قبرص هل كل من يتكلم الانكليزية مترجم ام ان للترجمة شروط؟- ابراهيم محمد زياد

بواسطة قراءة 2484
قبرص هل كل من يتكلم الانكليزية مترجم ام ان للترجمة شروط؟- ابراهيم محمد زياد
قبرص هل كل من يتكلم الانكليزية مترجم ام ان للترجمة شروط؟- ابراهيم محمد زياد

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم
تعريف المترجم المترجم هو الشخص الذي يترجم المواد المكتوبة مثل مقالات الصحف والمجلات، والكتب والكتيبات والوثائق من لغة إلى أخرى. و يجب ألا يلتبس هذا التعريف بما يقوم به المترجم الفوري والذي ينقل المواد الشفهية كالأحاديث والخُطب والعروض، والشهادة أمام القضاء وما شابهها من لغةٍ إلى أخرى. وعلى الرغم من أن هناك بعض الصلة الغامضة بين القدرات التي تقتضيها الترجمة التحريرية والترجمة الفورية.

ولاكن الترجمه تلزمها شروط وتربطها قوانين مختصه في هذا المجال لانه علم من انواع العلوم المدرسه في المعاهد والكليات والمدارس وغيره اذ انه لو نضرنا من قرب الى هذا العلم لوجدنا انه يدرس بطريقه خاصه ومنفصله عن باقي العلوم فمثلا لو بحثت في علم الغه الانكليزيه لوجدت ان تدريس الاداب الانكليزي منفصل عن تدريس الترجمه فللترجمه اقسام وفروع عديده يحصل من خلالها المتعلم على شهاده اختصاص بهذا العلم الذي قام بدراسته من بعد نجاحه بلاختبارات طبعاومن ضمن الكتب التي تختص في دراسة علم الترجمه هو علم المحادثه وعلم التحرير وعلم الغه وعلم الادب في الغه وعلوم كثيره في هذا المجال على المترجم دراستها والعمل بها حتى ينجح في الاختبارات التي سوف تؤهله الى الحصول على شهاده مختصه في علم الترجمه.

إن تحليل الأدب الترجمي يجعلنا نلاحظ أن قسما لا يستهان به من المطبوعات لا يتفق مع هذا التعريف، اويناسب معه بالأحرى أدباً مهنياً يصف فيه مترجمون ومدرسون للترجمة مهنتهم، ويحللونها، ويعبرون عن تمنياتهم وشكاويهم، ويتكلمون على قضايا تنظيمية ونقابية، وكثيراً على التعليم. يبدو على سبيل المقارنة، أن «آداب» المهندسين، والقانونيين، والمعلوماتيين تتضمن أيضاً مطبوعات تقنية كثيرة لا تتعلق بالبحث، وجانباً بحثياً بحصر المعنى أقل أهمية،
يتجسد الجانب المهني في علم الترجمة في نشاطات جمعيات المترجمين،  واتحاد المترجمين الدولي FIT على الصعيد العالمي، وفي مجلات عديده وفي كتب عملية حول ممارسة الترجمة وتعليمها.

لا يستطيع المترجمون التحريريون بالضرورة أن يقوموا بترجمةً فورية ولا يستطيع المترجمون الفوريون أن يقوموا بالترجمة التحريرية. علاوة على ذلك، فإن أفضل المترجمين التحريريين ليسوا بالضرورة مترجمين فوريين جيدين؛ وبالمثل فإن المترجمين الفوريين العظماء ليسوا بارعين في الترجمة التحريرية. وإذا كان ثمَّةَ كثير من برامج التدريب المهني التي تقتضي أن ينمي المترجمون الفوريون بعض المهارات في الترجمة التحريرية، ففي الغالب لا يُطْلَب من المترجمين التحريريين التعرف على مهارات الترجمة الفورية.

ولتوضيح ان عملية الترجمه حين يتم الموافقه عليهم فنتمي المترجمون إلى كل الخلفيات، فبعض منهم يحملون درجات ماجستير في الترجمة من معهد منتيري للدراسات الدولية أو من جامعة ولاية كينت، وقسم آخر منهم يحمل شهادات من جامعة جورج تاون، أو من مؤسساتٍ أخرى في الولايات المتحدة، وآخرون لديهم شهادات من كليات في أوروبا (كتلك التي في لندن أوباريس أو جنيف) أو كليات في آسيا (كأكاديمية سيمول في طوكيو أو وينزاو بتايوان)،او الجامعات الامريكيه او العربيه المحليه المتوفره في البلدان العربيه ولدى الكثير من المترجمين شهادات في مجالٍ عام كالأدب الانكليزي وعلم الغه وغيره. وإذا كان الهدف الحصول على شهادة متخصصة في الترجمة مسألة مفيدة، فإنه يعتبر أمراً ضروريا.كي تتم الموافقه عليه كمترجم معتمد ومسجل لدى النقابات كي تتم تعيينه في دور الدوله او مؤسساتها.

فالمترجمون بحسب التعريف هم محترفون لغويون،ودارسين لهذا العلم ولكن ينبغي عليهم أيضاً أن ينموا معرفتهم بالمجالات التي يعملون فيها. فقلة من المترجمين تدَّعي القدرة على ترجمة كل ما هو مكتوب بلغاتهم شأنها في ذلك شأن القلة من الناس التي تدعي أنها خبيرة في كل شيء. و يتعين على معظم المترجمين أن يتخصصوا وذلك بأن يعملوا في مجالٍ واحد أو مجالات قليلة مترابطة فيما بينها، كالمجالات القانونية أو المالية أو الطبية أو الحاسوب أو الهندسة الكهربائية وما إلى ذلك. فكل مجال يتميز بمفرداته الخاصة وبتراكيبه اللغوية وأسلوبه الخاص، الأمر الذي يحتم على المترجم أن يجتهد كثيراً لكي ينمي المعرفة .

إن بلوغ مثل هذا المستوى من الترجمة أمرٌ أقل ما يقال عنه إنه يبعث على التحدي:
ان بعض الكلام الذي يتلقاه المترجم ويتم ترجمته يعتبر امانه ليس من حق احد ما ان يخونها من خلال تحريفه لكلمه ما او تغييرها وهذا الامر يتم الحلف عليه اثناء تخرج المترجمين واداء القسم امام معلميهم ومشرفيهم.

الخلاصه ان قبرص بلد قانوني ملتزم بلقوانين كما نعرف ومنضمن الشروط التي يجب العمل فيها من خلال القانون القبرصي هو ان يتم تعيين المترجم بعد النضر الى شهادته في قسمه التخصصي والتي تكون مصدقه من قبل الخارجيه القبرصيه وان يتعرض المترجم الذي يراد تعينه في هذا القسم الى عدة اختبارات وامتحانات تزكيه للعمل بمهنة مترجم وان يتم تسجيله في نقابة المترجميين القبرصيه او الدوليه كي يتم توضيفه ليكون مترجم معتمد عليهافي دوائر الدوله المعتمده وان يكون امينا في ايصال المعلومه دقيقافي ترجمته الحرفيه للغه السؤال هو هل الساده المترجمين الان في الدؤائر القبرصيه هم خضعوا الى هذه الفحوصات والاختبارات ونالوا هذه الشهادات ومعترف فيهم لدى نقابة المترجمين في قبرص ام انهم مترجمين بلفطره ولو افترضنا ذالك فلدينا الان في قبرص اطفال وشباب وكبار يجيدون الثلاث لغات العربيه والقبرصيه والانكليزيه لما لايتم تعينهم بصفة مترجمين اذ انهم مترجمين بلفطره ايضا ام ان للترجمه قانون اخر فما هو اود لو نعلم كي يستفاد الاخرون ويذهبوا ليترجموا ام انها مهنه محتكره على فئه معينه من الناس تمت تزكيتهم وحدث العاقل بما يعقل لاجل امور اخرى ام ماذا يجري هنا في قبرص بلحقية لست ادري .

 

اخوكم ابراهيم محمد زياد

16/6/2011

 

المقال لا يعبر بالضرورة عن رأي الموقع

"حقوق النشر محفوظة لموقع " فلسطينيو العراق" ويسمح بإعادة النشر بشرط ذكر المصدر"