في مثل هذا اليوم من قبل عشر سنوات فقدان الفلسطيني غسان غالب ابو زمق

بواسطة قراءة 4942
في مثل هذا اليوم من قبل عشر سنوات فقدان الفلسطيني غسان غالب ابو زمق
في مثل هذا اليوم من قبل عشر سنوات فقدان الفلسطيني غسان غالب ابو زمق

زوجي العزيز رحمك الله فقد فتحت جرح عميق يا  زوجي ولازلت لهذه اللحظة لا اصدق انك فقدت ولم اراك ولم اودعك وهذا اليوم كان مؤلم جداً عليه وعلى اهلك جميعا فقدانك يمزق القلب ويصدع الفؤاد وكنت احس البيت بدون سقف وفقدت الأمان في غيابك فقدانك جرح لم يلتئم بل مازال يؤلمني أشد الألم مرت السنين ولكن كأنه الان اصعب حاله يمر بها الانسان لا يعرف مكان من يحبهم هل هم في الارض ام في السماء ام على الارض ام تحت الارض ومع الأسف ذهب بدون وداع الزوجة والأهل والأولاد والله المستعان .

نسأل الله تعالى الصبر والسلوان على ما فقدنا وانا لله وانا اليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خير منها اسألك يا الله ان تجمعني به بالفردوس الاعلى انه ولي ذلك والقادر عليه.


زوجه المفقود غسان غالب ابو زمق رحمه الله تعالى

20/5/2014

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"