من ذاكرة مدرسة الغسانية الابتدائية في بغداد- تقرير مصور

بواسطة قراءة 9147
من ذاكرة مدرسة الغسانية الابتدائية في بغداد- تقرير مصور
من ذاكرة مدرسة الغسانية الابتدائية في بغداد- تقرير مصور

ستبقى ذاكرة " فلسطينيو العراق " ضمن سجل حافل طيلة أكثر من ستة عقود في جميع مناحي الحياة، وقد التصق هذا التاريخ في طياته بكثير من المراحل لاسيما التعليمية منها، وحتى لا تضيع تلك الذاكرة التي تعتبر تاريخ مشرق وبمثابة حقبة وثائقية لمجريات ما حصل للاجئين الفلسطينيين بعد تهجيرهم من أرضهم فلسطين وانتقالهم عام 1948 إلى العراق، ثم تهجيرهم وشتاتهم الجديد بعد عام 2003.

وحتى لا يضيع هذا التاريخ ولا تلك الذاكرة ارتأى الأستاذ جمال عبد الله شعبان الحامدي أن يظهر ويذكر ويستذكر بعض الزملاء الذين منهم من قضى نحبه ومنهم من تهجر وتشتت في دول جديدة، كانت هذه الإطلالة على مرحلة وفترة قبل أكثر من 40 سنة آملين أن يتم نشر أمثال هذه الذكريات سواء المصورة أو غير المصورة لوضع صورة شاملة وتفاصيل متكاملة للماضي الذي كنا نعيشه في العراق والذي سيبقى جزء من مسيرتنا وحياتنا والتي لابد أن تنقل للأجيال القادمة.

مدرسة الغسانية الابتدائية تقع وسط بغداد قرب منطقة قنبر علي والتي تعرف بالتوراة، وكانت تسمى من قبل الفلسطينيين " توارة القبض" وهذه المدرسة فيها فترتين للدوام الصباحي والظهري، ثلاثة أيام صباحي وثلاثة ظهري وكان الدوام متناوب بين طلاب الغسانية والمحمدية، وكان مجاور المدرسة دار مجمدة يسكن بها كل من ( عائلة المرحوم بإذن الله مصطفى الجعفري، والمرحوم بإذن الله شعيب الشعبان، وعائلة المرحوم مصطفى علي الشعبان وغيرهم).

وكان الأستاذ كمال مدير المدرسة ثم جاء من بعده الأستاذ طه ، ومدرس اللغة العربية الأستاذ هاشم، وأستاذ العلوم والوطنية الأستاذ بكر، وأستاذ حامد مدرس النشيد، وأستاذ صلاح مدرس الرياضيات.

ثم انتقل بعد المرحلة الابتدائية إلى متوسطة الرشيد للبنين والتي تقع في منطقة العاقولية قرب ملجأ العاقولية للاجئين الفلسطينيين في العراق والذي كان يسكن فيه الحاج مصطفى الجياب والعم أبو رشيد عم الفنان زهير محمد رشيد.

هذه الصور المدرجة في هذا التقرير ترجع للأعوام ( 1964-1968) ويظهر فيها بحسب ذاكرة الأستاذ جمال الحامدي عدد من الأصدقاء والأصحاب وزملاء الدراسة الذين لا زال يتذكرهم جيدا ويعرف العديد منهم بعد تلك السنوات الطوال، كما أنه يتعذر لأن الذاكرة لم تسعفه بتذكرهم ويتمنى الإضافة عليها حتى تكتمل الصورة وتعاد الذكريات لتلك السنوات الجميلة في ظل حياة معيشية بسيطة ومتواضعة وجميلة، ويحب في هذه الفرصة والصور التاريخية إضافة بعض الأسماء من تلك الذاكرة الجميلة والذين درسوا معه من الصف الثالث إلى السادس الابتدائي، وهم كل من:

-         جمال نايف.

-         جمال رشدي.

-         جمال معين.

-         جميل حبوش.

-         أنس الحلاق " أبو علي ".

-         المرحوم بإذن الله حسن بدر .

-         زهير أحمد الحامدي.

-         طه شحادة .

-         محمود محمد صبري.

-         فتحي.

-         المرحوم بإذن الله خليل فريد.

-         المرحوم بإذن الله محمود محمد رشيد ( أول متوسط ) .

-          جمال محمود الحامدي ( أول متوسط ).

-         علي حسين يوسف هشلمون ( أول متوسط ).

-         إبراهيم راجح أبو هنطش ( أول متوسط ).

-         وليد أبو زمق ( أول متوسط ).

-         يحيى حسن هاشم الاعمر.

-         محمد يوسف.

-         إدريس رجا العمار.

-         بسام.

وعليه يهيب موقع" فلسطينيو العراق " بكل من لديه ذاكرة بمختلف المجالات معززة بالصور لتوثيق هذه المرحلة المهمة من تاريخ التواجد في العراق، والموقع على أتم استعداد لنشر تلك الصور وهذه الذاكرة ليتسنى للجميع الاطلاع عليها وجمع أكبر عدد ممكن من تاريخنا وذاكرتنا في العراق، لاسيما ونحن الآن في مرحلة حرجة جدا ونتعرض لأكبر تهجير وشتات في تاريخ قضيتنا فلسطين، وبإمكان المراسلة والتواصل معنا على إيميل الموقع الخاص:

Pal.iraq@yahoo.com

كما يتقدم موقع" فلسطينيو العراق " بالشكر الجزيل للأستاذ جمال عبد الله شعبان الحامدي للتواصل معنا وهذا الاهتمام في توثيق التاريخ وهذه الذاكرة.

http://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school01.JPGhttp://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school02.JPGhttp://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school03.JPGhttp://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school04.JPGhttp://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school05.JPGhttp://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school06.JPGhttp://www.paliraq.com/images/history/ghas-school/ghasan-school07.JPG

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"