لا تركبوا الطائرة إلا والعلم الفلسطيني يرفرف بأيديكم

بواسطة قراءة 2157
لا تركبوا الطائرة  إلا والعلم الفلسطيني يرفرف بأيديكم
لا تركبوا الطائرة إلا والعلم الفلسطيني يرفرف بأيديكم

الفوج الثالث من إخوتنا اللاجئين الذين لا يجدون مساحة صغيرة على الأرض العربية ليستقروا بها ، إلى حين عودتهم إلى بيوتهم التي شردوا منها، قريبا سيصلون تشيلي، ليستقروا بعيدا عن وطنهم وأهلهم، وصلتهم أخبار الاستقبال التي لاقاها الفوجين الأول والثاني، والاستقبال الأخوي للسفارة الفلسطينية والمؤسسات الفلسطينية والجالية الفلسطينية، الذين حملوا الأعلام الفلسطينية لتستقبلهم ليؤكدوا على وحدة الشعب الفلسطيني، وليؤكد اخوتنا الفلسطينيين بتشيلي على عظمة انتمائهم إلى هذه الشعب العظيم الذي رفض كل محاولات الطمس والتذويب، ليصروا على انتمائهم لفلسطين وشعبها .

إخوتنا اللاجئين – الفوج الثالث – يطالب من زوارهم إلى المخيم بان يحضروا لهم الأعلام الفلسطينية ليحملوها معهم بالطائرة، وعسى أن تلبي الأفراد والمؤسسات التي تعتني بأمورهم وقضاياهم بطلبهم هذا، وتحضر لهم الأعلام، ليحملوها برحلتهم الطويلة، فليكتب على كل علم اسم فلسطيني كان ضحية ميليشيات الموت، ضحية المؤامرة، فبالتأكيد إخوتنا الفلسطينيين بتشيلي كل على استعداد ليستقبلوكم كما استقبلوا إخوتكم الذين سبقوكم بالأعلام الفلسطينية التي ترفرف عاليا، رغم انف كل الأعداء، رغم انف كل المتآمرين والمتخاذلين والمستسلمين.

فإذا كان هذا طلب إخوتنا اللاجئين بمخيم التنف على الحدود السورية العراقية، فبالتاكد أن الأفراد والمؤسسات الفلسطينية والعربية والدولية، والمفوضية العليا للاجئين التي لها علاقة بالموضوع، ستوفر لهم طلبهم، حيث سيكون هناك عرسا فلسطينيا بمطار سنتياغو الدولي عندما تلتحم الأعلام الفلسطينية القادمة من وطننا العربي والتي يحملها إخوتنا المحرومين، مع الأعلام الفلسطينية  التي يحملها مستقبليهم من أبناء جاليتنا بتشيلي . 

جادالله صفا

البرازيل

01/05/2008