الزمان – الرياض : لندن تقبل توطين اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق

بواسطة قراءة 5903
الزمان – الرياض : لندن تقبل توطين اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق
الزمان – الرياض : لندن تقبل توطين اللاجئين الفلسطينيين الفارين من العراق

لندن- الزمان – الرياض : عرضت بريطانيا اعادة توطين لاجئين فلسطينيين اجبرتهم مليشيات الاحزاب الدينية علي مغادرة العراق ويقيمون الآن في مخيم التنف عند الحدود العراقية السورية .
وفر آلاف الفلسطينيين من بغداد بعد تعرضهم لعمليات اغتيال وخطف نفذتها المليشيات التابعة لاحزاب دينية متنفذة . وفشلت مناشدات الرئيس الفلسطيني محمود عباس الي الرئيس العراقي جلال الطالباني ومنظمات انسانية دولية في توفير الحماية الي هؤلاء اللاجئين. ونجحت المفوضية العليا للاجئين في توطين عدد محدود من اللاجئين في المخيم بالسويد . وقالت صحيفة دلي تليغراف ان الحكومة البريطانية تقود الآن جهوداً دولية لاعادة توطين آلاف اللاجئين عديمي الجنسية ، مشيرة الي أن بعض اللاجئين الفلسطينيين والذين ولد كثير منهم في العراق لكنهم لم يحصلوا علي جنسيتها توجهوا الي دول في أوربا وبلدان أخري مثل تشيلي. واضافت أن معسكر التنف الحدودي للاجئين توسع بشكل كبير بعد غزو العراق وتقود بريطانيا الآن محاولات لاقناع دول باستيعاب جميع اللاجئين المقيمين في معسكر التنف بنهاية العام الحالي.
واشارت الصحيفة الي أن الحكومة البريطانية ابدت استعدادها لقبول 30 مطلقة مع أولادهن من معسكرات اللاجئين علي حدود العراق ومن معسكر الوليد داخل الأراضي العراقية الي جانب عدد قليل من لاجئي معسكر التنف.

ودخل نحو 1300 لاجئ فلسطيني الي سوريا بوثائق سفر عراقية مزورة صدرت خلال مرحلة الفوضي التي خيمت علي العراق في اعقاب سقوط نظام صدام حسين عام 2003.
ونسبت ديلي تليغراف الي لورين جولي ممثلة مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في سوريا قولها "ان الحل الأنسب لهؤلاء الناس هو اعادة توطينهم في دول أخري بسبب وجود اتفاق ضمني بين الدول العربية يمنع تحرك الفلسطينيين بينها فضلاً عن حقيقة أن هؤلاء لا يريدون العودة الي العراق".

واضافت جولي "أن سورياة تشعر الآن أنها فعلت ما يكفي حيال اللاجئين الذين دخلوا الي أراضيها في أعقاب غزو العراق بعد أن غضت الطرف عنهم سنوات عدة ويتعين ايجاد حل لاعادة توطينهم يسمح لهم الاقامة في دولة ثالثة" .

الزمان : 6/2/2009

الرياض : 7/2/2009