عشيرة الوحيدات تعقد اجتماعها الأول بعد "60 " عاما من خلف قضبان الشاشات

بواسطة قراءة 6559
عشيرة الوحيدات تعقد اجتماعها الأول بعد "60 " عاما من خلف قضبان الشاشات
عشيرة الوحيدات تعقد اجتماعها الأول بعد "60 " عاما من خلف قضبان الشاشات

وسرد الأستاذ الدكتور عليان بن مرشد الوحيدي تاريخ عشيرة الوحيدات متحدثا عن واجهتها الجغرافية الممتدة من حيفا شمالاَ إلى بئر السبع جنوبا . وقدم شرحا تفصيليا عن نسب العشيرة ، ونشأتها ، وفروعها ، وشخصياتها ، وأماكن تواجدها الحالية ، مستحضرا مواقف الوحيدات المشرف من الانتداب البريطاني والاحتلال الصهيوني .

وأوضح مسؤول شؤون العشائر والإصلاح العرفي في شمال غزه القاضي وضاح بن درعان الوحيدي بأن الانتماء للعشيرة مرتبط بالفطرة وهو أحد مقاصد الشريعة ، مشيراً إلى أن الإسلام لم يقف ضد الاعتداد بالعشيرة و إنما حارب التعصب لها ، وأن أصل التفاخر هو قتال الأعداء ، والتنافس في عدد الشهداء ، وخدمة الدين والإسلام .

من جانبهم أعلنوا شباب اللجنة التنسيقية عن الإعداد لعقد اجتماع في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة الموافق للثامن من آذار الحالي وذلك عبر قنوات الاتصال " الإنترنت " بهدف لم شمل أفراد العشيرة الواحدة . وبينت اللجنة بعد عدة جلسات تحضيرية بأن الاجتماع سيكون بواسطة برنامج " سكايب os.waleed " وأهم مرتكزاته المحافظة على وشائج القربى بين أبناء العمومة والنهوض بالعشيرة المتصلة أصولها بـ عترة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .

وثمن الأستاذ الدكتور عماد الدين بن خديش الوحيدي دور التكنولوجيا وأهمية الاستخدام الأمثل لها ، مضيفا ان اعتماد الحركة الصهيونية على مفهوم بن غوريون " الكبار يموتون والصغار ينسون " بحاجة إلى وقفة ونظرة تمعن جادة من الجميع لصد الأفكار والمعتقدات الصهيونية . وأكد بأن التواصل الاجتماعي والحوار من شأنه دحض مفاهيم الصهيونية وتعزيز ثقافة أبناء عشيرة الوحيدات عن قضيتهم الأم " القضية الفلسطينية " وشهدائها وأسراها الذين ما زالوا يدفعون في المعتقلات ضريبة المقاومة للاحتلال والانتماء لتراب المقدسات الإسلامية .

ووجه الأستاذ صفوت بن ماضي الوحيدي تحية محبة لأبناء الشعب الصامد ، معربا عن اعتزازه بأبناء العمومة المنتشرين في مختلف الأقطار العربية والغربية ، وعن سعادته بهذا التجمع الذي يحمل في طياته تحقيق أحلام الكثير من شعب الخيام .

يذكر بأن المهندس غسان بن محمود الوحيدي دأب منذ عشرين عام على إعداد كتاب شامل عن تاريخ الوحيدات بهدف وصل الماضي بالحاضر يعتمد على دراسة المخطوطات والوثائق ، وحصر المراجع والمصادر ، ويستند للموروث الثقافي والأدبي .

 

المصدر : وكالة زرقاء اليمامة الإخبارية

4/3/2013