حدث في مثل هذا اليوم قبل اربعة اعوام فقدان الشاب زياد محمد عبد الله الايوبي

بواسطة قراءة 10558
حدث في مثل هذا اليوم قبل اربعة اعوام فقدان الشاب زياد محمد عبد الله الايوبي
حدث في مثل هذا اليوم قبل اربعة اعوام فقدان الشاب زياد محمد عبد الله الايوبي

الذكرى الرابعة لفقدان الفلسطيني المرحوم بإذن الله زياد محمد عبدالله الايوبي حيث انه اختطف في يوم 30\11\2006 وهو متجه الى محل عمله , ففي أثناء توجهه إلى عمله كحارس في إحدى الدوائر في منطقة الكرادة اختطفته ميليشيات ولم يتسنى لاهله وذويه معرفة مكانه .

يذكر ان المرحوم بإذن الله زياد من مواليد 1972بغداد والذي ترجع اصوله الى قرية سبسطية في مدينة نابلس كان يسكن في مدينة الحرية في بغداد وتمت مضايقته هناك حتى تم اخراجه من منطقة مدينة الحرية وبعدها انتقل الى مجمع البلديات.

وهو متزوج واب لطفلين صلاح الذي يبلغ من العمر ثمانية سنوات وزمن التي تبلغ من العمر سبعة سنوات .

والجدير ذكره انه ابن الحاج محمد عبد الله الايوبي الملقبين ببيت ابو الدبس وهو احد وجهاء الجالية الفلسطينية في منطقة الطوبجي .

والجدير ذكره ان زوجته واطفاله يسكنون في ولاية كاليفورنيا ووالديه واشقائه كل من احمد وجمال وخليل وعبدالله ومصطفى وعلي المتواجدين في الولايات المتحدة الامريكية في ولاية ايداهو الامريكية ونهاد المقيم في مملكة النرويج .

يذكر ان شقيق المرحوم بإذن الله زياد وهو الاخ عبدالله محمد الايوبي قد اختطف مرتين على ايدي ما يسمى بجيش المهدي وقد افرج الله عنه ولله الحمد .

رحمك الله يا ابا صلاح نسأل الله ان يجمعك باهلك وذويك في جنات الفردوس ان شاء الله .

وكان موقع فلسطينيو العراق ومواقع اخرى قد نشرت تقرير مسبق حول عملية الاختطاف والتهديد لذويه بتاريخ 14/8/2007 وفيما يلي نص التقرير :

 

استمرار التهديد لاهل الفلسطيني المخطوف زياد محمد عبدالله الايوبي

زياد محمد عبدالله الايوبي

اختطف بتاريخ 28/11/2006 اثناء توجهه الى عمله

تم التفتيش عنه في جميع مراكز الشرطة وفي وزارة الداخلية وفي مشرحة الطب العدلي ومراجعة الدوائر ذات الصلة بالموضوع ومراجعة الجمعيات الانسانية دون العثور عليه ودون معرفة هل هو على قيد الحياة او قامت المليشيات بتصفيته ، وبعد كل هذه الاجراءات تم اخيرا الاتصال باهله من قبل الخاطفين بعد اسبوعين من اختافه وطلبوا منهم مبلغ 60000 $ ستون الف دولار ، وبعد عدة اتصالات ومفاوضات تم الاتفاق على اطلاق سراحه مقابل مبلغ 7500 $ سبعة آلاف وخمسمائة دولار وتم تسليم المبلغ الى المتصلين بصعوبة وبطلبات غريبة وخطرة ، حيث قام اخوته بدفع المبلغ على ان يتم اطلاق سراحه .

وقام احد اشقائه واسمه جمال بتسليم المبلغ باجواء صعبة ومرعبة حيث تواعد مع الخاطفون في منطقة المشتل وفي كراج بعقوبة ثم اتصل به الخاطفون وقالوا له اذهب باتجاه منطقة الكمالية وهي منطقة شيعية فقال لهم اخاف ان تقتلوني فقالوا له لو اردنا قتلك لقتلناك الان فنحن الان نراك انت وسيارتك فما كان منه الا ان يذهب من اجل اخيه وفي الطريق اتصل به الخاطفون وقالوا له قف وكان المكان مجاور بناية بدالة الخنساء للهواتف في منطقة الكمالية وقالوا له افتح بونيد السيارة لتتظاهر بانها عاطلة ففعل ثم قالوا له امشي مسافة قريبة ولا تلتفت فمشى فقالوا له نحن الان بجانبك اعطنا النقود فالتفت ورأى اشخاص ملثمين في سيارة فأخذوا منه النقود وهاتفه النقال ثم ذهبوا فعاد الى سيارته وعاد ادراجه ولم يصدق انه لازال على قيد الحياة .

ولكن حدث هذا دون جدوى ، حيث لم يتم اطلاق سراحه ، ومع كل هذه المعاناة وبعد مرور شهر على تسليم المبلغ تم الاتصال باخوته مرة ثانية وطلبوا منهم مبلغ 10000 $ عشرة الاف دولار وتم اعطائهم المبلغ وللمرة الثانية على امل ان يجدوا اخاهم ويتم اطلاق سراحه مع العلم ان من طلب هذه المبالغ هو ضابط في وزارة الداخلية وايضا دون نتيجة ، وهنا المصيبة الكبرى فبعد دفع كل هذه المبالغ وكل هذا الاحباط الذي اصاب زوجته واطفاله واخوته قام الخاطفون بتهديد اخوته اما القتل واما دفع مبالغ اخرى عنوة ، ولا زالوا يهددونهم .

ولا زال مصير الفلسطيني زياد محمد عبدالله الايوبي مجهولا .

كما نشر ايضا موقع فلسطينيو العراق مقال اخر عن اختطاف الفلسطيني زياد محمد عبدالله الايوبي وفيما رابط المقال :

http://www.paliraq.com/index.php?option=com_content&task=view&id=1186&Itemid=55

 

 

http://www.paliraq.com/images/dead/ziyad-mohammed01.jpg
http://www.paliraq.com/images/dead/ziyad-mohammed02.jpg

 

 "حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"