الفلسطينيون يموتون جوعاً في مخيم اليرموك بسوريا

جريدة الخليج0

عدد القراء 2856

توفي العشرات في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، جوعاً نتيجة للحصار وشح الغذاء ونقص الإمدادات الطبية، فيما تواصلت المعارك الضارية بين الكتائب المقاتلة المعارضة في سوريا، وتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، على أكثر من جبهة، أمس، فيما تواترت الأنباء عن سيطرة الأخيرة على معبر تل أبيض الحدودي مع تركيا، وسيطرة المعارضة على بلدة قباسين في ريف حلب الغربي (شمال) . بينما سعت قوات النظام إلى تقدم في مناطق متفرقة بحلب . 

وطالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بتدخل دولي لفتح ممرات إنسانية لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك السوري، وحذر في بث إذاعي فلسطيني مشترك شاركت فيه 55 إذاعة في الضفة وغزة، تضامناً مع مخيم اليرموك، من مواجهة اللاجئين بالمخيم خطر الموت جوعاً بفعل نقص الإمدادات الغذائية والطبية، وطالب أطراف الصراع بضرورة بتحييد المخيمات الفلسطينية والنأي عن اللاجئين، وأشار إلى أن وفداً رسمياً رفيع المستوى من منظمة التحرير على متابعة حثيثة لما يحصل .

وحذرت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" من مواجهة الفلسطينيين في مخيم اليرموك خطر الموت جوعاً بسبب محدودية الطعام والإمدادات الطبية، نتيجة الحصار الخانق المفروض عليه منذ عدة أشهر، وقالت في بيان "إن نحو 30 شخصاً أغلبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ قضوا جوعاً بسبب الحصار التام المفروض على المخيم منذ سبتمبر/أيلول الماضي"، مشيرة إلى أن أكثر من 20 ألف شخص معظمهم فلسطينيون، إضافة لعائلات سورية يعانون داخل هذا المخيم وضعاً مأساوياً، وأضافت "إن الأمم المتحدة تشدد على ضرورة إقامة ممر إنساني آمن يكون بمنأى عن أطراف النزاع في سوريا، من أجل إدخال المواد الحيوية للمخيم، والسماح لمن يرغب في مغادرته بطريقة آمنة".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي المعارضة أرسلوا رتلاً يضم دبابات وشاحنات مجهزة بمدافع آلية إلى أحد معاقل "داعش" في إدلب (شمال غرب) استعداداً لطرد الجماعة، وأشار إلى أن اشتباكات عنيفة وقعت في محيط سراقب، وقال إن مقاتلي "داعش" سيطروا على نقطة تفتيش في مدينة الرقة (شمال)، وانتزعوا السيطرة على محطة القطارات، ونقل عن مصادر طبية قولها إن جثث العشرات من مقاتلي "داعش" تراكمت في أحد المستشفيات، وإن مقاتلي داعش ألقوا جثث العشرات من خصومهم في قرية الجزرة غربي الرقة .

واستعادت القوات النظامية السيطرة على مدينة النقارين في ريف حلب (شمال)، مستفيدة من معارك "داعش" والمعارضة، وأفاد مركز حلب الإعلامي أن "قوات النظام تحتل منطقة النقارين وتتقدم في اتجاه المدينة الصناعية في حلب"، وقال الناشط نذير الخطيب إن "هذا التقدم هو نتيجة حتمية لانشغال مقاتلي المعارضة في المعارك".

 

المصدر : جريدة الخليج

12/1/2013

 

الكلمات الوصفية

اترك تعليقك

التعليقات 0

شارك برأيك

الاسم
الدولة
التعليق




A- A A+