العراق : وكالة الأمم المتحدة للاجئين تدعو إلى حماية سكان مخيم الحرية

مركز أنباء الأمم المتحدة0

عدد القراء 2675

2013/12/27  أدانت وكالة الأمم المتحدة للاجئين بشدة الهجوم الذي وقع الليلة الماضية على منطقة مطار بغداد الدولي، حيث سقط عدد من الصواريخ على مخيم الحرية، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح العديد في المخيم. وبحسب ما ورد في التقارير أصيب ما لا يقل عن أربعة من سكان المخيم بإصابات خطيرة نقلوا على أثرها الى مستشفيات في بغداد.

وكان مخيم الحرية قد تعرض لعدة هجمات في السابق. كم تم استهداف مخيم العراق الجديد (أشرف سابقا) في الماضي. وقد شجبت المفوضية باستمرار مثل هذه الهجمات. ويعمل مخيم الحرية بمثابة مرفق عبور لأكثر من ثلاثة آلاف شخص من المنفيين، ومعظمهم من أعضاء جماعة تعرف بإسم مجاهدي إيران، حيث تجري عملية تحديد وضعهم كلاجئين من قبل وكالة الأمم المتحدة للاجئين. وقد تلقى عشرة في المائة من سكان المخيم الآن عروضا للانتقال للعيش في بلدان ثالثة. وذكرت المفوضية في بيانها أنها لا تزال تشعر بقلق بالغ إزاء سلامة سكان مخيم الحرية. ودعت الحكومة العراقية إلى توسيع نطاق الاجراءات الامنية في المخيم بشكل عاجل لضمان سلامة وأمن سكانه. كما حثتها على إجراء تحقيقات موسعة مستقلة في جميع هذه الحوادث. وشددت المفوضية على ضرورة إيجاد حلول لسكان المخيم، وناشدت الدول اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن 1،400 حالة في مخيم الحرية قدمت بشأنها طلبات للنقل. ومنذ عام 2011، شاركت المفوضية في جهود بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، في محاولة للعثور على فرص لإعادة التوطين خارج العراق لنحو 3،200 من سكان المخيم. وحتى الآن، تمكن المجتمع الدولي من تأمين نقل 311 من السكان إلى بلدان ثالثة.

 

المصدر : مركز أنباء الأمم المتحدة

27/12/2013

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+