شكر على تعزية وهمسات من حياة الحاجة المرحومة بإذن الله زينب الأسعد- رشيد جبر الأسعد

بواسطة قراءة 5376
شكر على تعزية وهمسات من حياة الحاجة المرحومة بإذن الله زينب الأسعد- رشيد جبر الأسعد
شكر على تعزية وهمسات من حياة الحاجة المرحومة بإذن الله زينب الأسعد- رشيد جبر الأسعد

بسم الله الرحمن الرحيم

شكر على تعزية

أتقدم بوافر التقدير وجزيل الشكر والامتنان على المشاعر الرقيقة التي أبداها أهلنا أبناء فلسطين ومنهم في بلاد الشتات والغربة تجاه وفاة شقيقتي (الحاجة زينب جبر الحاج محمود الأسعد).

من رحمة الله وعطفه على خلقه أنه يبعث الصبر والثبات.. قبل المصاب.. وعلى ذكر (الحاجة زينب..) .. إنها قد تجرعت الهموم والمنغصات.. مثلها مثل بقية نساء فلسطين الأبيات والمناضلات والقانعات والصابرات.. فهي تحملت مرارة الغربة وألم التشرد.. في نكبة فلسطين 1948.. وتحملت مع زوجها وشعبها في العراق الحلوة والمرة.. وحمل الشجون والحنين إلى العودة.. تحملت الجو النفسي والأمني القلق الخانق بعد الاحتلال الأمريكي للعراق نيسان 2003 م.. وتحملت أعباء ومشقة ومخاطر الهجرة من جديد إلى قبرص وبمثل سنها المتقدم.. وصحتها المتدهورة..

الجدير بالذكر أن (الحاجة زينب أم سهيل) قد عانت (وذاقت الحسرة..) ان صح التعبير، حسرة فقدان ولدها محمود المنتسب لقوات التحرير الشعبية وجيش التحرير الفلسطيني الذي فقدته في الأردن في أحداث أيلول 1970 .. دون أن تودعه وتشمه وتقبله..

وفي عام 1980م قتل ولدها الشاب (ثامر) في معسكر هيت.. للتدريب ودون ان تودعه.. وفي أوائل عام 2006 توفي أخاها علي أبو جبر.. وفي نفس العام 2006م قتل ولدها زهير في مجمع البلديات نتيجة  قصف الهاون.. وفي عام 2007م توفي زوجها مسعد.. والحمد لله رب العالمين الذي لا يحمد على مكروه سواه.. إذن (الحاجة زينب) نالت (وسام الصبر) على الابتلاء .. بجدارة صبرت.. وتحملت.. وشكرت الله.. تغمدها الله سبحانه والمسلمين والمسلمات بالرحمة والمغفرة.. انه سميع مجيب.

 

http://www.paliraq.com/images/wafiyat/ganaza-%20zenab%20alasaad%206-12-2010/ganaza-%20zenab%20alasaad%20%2864%29.jpghttp://www.paliraq.com/images/wafiyat/ganaza-%20zenab%20alasaad%206-12-2010/ganaza-%20zenab%20alasaad%20%2865%29.jpg

 

رشيد جبر الأسعد

(محرم - 1432)

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"