الخليج : خليفة يوجّه بإعفاء الفلسطينيين من رسوم الإقامة والزيارة

بواسطة قراءة 5288
الخليج : خليفة يوجّه بإعفاء الفلسطينيين من رسوم الإقامة والزيارة
الخليج : خليفة يوجّه بإعفاء الفلسطينيين من رسوم الإقامة والزيارة

أبو ظبي – الخليج :1/1/2009

وجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعفاء حملة الجوازات والوثائق الفلسطينية من أية رسوم مالية يفرضها قانون دخول وإقامة الأجانب على المعاملات المقدمة لإدارات الجنسية، بخصوص استصدار أذونات الدخول والعمل والإقامة، فضلا عن منح مهلة أمام الزائرين والمقيمين الفلسطينيين الذين لم يتمكنوا من المغادرة بسبب الظروف التي تشهدها الساحة الفلسطينية، حتى استقرار الوضع هناك.

وصرح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية أن قرار صاحب السمو رئيس الدولة يأتي ضمن النهج المعهود لقيادة البلاد، الرامي إلى التضامن المطلق مع كافة الشعوب العربية الشقيقة، وبما يمكن الأشقاء الفلسطينيين ويعينهم على تحمل الظروف الصعبة التي يواجهونها في بلادهم حالياً نتيجة الاوضاع المأساوية التي نجمت عن الصراع الدائر وما يمليه من معاناة تستدعي المؤازرة.

وأكد سموه أن ادارات الجنسية والإقامة ستبدأ اعتباراً من اليوم الخميس بتسلم طلبات المراجعين الفلسطينيين، من دون فرض أي رسوم مالية عليها، وعدم احتساب الغرامات المالية المترتبة على اذونات الدخول بمختلف أنواعها، والاقامات والزيارات التي انتهت صلاحيتها دون تمكن اصحابها من المغادرة.

وتقدم الدكتور خيري العريدي السفير الفلسطيني لدى الدولة بالامتنان والشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، لمواقفه المشرفة تجاه القضية الفلسطينية، وحرص سموه على رعاية ودعم الفلسطينيين داخل الامارات، وفي فلسطين، وفي شتى بقاع العالم، مؤكدا ان توجيهات سموه بشأن اعفاء الفلسطينيين ليس مستغربا عن سموه السباق لدعم الفلسطينيين والتخفيف من معاناتهم.  

وأضاف ان توجيهات سموه ستسهم وبشكل كبير في التخفيف من معاناة الفلسطينيين، مشيرا الى ان صاحب السمو رئيس الدولة كان من اوائل المبادرين بارسال المساعدات الى الشعب الفلسطيني، وتقديم كافة أشكال المساعدة الانسانية للحد من معاناتهموأكد ان المساعدات الاماراتية بدأت بالفعل في الوصول الى الشعب الفلسطيني، مشيرا الى ان شعب فلسطين يقدّر مواقف الامارات حكومة وشعبا، ولن ينسى هذه المواقف المشرفة التي ساهمت وتساهم في التخفيف من معاناته.