مقتل مدرس فرنسي ذبحا بعد نشره رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .. ومصرع المنفذ به على يد الشرطة .. واعتقال 9 أشخاص من بينهم والدا التلميذ الذي نفذ العملية وجده وشقيقه ووالد تلميذ آخر

بواسطة قراءة 441
مقتل مدرس فرنسي ذبحا بعد نشره رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .. ومصرع المنفذ به على يد الشرطة .. واعتقال 9 أشخاص من بينهم والدا التلميذ الذي نفذ العملية وجده وشقيقه ووالد تلميذ آخر
مقتل مدرس فرنسي ذبحا بعد نشره رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .. ومصرع المنفذ به على يد الشرطة .. واعتقال 9 أشخاص من بينهم والدا التلميذ الذي نفذ العملية وجده وشقيقه ووالد تلميذ آخر

ووفقا للشرطة الفرنسية فإن المدرس كان يعمل مدرسا للتاريخ، ونشر مؤخرا أمام طلابه ما أسمته (رسوم كاريكاتورية) عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، في فصله الدراسي.
وقالت الشرطة إن المشتبه به أصيب بجروح بالغة برصاص الشرطة في مدينة مجاورة قبل أن يلقى مصرعه لاحقا، مشيرة إلى أن الحادثة وقعت نحو الساعة الخامسة عصرا (بتوقيت فرنسا) قرب إحدى المدارس الإعدادية.
وأشارت إلى أن المدرس الذي تعرض لعملية الطعن وافته المنية في المستشفى إثر الجراح.
مصدر أمني فرنسي أفاد نقلا عن شهود العيان قولهم، إنهم سمعوا منفذ عملية الطعن، وهو يقول : الله أكبر ، قبل تنفيذه العملية.
وأفادت تقارير فرنسية أن المقتول بعملية الطعن، يعمل معلما في مدرسة متوسطة، ويدعى”في إراغني”، مضيفة بأنه عرض (صورا كاريكاتورية) عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، خلال ما أسمته (حصة عن حرية التعبير) في الخامس من الشهر الجاري.
التقارير ذكرت أن المدرس اشتكى من مضايقات خلال الفترة الماضية، مؤكدة أن أحد طلاب المدرسة من أصول شيشانية، هو من قام بعملية قتل المدرس.
كما أشارت التقارير إلى أن قوات الشرطة أقامت حزاما أمنيا كبيرا حول موقع الحادث، وتم استدعاء فرق تفكيك المتفجرات، بسبب اعتقادهم أن منفذ عملية الطعن يلف حول جسده حزاما يعتقد أنه قد يحوي متفجرات.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية تشكيل خلية أزمة، لينضم إليها رئيس فرنسا ”إيمانويل ماكرون” الذي قطع زيارته لبروكسل، كذلك وزير الداخلية “جيرالد دارمانان” المتواجد حاليا في المغرب، قرر العودة فورا إلى باريس بعد الحادثة.

قطع رأس المدرس” .. الشرطة الفرنسية تعتقل تسعة أشخاص
اعتقلت أجهزة الأمن الفرنسية اليوم السبت، خمسة أشخاص آخرين على خلفية قتل معلم تاريخ في إحدى المدارس قرب باريس، ليرتفع إجمالي عدد الموقوفين إلى تسعة أشخاص، بينهم والدا التلميذ الذي قتل المعلم بطريقة مروعة.
مصادر أكدت أن الجاني شاب من أصول شيشانية في سن 18 عاما، ولد في العاصمة الروسية موسكو، فيما ذكرت قناة BFMTV أن الاعتقالات الجديدة طالت والد تلميذ آخر نشر في الإنترنت فيديو نقاش مطول انتقد فيه المعلم القتيل، وصديقه.
وأشارت المصادر إلى أن “من بين المعتقلين أربعة من أهالي مرتكب الجريمة، وهم والداه وجده وشقيقه”. موضحة أن “الاعتقالات نفذت في بلدتي كونفلان-سان-أونورين وشانتيلو، شمالي العاصمة باريس.
الحادثة وقعت قرب المدرسة، بعد أن عرض المدرس على التلاميذ (رسوما كاريكاتورية) عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، خلال درس مقرر حول ما يسمى (حرية التعبير).
وسبق أن قدم أحد أولياء التلاميذ شكوى ضد المدرس، على خلفية عرض (الرسوم الكاريكاتورية)، وفتحت المدرسة نقاشا لبحث المسألة.
وسائل إعلام فرنسية ذكرت أنه من المقرر أن يعقد المدعي العام الفرنسي بعد ظهر اليوم ندوة صحفية للكشف عما توصلت إليه التحقيقات في الجريمة التي صنفتها السلطات “هجوما إرهابيا.

 

أخبار العرب في أوروبا بتصرف
29-30/2/1442
16-17/10/2020