الفقيد الشاب ابراهيم زكي ابراهيم مصطفى عطية وذكراه الطيبة- عز الدين الأسعد

بواسطة قراءة 7653
الفقيد الشاب ابراهيم زكي ابراهيم مصطفى عطية وذكراه الطيبة- عز الدين الأسعد
الفقيد الشاب ابراهيم زكي ابراهيم مصطفى عطية وذكراه الطيبة- عز الدين الأسعد

مهما ذكرنا وحصرنا المآسي والانتهاكات التي تعرض لها الفلسطينيون في العراق لن نقوم إلا بشيء يسير وكما تعلمون المصائب التي نزلت على شعبنا الفلسطيني بعد سقوط بغداد بيد الاحتلالين الأمريكي والصفوي حيث بدأ الحقد الطائفي ورفع انيابه هؤلاء الذين لم يستثنوا أحدا لا شيخا ولا امرأة ولا عجوزا ولا طفلا ولا شابا.

ونحن اليوم مع قصة احد ابناء شعبنا الفلسطيني وهو الشهيد بإذن الله ابراهيم زكي عطية الذي قتل على ايدي القوات الحكومية الطائفية المكونة من ميليشيات جيش المهدي وغيرها من القوات الطائفية  في يوم26\6\2006 في وسط المجمع في هجوم القوات الحكومية الطائفية على المجمع التي كانت تريد اختطاف بعض من شباب ابناء شعبنا الفلسطيني  وقد استشهد هو ووائل وليد الطراوي واسماعيل فريد وعمار النبهاني الذي اختطف من بين يدي والدته من مستشفى الصدرين وقتلوه امام اعين والدته واصدقائه الشيعة والله المستعان.

وفي وقتها لم يتسن اهل الضحايا استلام جثث الضحايا وهذه هي المأساة الجديدة نحسبهم شهداء عند الباري بإذن الله لانهم لا يعلمون اين دفنوا وفي أي مقبرة دفنوا.

والله المستعان على كل قاتل ظالم آثم إذ يقول الله تبارك وتعالى {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }النساء93.

وكلنا نعلم انه قتل ظلما وعدوانا ومن قتل معه السبب الاول لانه من اهل السنة والسبب الاخر لانه عربي وفلسطيني والحمد لله.

ويقول صلى الله عليه وسلم عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( اتقوا الظلم فان الظلم ظلمات يوم القيامة واتقوا الشح فإن الشح اهلك من كان قبلكم حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم )رواه مسلم.

وفي هذا الحادث الاليم  كان هناك مصابون كثيرون من مختلف الاعمار من نساء ورجال واطفال وقد بترت يد احد ابناء شعبنا الفلسطيني وهوالشاب صفاء سحلول عندما تم اطلاق نار كثيف على المجمع وكانت اصابته بليغة نسأل الله له ولجميع المصابين دوام الصحة والعافية وتم اعتقال بعض الشباب بنفس اليوم انذاك وقامت قوات الاحتلال الامريكي بمساعدة قوات المغاوير مهاجمة المجمع باطلاق نار كثيف مما ادت الى الخوف والهلع الى كثير من العوائل في المجمع. 

يذكر ان المرحوم بإذن الله يتصف ببعض الصفات الطيبة منها حب الاطفال وكان متعلق بالاطفال وخاصة اطفال اصدقائه وكان يمتاز بحب وخدمة الناس وكبار السن ويمتاز بالشجاعة حيث قال لي احد الاخوة في هجوم  الميليشيات على جامع القدس بان المرحوم بإذن الله ابراهيم قد تقدم على احد افراد جيش المهدي وهو يحمل قنبلة صوتية والرجل الذي يقابله كان يحمل سلاح ار بي جي سفن وقد ولى هاربا هذا الجبان وبصراحة هذه الشجاعة لا تراها عند أي شخص وفي نفس اليوم اصيب في اذنه اليمنى بجروح طفيفة وكانت الاصابة في الهجوم الاول من قبل جيش المهدي عندما هجم على مسجد القدس وتصدى اليه ابناء شعبنا الفلسطيني دفاعا عن بيوت الله في يوم 22\2\ 2006 الذي يسمى بيوم الاربعاء الاسود الذي حرق فيه بوقتها ما يقارب 200مسجد في بغداد من قبل الميليشيات الطائفية، ولله الحمد ان مسجدنا تم الحفاظ عليه واقامة الصلوات فيه وهذا بفضل الله تبارك وتعالى ثم بفضل اهل الخير من ابناء  شعبنا الفلسطيني الذين انتفضوا غيرة في سبيل الله  للدفاع عن بيوت الله.

الشهيد بإذن الله ابراهيم من مواليد1972 بغداد والذي ترجع اصوله الى مدينة اللد في فلسطين كان يسكن في منطقة الزعفرانية ومن ثم انتقلوا الى منطقة الدورة وبعدها انتقلوا الى مجمع البلديات بعد السقوط مباشرة ويسكنون في المقر الكائن في وسط مجمع البلديات.

والجدير ذكره ان الشهيد بإذن الله ابراهيم هو شقيق كل من ايمن ومحمد المقيمين في المملكة الاردنية الهاشمية وامجد ومحمود المقيمين في الدانمارك وعلي المقيم في مملكة السويد.

 

عز الدين الأسعد

10/10/2010

 

http://www.paliraq.com/images/shohadaa/ibrahem-zaki/ibrahem-zaki01.jpghttp://www.paliraq.com/images/shohadaa/ibrahem-zaki/ibrahem-zaki02.jpghttp://www.paliraq.com/images/shohadaa/ibrahem-zaki/ibrahem-zaki03.jpghttp://www.paliraq.com/images/shohadaa/ibrahem-zaki/ibrahem-zaki05.jpghttp://www.paliraq.com/images/shohadaa/ibrahem-zaki/ibrahem-zaki06.jpghttp://www.paliraq.com/images/shohadaa/ibrahem-zaki/ibrahem-zaki07.jpg

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"