اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الهول يعيشون أوضاع مأساوية بعد قصف الطائرات السورية لقرية الهول المجاورة ويناشدون التدخل لانقاذهم

بواسطة قراءة 5315
اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الهول يعيشون أوضاع مأساوية بعد قصف الطائرات السورية لقرية الهول المجاورة ويناشدون التدخل لانقاذهم
اللاجئون الفلسطينيون في مخيم الهول يعيشون أوضاع مأساوية بعد قصف الطائرات السورية لقرية الهول المجاورة ويناشدون التدخل لانقاذهم

وبعد هذا القصف فر معظم أهالي القرية ولم يبقى سوى اللاجئون الفلسطينيون في المخيم منقطعين عن العالم الخارجي مع أوضاعهم المأساوية وقلة الغذاء والدواء والتدفئة وانقطاع الكهرباء المتكرر في هذا البرد القارص وانقطاع شبكات الاتصالات الهاتفية .

وكان أهالي المخيم قد تم وعدهم بنقلهم إلى مقر المفوضية في مدينة الحسكة إلا أن هذا الأمر لم يحدث ولم يتجرأ أحد لحد الآن على الذهاب للمخيم لنقلهم ويوجد موظف واحد فقط في مقر مفوضية اللاجئين في مدينة الحسكة .

وقد قام الأهالي بالاتصال بأحد السواق في مدينة الحسكة السورية ويملك سيارة "مكرو" والتي تسع تقريبا لـ 14 او 16 راكب فطلب مبلغ مقداره 11000 احد عشر الف ليرة سورية بعد ان كانت أجرة النقل 500 ليرة سورية مع العلم ان عدد سكان المخيم أكبر بكثير من سعة هذه السيارة فهم يحتاجون عدة سيارات للنقل او النقل على مراحل أي تكون أجرة النقل مضاعفة بالإضافة إلى ارتفاع قيمتها الباهضة .

وقد تم تزويد المخيم قبل عدة أيام بوجبة خبز ووجبة طعام إلا ان الظروف القادمة ربما تحمل في الأسوأ طياتها .

أهالي مخيم الهول بمدينة الحسكة السورية يناشدون التدخل العاجل والسريع ممن يستطيع أن ينقذهم من هذه المحنة .

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"