للمرة الثانية رفض طلب لم شمل عائلة الفلسطيني نبيل فتحي محمد أبو زمق في السويد

بواسطة قراءة 9975
للمرة الثانية رفض طلب لم شمل عائلة الفلسطيني نبيل فتحي محمد أبو زمق في السويد
للمرة الثانية رفض طلب لم شمل عائلة الفلسطيني نبيل فتحي محمد أبو زمق في السويد

فلسطينيو العراق تنوعت مآسيهم والمعاناة واحدة، ورغم بذل الغالي والنفيس للوصول إلى بر الأمان المتوقع، إلا أن بعض العوائل مع ذلك لازال يعاني الشتات والبعد عن الأهل، حتى بعد الحصول على الإقامة التي هي أبسط الحقوق.

المواطن الفلسطيني  نبيل فتحي محمد أبو زمق من مواليد 1953 وصل مع ابنه عمر نبيل فتحي من مواليد 1991الى السويد في تاريخ  22/4/2008 بعد تعرضهم لعدة اعتداءات من قبل المليشيات الصفوية في العراق، إذ كانوا يسكنون في العاصمة بغداد في منطقة الدورة حي الصحة عمارات الصحة عماره 82شقه 8 .

الاخ نبيل فتحي محمد ابو زمق والذي ترجع أصوله إلى قرية جبع، وقد تعرضت هذه العائله  لعدت تهديدات بالقتل علما أن هذه الملشيات قامت بمداهمة منزل  العائلة وسرقت ممتلكات البيت وتهديدهم بالقتل ومحاولة خطف نبيل فتحي أو تصفيته وقد هرب نبيل فتحي مع ابنه من العراق الى السويد خوفا من هذه الملشيات الصفوية.

وبعد وصوله إلى السويد وكل المعاناة التي لاقها من سفر وتعب وتهجير وغربة وانتظار دام أكثر من سبعة شهور حصل  نبيل فتحي محمد ابو زمق مع ابنه عمر على الاقامة الدائمة في السويد بتاريخ 19/12/2008 .

وبعد هذا حاولوا لم شمل الأسرة التي فرقتها الحروب والنزاعات للالتحاق مع الاب والابن وكانت الاسرة قد سافرت الى سورية بعد ما تعرضت له من مضايقات وقتل وتهجير مثل كل العوائل الفلسطنية في العراق مما اضطرهم الانتقال الى سورية والعيش  والتسجيل في مخيم الهول للاجئين وهم كل من زوجته زهية دواس وبناته الثلاث واولاده الاثنين احمد وعلي.

وقد قابلت عائلة نبيل فتحي في السفارة السويدية في سورية وكانت مقابلة ناجحه حيث قدموا للسفارة كل الاوراق الثبوتية ،وبعد ذلك قابل نبيل فتحي مع دائرة الهجرة السويدية في السويد المقابلة الخاصة بلم الشمل وتكملة الاوراق وبعد ذلك انتظار قرار دائرة الهجرة السويدية.

وبعد شهور من الانتظار اصدرت دائرة الهجرة السويدية قرار رفض بحق هذه العائلة وكان سبب الرفض ان هذه العائلة لا تملك جوازات سفر عراقية او سلطة سارية المفعول وبعد ذلك قام الاخ نبيل فتحي بالاستئناف على هذا القرار وقد قدموا للصليب الاحمر والامم المتحدة وجلبوا اوراق تثبت ان الحكومة العراقية لا تمنح العوائل الفلسطينية التي تعيش في العراق جوازات سفر عراقية اوغيره في الوقت الحاضر وقدموها لمحكمة الاستئناف وقد حكمت ان هذه العائلة هي "استاتلس" يعني بلا وطن، ويبقى قرار دائرة الهجرة السويدية .

وبعد اشهر صدر قرار دائرة الهجرة السويدية الثاني بالرفض الثاني واعطاء العائلة مهلة عشرة ايام لاحضار جوازات سارية المفعول.

ومن هنا من خلال موقع" فلسطيينو العراق " نناشد كل الخيرين من أبناء شعبنا مساعدة  هذه  العائلة ومد يد العون لها كل بحسبه، ونسأل الله لهم التوفيق وأن يفرج همهم وينفس كربهم.

http://www.paliraq.com/images/lam-alshaml/nabeel-abuzamak%2030-3-2010%20%281%29.jpghttp://www.paliraq.com/images/lam-alshaml/nabeel-abuzamak%2030-3-2010%20%282%29.jpg

 

 موقع" فلسطينيو العراق " أول موقع ينشر هذا الخبر

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"