شهر الله ( محرم ) و فضل يوم عاشوراء - وائل الأسعد

بواسطة قراءة 4781
شهر الله ( محرم ) و فضل يوم عاشوراء - وائل الأسعد
شهر الله ( محرم ) و فضل يوم عاشوراء - وائل الأسعد

بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم ومن واجبي كمسلم سأكتب إن شاء الله عن شهر الله ( محرم ) و فضل يوم عاشوراء , وسأسرد إن شاء الله لكم أحبتي الكرام بعض من الأحداث التي حدثت في شهر محرم الفضيل .

أيامٌ قلائل ونودع سنة هجرية , و ندخل إلى سنة هجرية جديدة , ندخلُ إلى بداية شهر من الأشهر المعظمة عندَ الله سبحانه و تعالى و عند المسلمين .

شهر الله ( محرم ) : من الأشهر الحرم التي جعلها الله تعالى , و يعتبر من أعظم شهور السنة , عظمه الله و شرفه من بين سائر الشهور ,, واضافهُ إلى نفسه تشريفاً له ,, وإشارة إلى انه حرمه بنفسه وليس لأحد من الخلق تحليله .

وقد رجح طائفة من العلماء أن محرم أفضل الأشهر الحرم ,, والصوم في شهر محرم من أفضل التطوع كما قال رسولنا الكريم ( عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ) : ( أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله الذي تدعونه المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة قيام الليل ) . رواه مسلم .

وعن أبي بكرة  رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب في حجته ، فقال : "  ألا إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض السنة اثنا عشر شهراً منها أربعة حرم ، ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر بين جمادى وشعبان " . متفق عليه .

وفي هذا الشهر الفضيل نستقبل يوماً من أيام الله التي اختلف فيها الخلق , ألا وهو اليوم العاشر من شهر الله المحرم والذي يسمى ( عاشوراء ) ,,, وقد حصل فيه حدثان مؤثران اختلف الناس بسببها في أعمال هذا اليوم .

الحدث الأول : نجاة سيدنا ونبينا موسى عليه السلام ,,, و إهلاك فرعون وجنوده .

عن ابن عباس ( رضي الله عنهما ) ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قدم المدينة فوجد اليهود صياما في يوم عاشوراء فقال لهم رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام : ما هذا اليوم الذي تصومونه ؟؟ قالوا : هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه , واغرق فرعون وقومه ، فصامه موسى شكرا ونحن نصومه , فقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم  : فنحن أحق وأولى بموسى منكم , فصامه رسول الله وأمر بصيامه .  رواه مسلم .

الحدث الثاني : مقتل الحسين بن علي بن أبي طالب سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان ذلك في يوم الجمعة سنة إحدى وستين بكربلاء من ارض العراق , وله من العمر ثمان وخمسون سنة وكان هذا من المصائب العظيمة على الأمة .

وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم لصيام هذا اليوم شكراً لله على نجاة موسى وإهلاك فرعون ، ولا علاقة لصيامه بمقتل الحسين رضي الله عنه أبدا .

وهذا اليوم روي فيه آثار كثيرة .

ومن فضائل صيام يوم عاشوراء انه سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء فقال  :يكفًر السنة التي قبلها . رواه الترمذي .

وأخيرا نسأل الباري عز وجل أن يرزقنا الإخلاص في النية والعمل ,, وان يحسن حالنا ,, و يجعل عامنا هذا عام خير ومحبة وسلام لجميع المسلمين والفلسطينيين ونسأله سبحانه أن يبلغنا يوم عاشوراء ,, و يحفظ كل مسلم فوق كل أرض وتحت كل سماء ,, انه سميع مجيب الدعاء ,,, والسلام عليكم .

 

وائل الأسعد

23/11/2011

 

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"