“لن يهنئوا بالنوم في فرنسا”.. ماكرون يهدد ما أسماه "المتطرفين الإسلاميين"

بواسطة قراءة 259
“لن يهنئوا بالنوم في فرنسا”.. ماكرون يهدد ما أسماه "المتطرفين الإسلاميين"
“لن يهنئوا بالنوم في فرنسا”.. ماكرون يهدد ما أسماه "المتطرفين الإسلاميين"

وبحسب وسائل إعلام محلية، اجتمع مجلس الدفاع الفرنسي، برئاسة “ماكرون” ومشاركة رئيس وأعضاء الحكومة، على خلفية مقتل مدرس التاريخ، يوم الجمعة.
وذكرت قناة “BFM” الفرنسية أنه اعتبارا من اليوم الاثنين، ستبدأ عمليات التحقق والمتابعة من حسابات وأصحاب 80 رسالة ومنشور على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أعربوا عن دعمهم للمهاجم على المدرس.
كما تم اتخاذ إجراءات وتدابير “ملموسة” وسريعة ضد كل مؤسسة أو فرد يروج لما سمي بـ "خطاب الكراهية" أو يدعمه، كذلك مراقبة “الدعاية الإسلامية المتطرّفة” على الإنترنت.
المصدر قال إن مجلس الدفاع الفرنسي قرر ايضا، نشر عناصر أمن في المنشآت المدرسية أثناء الدخول المدرسي بعد انقضاء إجازة الخريف.
وكان فتى شيشاني مولود عام 2002 في موسكو، أقدم على ذبح مدرس التاريخ الفرنسي”صموئيل باتي” قرب باريس يوم الجمعة الماضي، الذي كان قد عرض رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ، في فصل دراسي يسمى "حرية التعبير".
واليوم، اتهم وزير الداخلية الفرنسي ”جيرالد دارمانين” شخصين من بين المحتجزين الـ 11 لدى الشرطة، بإطلاق “فتوى واضحة” لقتل مدرس التاريخ.
وزير الداخلية كان قد أمر ليلة أمس، بطرد 231 أجنبيا مسجلين على قائمة المراقبة، للاشتباه في أنهم يتبنون ما أسماه "معتقدات دينية متطرفة".
ووفقا لإذاعة “أوروبا1” فإن من بين هؤلاء 180 شخصا في السجن حاليا، بينما سيتم اعتقال 51 آخرين في الساعات المقبلة.

 

أخبار العرب في أوروبا بتصرف
2/3/1442
19/10/2020