اعتصام نسوي في مجمع البلديات للمطالبة بإخراجهم من العراق

بواسطة قراءة 3079
اعتصام نسوي في مجمع البلديات للمطالبة بإخراجهم من العراق
اعتصام نسوي في مجمع البلديات للمطالبة بإخراجهم من العراق

حيث اجتمع عدد من النسوة الفلسطينيات من مجمع البلديات يوم الخميس الموافق 8/2/2007 واعتصمن رافعين لافتات يطالبن بضرورة إخراجهم من العراق وقد وجهوا ندائهم وصراخهم للدول العربية ممثلة بجامعتها العربية وعموم المسلمين لمساعدتهم في الخروج من تلك المحنة .كما وقد ناشدن الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية بضرورة وقف الاقتتال الداخلي وتشكيل حكومة وحدة وطنية تحفظ للجميع حقوقهم لا سيما فلسطينيو الشتات والالتفات إليهم وحل مشكلاتهم .وقد حمل النساء المعتصمات صور لأبنائهن وأقربائهن الذين تم فقدهم وخطفهم وقتلهم وتعذيبهم على يد القوات الحكومية والميليشيات الطائفية ، وناشدوا ضمن البيان الذي أذيع وتم قراءته الرئيس محمود عباس وإسماعيل هنية والدول العربية والإسلامية والأوربية بالعمل على إنقاذهم وإخراجهم من العراق .وقد جاء في البيان ما يلي :بسم الله الرحمن الرحيم      النساء الفلسطينيات المعتصمات في مجمع البلديات باسم اللاجئين الفلسطينيين في العراق يناشدن الأخ أبو مازن رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والأخ إسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني باسم عذاباتنا في العراق وعذابات أسرانا الصامدين داخل زنازين الاحتلال ، باسم أمهات الشهداء العمل على وقف الاقتتال وحقن الدم الفلسطيني واللجوء إلى الحوار كوسيلة حضارية وتشكيل حكومة وحدة وطنية استنادا إلى وثيقة الوفاق الوطني خصوصا وأن قضيتنا تمر بأصعب مراحلها حيث تتعرض القدس إلى حملة تهويد ويتعرض المسجد الأقصى إلى خطر كبير .     أما نحن اللاجئون الفلسطينيون فنعيش بأسوأ مرحلة نمر بها لذلك نوجه صرخة عالية مطالبين بها إنقاذنا من هذا الوضع وإخراجنا حيث نتعرض إلى عمليات قتل مبرمجة وخطف واعتقال منظمة من قبل ميليشيات لا نعلم ماذا تريد ونتيجة لهذه الأعمال التي نتعرض لها سقط لحد الآن 320 شهيدا وعدد كبير من المفقودين والمخطوفين إضافة إلى بعض الضغوط التي تمارس علينا حيث دفعتنا إلى عدم إرسال أطفالنا إلى المدارس وعدم الذهاب إلى العمل حتى المستشفيات أصبحنا غير قادرين على الوصول إليها هذا مما دفع أبناء شعبنا إلى البحث عن ملاذ آمن من أجل الخلاص من هذه المعاناة حتى ولو كانت الصحراء بكل قسوتها وهناك الآن مخيمات من هذا النوع على الحدود .لذلك نناشد الرئيس أبو مازن والأخ إسماعيل هنية والدول العربية والإسلامية والأوروبية العمل على إنقاذنا وإخراجنا من العراق .خصوصا أن القتل مستمر يوميا والحصار مفروض علينا .مرة أخرى نرفع صوتنا صراخا أنقذونــــــــــــــــــا                                       النساء الفلسطينيات المعتصمات                             في مجمع البلديات عن اللاجئين في العراق