قصة حقيقية – خالد ابو الهيجاء

بواسطة قراءة 2333
قصة حقيقية – خالد ابو الهيجاء
قصة حقيقية – خالد ابو الهيجاء

بدأ الانزعاج واضحا جدا على وجه ابني وعلى غير عادته حينما عاد من المدرسة والتي تسمى هنا في مدينة هيوستن الأمريكية بـ High School  انتظرت برهة ثم قلت له بعد أن تغسل وجهك اجلس بقربي وحدثني ما بك ...؟  لماذا يبدو عليك الانزعاج ..؟ لو لم أكن أعلم بأنك من المتفوقين بدراستك لقلت بأنك قد رسبت بإحدى المواد !!!! .

وبعد أن غسل وجهه جلس بقربي وتنهد بقوة وكأنه يحمل في جوف صدره جبلا يريد أن يخرجه من بين عظام القفص الصدري ثم قال ... لقد دخلت مدرسة مادة الإنشاء ونحن على أهبة الاستعداد للامتحان الأسبوعي وفوجئت بأن الامتحان عبارة عن سؤال واحد فقط وهو ..... أكتب في الموضوع التالي .............. إسرائيل دولة للإسرائيليين والأردن دولة للفلسطينيين .

فذهلت من هذا السؤال الغريب جدا ورغم اني لم أتجاوز السبعة عشر ربيعا من عمري إلا أني أعلم جيدا بأن فلسطين دولتنا والإسرائيليون قد قاموا باحتلالها والسيطرة عليها .... فرفعت يدي دون أن أعرف بأني سأدخل معها في نقاش قد يكون صعبا جدا علي خاصة وأني طالب فلسطيني لاجئ من العراق وعمري مقياسا لعمرها وخبرتها بالتدريس قد تكون أو تكون ضئيلة جدا ورغم ذلك وبعد أن سمحت لي بالتحدث قلت لها : سيدتي أنا فلسطيني و.... وقاطعتني على غير عادتها لأنه ممنوع هنا في أمريكا مقاطعة أي إنسان يتحدث حتى لو كان طفلا .. فقاطعتني وقالت : وأنا إسرائيلية .. فقلت لها: يا سيدتي أنا أعرف بأن فلسطين للفلسطينيين والأردن للأردنيين وأنا لا أستطيع أن أكتب في مثل هكذا موضوع ولا أريد أن أدخل معك في نقاش لأنك أكبر مني سنا بالإضافة إلى أنك مدرستي فأني أطلب منك تغيير السؤال أو إضافة سؤال آخر ليحق لنا الإجابة وتجاوز الامتحان .... فقالت : يجب على جميع الطلاب أن يعلموا بأنه لا يوجد ما يسمى بفلسطين وإنما هي دولة إسرائيل والمكان المحدد للفلسطينيين هو المكان الصغير بالقرب من إسرائيل والمسمى بالأردن وهو المكان الحقيقي لهم ولتواجدهم ولن أقوم بتغيير السؤال ولن أضيف له أي سؤال وهو امتحان اسبوعي ملزمين جميعكم بالإجابة عليه .

وإذا بي بعد هذا الكلام النابع منها أقف مبهورا مما بدر من أربعة من زملائي وهم عراقيون ليقفوا دون استئذان من هذه المدرسة وكأنهم ينبضون بقلب واحد ويتحدثون بلسان واحد فقال الأول : أنا لن أكتب في هذا الموضوع لأن فلسطين دولة عربية محتلة ، وقال الثاني : أنا لن أكتب في هذا الموضوع لأن فلسطين للفلسطينيين ، أما الثالث فضحك وقال : أنا أعرف تماما بأن الإسرائيليون هم أوربيون جاءوا من مختلف الدول الأوربية ومن روسيا ليحتلوا فلسطين وعليه فإني لن أكتب في هذا الموضوع ، وفوجئنا بالزميل الرابع الرائع قائلا : هيا بنا لنذهب إلى الإدارة ونقدم شكوانا ضد هذه المدرسة .... حينها رضخت وبكل بساطة وقالت حسنا سأكتب سؤالا أضافيا .

 

خالد ابو الهيجاء

الولايات المتحدة الامريكية / ولاية تكساس

25/6/2011

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"