة جيدة بالنسبة له. وذلك لأن القوة تعني له لممارسة السيطرة على الآخرين. علما نهاية سعيدة يبدو أن تكون نادرة في هذه السير الذاتية له. لأن ألمريض ألسياسي بمرض متلازمة نرجسي يعرف أنه يكذب ويأتي من خلال الخداع والتلاعب في وجهتها... , أرجو من أخواننا ألفلسطينيين أن لا يصدقوا ألدعايات ألصهيونيه و ألغير ألصحيحه . مع أطيب ألتحيات ألمخلص لكم : Palestine Medical Research Department

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+