جريدة اليوم العراقية : السفير الفلسطيني في العراق يحاول جاهدا ارجاع المياه الى مجاريها

بواسطة قراءة 234
جريدة اليوم العراقية : السفير الفلسطيني في العراق يحاول جاهدا ارجاع المياه الى مجاريها
جريدة اليوم العراقية : السفير الفلسطيني في العراق يحاول جاهدا ارجاع المياه الى مجاريها

هذا الاجتماع تمحور حول اعادة النظر بمادة 202 والمتعلقة باللاجئين الفلسطينيين حيث ان هذا القرار كان معمول به في السابق يضمن حقوقهم ويساويهم مع اخوتهم العراقيين ويحافظ على كرامتهم , لكون ان الفلسطينيين في العراق حالة خاصة ولا يمكن مساواتهم بأي قرار يخص الوضع الاجنبي . هذا الاجتماع ليس الاول لسفير دولة فلسطين في العراق , فقد حاول جاهدا منذ اقراره التنسيق مع المسؤولين في العراق . وفي وقت سابق كرر رئيس وزراء فلسطيني عند زيارته لبغداد المطالبة باسترجاع القوانين التي من شانها الحفاظ على الاسر الفلسطينية خاصة في هذه الظروف الصعبة .
تجدر الاشارة : ان فقرة 203 التي تم الغاءها في عهد "رئيس البرلمان" السابق سليم الجبوري حين نظموا الوضع القانوني للاجانب , جردت الحقوق للاجئين الفلسطينيين وجعل التعامل معهم مطابق كما يتعامل مع اي اجنبي دخل العراق حديثا.

يقول الصحفي نبيل محمد سمارة في حديث لـ(جريدة اليوم العراقية)  :

يبدو ان الكثير من المسؤولين العراقيين لا يعلموا ان الفلسطيني في العراق حالة استثنائية ولا يمكن شمله باي قرار تساويه مع الاجنبي لكون ان الفلسطيني مقيم منذ اكثر من سبعين سنة وباقي الاعمار قد ولدوا وعاشوا في هذا الوطن , اليوم الفلسطيني غير مسموح له بشراء سيارة او عقار ولا يشمله "قانون تعويض ضحايا الارهاب" او التأمين الصحي, وقانون وزارة العمل والشؤون الاجتماعية التي تمنح العاطلين عن العمل او كبار السن من اي راتب , وهناك الكثير من الايتام حرموا من راتب التقاعدي لآبائهم الذين توفوا بعد ان خدموا العراق بوظائف عملوا فيها .
واضاف قائلا : هذا ليس اللقاء الاول لسفير "دولة فلسطين" بخصوص هذا القرار او غيره , فقد عمل منذ توليه مهامه كسفير على تذليل العقبات التي تقف عائقا لأبناء جلدته , واني على امل كبير ان السفير بجهوده سيرجع المياه الى مجاريها كما كانت في السابق خاصة انه يتمتع بعلاقات طيبة مع جميع الطبقات السياسية والاجتماعية العراقية.

 

جريدة اليوم العراقية
13/4/1442
28/11/2020