فلسطينيو قبرص – فؤاد مصطفى ابو لؤي

بواسطة قراءة 3138
فلسطينيو قبرص – فؤاد مصطفى ابو لؤي
فلسطينيو قبرص – فؤاد مصطفى ابو لؤي

كل الفلسطينيين في قبرص باتوا يعلمون ما الذي حدث معهم من الاشكالات وتبعاتها وانهم صاروا ينوون التعايش مع هذا البلد الذي يقيمون فيه ، وخاصة بعد زيارة الاستاذ عزام الاحمد الذي بين لنا ان وضعنا بين الحدين ، فهو بين القانوني الذي يعترف بانك مهاجر مجبر من الموت ومن انكار العراق بحكومته السابقة والحالية بمواطنتك اي انك هامشي وغير القانوني باننا لا تتوفر فينا الشروط اللازمة لمنحنا الاقامة القانونية وحق اللجوء اذ اننا لا نعاني من الخوف من الموت الذي هربنا منه ، واضاف الاخ عزام بان هذا هو قانونهم ويجب علينا احترامه وان حالنا هنا افضل من حال الفلسطينيين بلبنان او العراق وهذه العادة تعلمنا عليها من وصف رجالات السلطة اي انهم يقارنون وضعك بالاسوأ منه ولا يقارنون الوضع بالافضل منه وسبق ان قلت ان هذه هي حدود مقدرة رجالات السلطة فلا فائدة من تحميلها اكثر من طاقتها والمهم هنا انه مادام اننا اللاعب الوحيد في مسألة وضعنا في قبرص وبعد ان قضى معظمنا اكثر من سنة فيجب ان نضع برنامجا لما نريده وهو ان لا نكون ثقلا غير مرغوبا فيه في قبرص فيجب علينا ادراك بانه لايمكن لقبرص ان توفر لنا المساعدات الى مالا نهاية وان من يرغب الاقامة يجب عليه التحضير لمرحلة العمل فمن يستطيع ايجاد فرصة عمل يجب عليه اقتناصها والتمسك بها لانها ستكون بابا للانفتاح على ما في السوق والعاملين به وسيكون هذا بمثابة فرصة للتعرف والاحتكاك بالمواطنين القبارصة لكسر حاجز الريبة بيننا وبينهم وان الانسان بلا عمل فانه عالة في وسطه اضافة الى ان العمل هو شخصية وكيان المرء فيستطيع الانسان التعبير عن نفسه واخلاقه وذوقه عندما يظهر انتاجه وتفننه وعبقريته واكثرنا من اصحاب المواهب في مجال عمله وصحيح ان السوق يتطلب الارخص لكنه يلهث وراء المواهب والخبرات وخاصة اصحاب المهن الحرة عند ذلك سيتوفر المال لديك ويتكاثر اذا طورت عملك ولا تحتاج لان تقف منتظرا امام صندوق بريدك ليأتي ظرف المعونات وتصير تقسمه الى اجزاء حسب الالتزامات التي لديك وهذا سيفتح المجال لك ايضا لمنحك الاقامة وحتى اللجوء فيما بعد فالحكومة القبرصية تحتاج الان الى مساعدة مواطنيها والقائمين على ارضها لان يمدوها وليست مستعده لاستنزافها ، واما من لم يستطيع ايجاد العمل فليبقى يحاول وعليه ان يطلع موظفي الرعاية الاجتماعية بانه يحاول ايجاد عمل وانه لحد الان لم يوفق واعتقد با هذا سيشعرهم بانك تشعر بهم وانك تريد العمل حقيقة وعندما يشعرون بانك تريد ان تكون منتجا وليس مستهلكا في مجتمعهم فانهم سيستمرون في مساعدتك الى ان توفق لعمل وسيكون لهم الحجه بالرد على اي انسان منهم يقول انك خامل واتكالي وتريد فقط اخذ المال وكلنا كان يعمل في العراق وكنا نحب العراق وهنا لماذا لا نعمل اذا كنا نحب انفسنا ونحب قبرص  فهي بابنا الاكثر امنا من اي دولة عربية رفضت دخولنا اراضيها جهرة الا بجوازات سفر مزيفه فلندع العواطف بلا عقل وندع ايضا العقل بلا عاطفة ولنفكر بروية الى مستقبلنا واولادنا واستغلال الفرص الحقيقية بعيدا عن الشعارات .

 

فؤاد مصطفى ابو لؤي

10/4/2011 

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"