هل في العُمرِ من باقي؟ - جمـال أبـو ألنســب

بواسطة قراءة 2788
هل في العُمرِ من باقي؟ - جمـال أبـو ألنســب
هل في العُمرِ من باقي؟ - جمـال أبـو ألنســب

فـــاض دمعـــه فــي المَـــآقِ * لتتلظـى خديــه فــي احتــراقِ

  فجــفَ بعــضٌ منــه بعـد مـــا * شَــقَ فيهمــا جداولاً وســواقـي

  فمــا جــدوى جـــذعً وســــاقِ * بعدما ذَبُلت على غصنه الأوراقِ

  ومـا نَفـعُ عِشـقُ فتـى بمشــيبه * وَأمِلِهِ فَرَ مهزوماً لطول الفراق

  فيـا دنيـا متـى تنتـهي منــه * لينـزعَ عن روحـه لوعـة الفراقِ

  فهـا هنـا حيث الهـوى والقلـبُ * وهـا هناك حيث نـار الأشـــواقِ

  فالعمـرُ حَفنَـةَ أيامـاً وســنينَ * تفنـى بحرقــةٍ قبـل التـلاقــي

  ثكلتـه أمـه بَعدَ شـهقةِ ولادَتـهِ * أن مـاتَ وســارقُ حلمـه باقــي

  فـلا أمطــرت ســـماء بمزنــهاٌ * وَلـَم يِـزل دمـه مسفوحاً يــراقِ

  فغيـبي يا شمــسُ وَافـل يا قمــرُ * وخبيئي بريقكِ يا نجمـة الأشـراقِ

  فهنا دمشـق تذبح بغيـر ســكينٍ * وهنـاك سـُراق مهـدهِ بالعــراقِ

  ومِصــرَ يئـنُ جرحــها صارخـــاً * كفى تشدقاً بعشقي كذباً وتباكـيِ

  وبَلـَدِهِ ,, وآهٍ منها مـن صبيـةً * عاش ومـاتُ ولـم يلثـم شـــفاكِ

  ثكلته أمـه بَعـدَ شـهقةِ ولادَتـه * أن مـاتَ وسـارقُ حلمـه بـاقــي

  فــلا أغمضــت لأمتــهِ عيـــــنٌ * والغـربةِ تفتـت ما فيـه باقـي

 

 بقلم / جمـال أبـو النســب

الولايات المتحدة الأمريكية / كاليفورنيا

10/4/2013

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"