المتحدث بإسم رئيس الحكومة العراقية : "القانون العراقي ينصّ على منع التطبيع مع "دولة إسرائيل" .. وتوقيع "معاهدة سلام" بين الإمارات والبحرين والسودان و"إسرائيل" هو شأن داخلي لتلك الدول وهي أدرى بوضعها السياسي وعلاقاتها الخارجية"

بواسطة قراءة 245
المتحدث بإسم رئيس الحكومة العراقية  : "القانون العراقي ينصّ على منع التطبيع مع "دولة إسرائيل" .. وتوقيع "معاهدة سلام" بين الإمارات والبحرين والسودان و"إسرائيل" هو شأن داخلي لتلك الدول وهي أدرى بوضعها السياسي وعلاقاتها الخارجية"
المتحدث بإسم رئيس الحكومة العراقية : "القانون العراقي ينصّ على منع التطبيع مع "دولة إسرائيل" .. وتوقيع "معاهدة سلام" بين الإمارات والبحرين والسودان و"إسرائيل" هو شأن داخلي لتلك الدول وهي أدرى بوضعها السياسي وعلاقاتها الخارجية"


بخصوص خطابات التطبيع العراقي-"الإسرئيلي" تحدث أحمد ملا طلال المتحدث بإسم رئيس الحكومة العراقية وأكد لـTRT عربي قائلاً: "إن القانون العراقي حسب "الدستور" العراقي المتفَق عليه ينصّ على منع التطبيع مع "دولة إسرائيل". وما حدث من توقيع "معاهدة سلام" بين بين الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان من جهة و"إسرائيل" من جهة أخرى، هو شأن داخلي لتلك الدول، وهي أدرى بوضعها السياسي وعلاقاتها الخارجية".

وتابع ملال طلال: "قد تكون لدى بعض "الأحزاب" والتيارات السياسية استثناءات، وقد تكون من هذا الطرف أو ذاك مواقف وخطوات وتحركات غير معلنة في مرحلة ما أو مراحل، بيد أن تلك الاستثناءات والمواقف والخطوات والتحركات غير المعلنة، لا تغيّر المسار العامّ للشعب العراقي وحكومة البلاد التي تعلن دعمها لصيانة قضية فلسطين والحفاظ على عاصمتها القدس".

كما لفت المتحدث الرسمي بإسم الحكومة إلى أن "بعض أطراف سياسية يوجه جمهوره نحو قبول التطبيع مع "إسرائيل"، وتنتمي هذه الأطراف إلى كتل سياسية كبرى، وهذا بحد ذاته يعكس تفاوتاً بين القوى السياسية داخل الحكومة، لذلك على الزعماء فرض تعليمات صارمة على "ممثلي الأحزاب" لعدم التثقيف نحو توريط الحكومة بملفّ التطبيع، فالعراق يعيش حالة من الاضطراب السياسي، وعلى جميع السياسيين التزام "الوطنية" واحترام مشاعر الشعب الفلسطيني".

 

TRT عربي
16/3/1442
2/11/2020