رسالة الانتحار إلى سفارة العار - كايد الكايد

بواسطة قراءة 2467
رسالة الانتحار إلى سفارة العار - كايد الكايد
رسالة الانتحار إلى سفارة العار - كايد الكايد

 

يا أمة هانت على نفسها فهانت على من سواها ... يا سلطة فرطت بأولادها فاستباح الكل أولادها ... يا سفارة العار حين أقدم خطاب على الانتحار ... يا شعب الاتكال المنفوخ بالصك المتخم بالسمنة يوم تنام منى خطاب العلي فارغة الجيب عارية المال شامخة لا تستجدي لان الرجال اليوم سلبوا الرجولة حتى باتوا لا يدركون ان خطاب كان قاب قوسين أو أدنى من الموت وكأنه ليس من أصلابهم ... أيا سفارة العار !!! .

يا سفارة العار حين تجمدت الدماء في العروق ... وخرج من بيننا بوقا ً تلو بوق ... فهذا ادعى البطولة والفداء .. وغيره نفى وقال انها منه براء ... وخطاب من كليهما قطع الأمل والرجاء ... أيا سفارة العار !!! .

يا سفارة العار وقت الأزمات ... لم تقوموا ولا حتى بزيارة واحدة إلى خطاب وباقي المساجين ، حتى بعد سماعكم بمحاولة انتحاره ، بينما نرى مخبركم وحامي أمنكم يقوم بالزيارات إلى مكاتب دائرة الهجرة واللجوء لا نعلم ما يحيك فيها ، ولكن قطعا ً لن يعود بالخير علينا من ورائه شيئا .

أيتها الأمة المنتمية إلى سفارة العار:  سيؤكل غداً الثور الأسود وبعد غد سيؤكل الثور الأحمر ولن يكون هناك متسع للثيران القوية فما بالنا بالخراف ، انه عصر الأسود ، وليس سواها اليوم يسود !!! .

حمدا لله على السلامة خطاب ... لا تعيدها حتى لا تخسر دينك ودنياك وآخرتك ... الله على أيام لبنان يا خطاب كنا جبال .. إن شاء الله تطلع ونتذكر .

 

كايد الكايد

11/7/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"