ابن قرية جبع و حيفا البار شهيد اللجوء والمنافي والنضال الوطني – أنور الشيخ

بواسطة قراءة 4829
ابن قرية جبع و حيفا البار شهيد اللجوء والمنافي والنضال الوطني – أنور الشيخ
ابن قرية جبع و حيفا البار شهيد اللجوء والمنافي والنضال الوطني – أنور الشيخ

اللواء الركن العربي الفلسطيني  سامي العيسى ( ابو واجد )

لن نودعك... انت تودعنا .. لتستقبلنا على خطاك  با ابن عمي وبلدي ومدينتي وقريتي ..

بعد سنوات طوال من التشرد واللجوء يورث ابن حيفا اللواء الركن سامي العيسى ابو واجد عن ابيه الشهيد محمد عيسى الحسن الذي قاوم المشروع الصهيوني على ارض فلسطين وقد استشهد والده عام 1948 وهو يقاتل العصابات اليهودية في قرية جبع ، دفاعا عن أرضهم وسار على دربه في استمرار مقاومة هذا المشروع البغيض على كل الارض العربية وامتزجت دماء جراح القتال وآهات المعاناة واللجوء مع قطرات تعرق جسده في الحروب والمعارك في العراق وفلسطين والجولان ومصر عرفته ساحات القتال في المدن العربية وهو يدافع عنها..

 لم تستقبله العواصم العربية سائحا انما فارسا عربيا فلسطينيا مدافعا عنها.

لكن سلاطين الحكام وعبيد اميركا في الوطن العربي لا يستقبلوا فرسانا شجعانا كسامي العيسى انما يستقبلون اسيادهم من الاغراب الاجانب  الاعداء.

لن اطيل الكلام عنك يا ابا واجد ولن ارثيك فنحسبك من الصديقين والشهداء انشاء الله .

ولكن اشهد انك كنت على المبادئ ثابت وشامخ وكان اخر لقاء معك في اواخر عام 2007 في احدى الدول العربية .

بعد عناق حار فيه العزم والاصرار قلت لي... لن اختم حياتي الا مثلما بدأتها  رغم الطرد والابعاد والملاحقة والتهديد بالاغتيال والاعتقال في العراق المحتل وسوريا.. قلت.. لو ابعدوني عن كل العواصم والمدن التي دافعت عنها بشرف وعز ساقطا خيمة في وسط الصحراء العربية وساموت فيها ولن ارحل .

نم قرير العين ايها الفارس العربي الفلسطيني الشهيد ..

الرحمة لروحك الطاهرة ..

لن نودعك... انت تودعنا .. لتستقبلنا على خطاك  با ابن عمي وبلدي ومدينتي وقريتي

 

بقلم : أنور الشيخ

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"