العفو الدولية : حصار النظام لمناطق في سوريا جريمة حرب

بواسطة قراءة 3614
العفو الدولية : حصار النظام لمناطق في سوريا جريمة حرب
العفو الدولية : حصار النظام لمناطق في سوريا جريمة حرب

وفي ظل الحصار المطبق، تعيش حناجر جافة أنهكها الحصار، تصرخ بما تبقى من صوتها المبحوح "الجوع قتلنا"!.

هذا ما جنته سياسة التجويع التي انتهجها النظام السوري على معظم المناطق السورية بعيد اندلاع الثورة ، حتى الحشائش التي أصبحت ملاذهم الوحيد لترطيب أكبادهم أضحت تحت أنظار قناصة النظام .

فبعد الحصار والكوارث البشرية التي وقعت في الغوطتين ومعضمية الشام، ها هو مخيم اليرموك جنوبي العاصمة يرزح تحت وطأة القصف والحصار في آن واحد من قبل قوات النظام وكل يوم يسقط ما بين أربعةٍ إلى خمسةِ أشخاص بسبب الجوع حسب مصادر فلسطينية .

منظمة العفو الدولية خرجت عن صمتها واعتبرت أن الحصار الذي تطبقه قوات النظام على بعض المناطق وسياسة التجويع هي "جريمة حرب" يحاسب عليها القانون مطالبة النظام بفك الحصار فوراً وعدم استخدام المساعدات الإنسانية كوسيلة لتحقيق مكتسبات عسكرية أو سياسية، مشددةً على أن يكون أهم أهداف جنيف اثنين فك الحصار وإيصال المساعدات .

أجساد توارى الثرى كل يوم، هاجس لم يفارق سكان مخيم اليرموك كما من المناطق المحاصرة.

 

المصدر : العربية نت

17/1/2014